فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
44 يوماً

لوكلير: مقاربة جديدة للإعدادات جعلت مقدّمة السيارة أكثر قوّة

المشاركات
التعليقات
لوكلير: مقاربة جديدة للإعدادات جعلت مقدّمة السيارة أكثر قوّة
29-06-2019

يعتقد شارل لوكلير صاحب قطب الانطلاق الأوّل لسباق جائزة النمسا الكبرى أنّ فلسفة إعدادات مختلفة منحته "مقدّمة سيارة أكثر قوّة" بالمقارنة مع السباقات الماضية من الموسم.

خاضت فيراري رحلة بحث عن المزيد من الأداء على سيارتها لموسم 2019، حيث استكشفت العديد من الحلول الانسيابيّة الجديدة التي تضمّنت التضحية ببعض السرعة على الخطوط المستقيمة من أجل زيادة الارتكازيّة.

وبالرغم من أنّ عليها الانتظار حتّى جلب التحديثات لبلوغ ذلك، إلّا أنّ لوكلير كان قادرًا على منح فيراري قطب الانطلاق الأوّل للمرّة الثالثة هذا الموسم بعد سيطرته على مجريات التصفيات في النمسا على حلبة ريد بُل رينغ.

وشهد زمن قطب الانطلاق الأوّل الذي حقّقه لوكلير تسجيله لأسرع توقيت في المقطع الأوسط من الحلبة الذي يتضمّن مُنعطفات أكثر بالمقارنة مع المقطع الأوّل المليء بالخطوط المستقيمة.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن أدائه في المقطع الأوسط، أجاب لوكلير: "أعتقد أنّ مشكلتنا الأساسيّة في السباقات القليلة الماضية كانت في مقدّمة السيارة، لم نتمتّع بمقدّمة قويّة".

وأضاف: "أعتقد بأنّ أداءها كان أفضل قليلًا نهاية هذا الأسبوع، اختبرنا إعدادات مختلفة وكذلك فلسفة مختلفة".

وأكمل: "ذلك لا يعني أنّها خطوة كبيرة بالنسبة للسباقات الأخرى، لكنّها عملت بشكلٍ جيّدٍ هنا. أعتقد بأنّ أغلب الوقت الذي كسبناه في المقطع الثاني كان نتيجة المقدّمة الأقوى بالمقارنة مع السباقات الماضية".

وتفوّق لوكلير بـ 0.259 ثانية عن هاميلتون وحقّق زمنين كافيين لضمان قطب الانطلاق الأوّل.

اقرأ أيضاً:

وقال أصيل موناكو أنّ تحسينه لزمنه في القسم الثالث كان نتيجة تعديلات طفيفة في الإعدادات سمحت له بالحصول على المزيد من الأداء في القسم الأوسط من اللفّة: "غيّرنا السيارة قليلًا بعد الطلعة الأولى في القسم الثالث".

وأضاف: "علمت أنّ ذلك سيحمل تضحية طفيفة في القسم الأوّل، لكنّ الوضع لم يكن بذلك السوء في الحقيقة ومن ثمّ حسّنت زمني كثيرًا في المقطع الثالث وذلك أمرٌ رائع".

وبدت وتيرة فيراري في التجارب الحرّة الثالثة والقسم الثاني من التصفيات كافية لمنحها الصفّ الأوّل على شبكة الانطلاق رفقة سيباستيان فيتيل.

لكنّ بطل العالم أربع مرّات فشل في تسجيل أيّ زمن في القسم الثالث بعد معاناته من مشكلة مرتبطة بالمحرّك.

وقال لوكلير: "أنا سعيدٌ لتحقيق قطب الانطلاق الأوّل، لكن أشعر بالأسف حيال سيباستيان كون السيارتَين كانتا من المفترض أن تكونا قريبتين من المركزين الأوّل والثاني".

وأكمل: "تمّ إعلامي بأنّهم واجهوا بعض المشاكل مع سيارة فيتيل. لم يبدُ عليهم القلق من جانبي. لا أعلم إن كانوا قلقين في الحقيقة، ربّما كانوا كذلك خلف شاشات الحواسيب".

وأردف: "لكنّهم لم يُظهروا ذلك لي".

وبالرغم من التضحية ببعض السرعة القصوى، يعتقد لوكلير بأنّ فيراري تملك الوتيرة للثأر لخسارته المؤلمة لسباق البحرين عندما كان في طريقه للظفر بفوزه الأوّل قبل أن يُواجه مشكلة في محرّكه.

وقال بخصوص ذلك: "الانطلاقة مهمّة، هناك خطّ طويل بعد ذلك، لكن عادة ما نكون جيّدين على الخطوط المستقيمة".

وأضاف: "آمل أن نُحافظ على مركزنا في المنعطفات الثلاثة الأولى، لكنّ الوتيرة تبدو واعدة".

المقال التالي
هاميلتون يعتقد بأنه تسبب بتأخير رايكونن

المقال السابق

هاميلتون يعتقد بأنه تسبب بتأخير رايكونن

المقال التالي

هاميلتون يتراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق النمسا إثر تأكيد إعاقته لرايكونن

هاميلتون يتراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق النمسا إثر تأكيد إعاقته لرايكونن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى