فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

لوكلير: مزاعم فيرشتابن بشأن محرّك فيراري "أضحوكة"

المشاركات
التعليقات
لوكلير: مزاعم فيرشتابن بشأن محرّك فيراري "أضحوكة"
04-11-2019

وصف شارل لوكلير اتّهامات ماكس فيرشتابن لفيراري بأنّها تحايلت على قوانين المحرّكات في بطولة العالم للفورمولا واحد بأنّها "أضحوكة".

قال فيرشتابن لقناة "زيغو سبورت" الهولنديّة بعد جائزة الولايات المتّحدة الأمريكيّة أنّ أداء فيراري الضعيف في أوستن يُمكن شرحه من خلال التوجيه التقنيّ الذي حظر طريقة ذكيّة لزيادة تدفّق الوقود.

إذ عندما سُئل عمّا حدث لفيراري، أجاب فيرشتابن: "ذلك ما يحدث عندما تتوقّف عن الغشّ، بالطبع. لكن أجل، ألقوا نظرة جيّدة على ذلك. لذا علينا الآن مواصلة النظر عن قرب بالطبع".

اقرأ أيضاً:

وعاد فيرشتابن لتكرار مزاعمه لاحقًا وقال أنّه لم يكن متفاجئًا من أنّ فيراري كانت متأخّرة على صعيد الوتيرة في أمريكا بعد إصدار "فيا" للتوجيه التقنيّ.

وقال: "لست متفاجئًا من ذلك على الإطلاق. ذلك يشرح كلّ شيء بعد ما صدر (التوجيه)".

لكنّ تعليقات فيرشتابن جوبهت بانتقادات لاذعة من لوكلير وفريق فيراري، إذ يعتقدان بأنّه من الخطأ توجيه هكذا اتّهامات كون الفريق قال أنّه لم يُجرِ أيّ تغيير في طريقة تشغيله للمحرّك.

وقال لوكلير: "أعتقد بأنّ هذه أضحوكة لأكون صادقًا بالكامل. لا يملك أيّ فكرة، ليس في صفوف الفريق".

وأضاف: "نعلم بالضبط ما نقوم به. لا أعلم سبب حديثه. لا يعلم أيّ شيء حولنا".

اقرأ أيضاً:

وكانت ريد بُل قد راسلت "فيا" قبل جائزة المكسيك الكبرى للحصول على توضيح بشأن تصفيات إشارات قياس تدفّق الوقود، وأُعلمت بأنّ السيناريوهات الثلاثة التي طرحتها غير قانونيّة.

وتتمّ مراقبة تدفّق الوقود على سيارات الفورمولا واحد من خلال نظام استشعار وحيد تُوفّره "فيا" وتحظر القوانين أيّة أجهزة، أو أنظمة أو إجراءات تُصمّم لزيادة نسبة تدفّق الوقود أو تخزينه أو إعادة تدويره بعد نقطة القياس، أو أن يكون لها تأثيرٌ مشابهٌ لذلك.

وجاء استفسار ريد بُل على إثر الكثير من التكهّنات حول أداء محرّك فيراري هذا الموسم، حيث حاول منافسوها التوصّل إلى كيفيّة قدرتها على تطوير هكذا أفضليّة، خاصة في التصفيات.

وكان ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري قد عبّر عن خيبة أمله حيال الاتّهامات الموجّهة إلى فريقه، وأنّ الأداء الضعيف الذي ظهرت به الحظيرة الإيطاليّة في أوستن ليست له علاقة بالمحرّك.

وقال السويسري: "قرأت وسمعت الكثير من التعليقات نهاية هذا الأسبوع حول التوجيه التقنيّ وتأثير ذلك على سياراتنا. سمعت تعليقات في نهاية السباق وأشعر بأنّها مخيّبة للآمال كثيرًا".

وأضاف: "في الحقيقة أعتقد بأنّنا كنّا قريبين جدًا بالأمس من قطب الانطلاق الأوّل مثلما كان عليه الحال في السباق الماضي".

ثمّ تابع: "أعتقد بأنّ سيباستيان كان ليُحقّق قطب الانطلاق الأوّل بالأمس، لكنه كان ربّما حذرًا بعض الشيء في أحد المنعطفات. أعتقد بأنّ شارل عانى من مشكلة واضحة في الصباح وخسر الحصّة الثالثة بالكامل واضطرّ للعودة إلى خصائص قديمة من المحرّك".

وأكمل: "بالنظر إلى الأداء في القسم الثالث وما كان يُمكن تحقيقه من دون مشكلة الصباح، فأنا متأكّدٌ من أنّه كان يملك إمكانيّة إحراز قطب الانطلاق الأوّل أيضاً. لذا لا أرى أين المشكلة؟".

وواصل شرحه بالقول: "في حال نظرت إلى سباق اليوم، فبالتأكيد لم تكن السرعة على الخطوط المستقيمة مشكلة بالنسبة إلينا، بينما برزت مشاكل واضحة على صعيد التماسك في الفترة الأولى مع كلا السائقَين".

واختتم بالقول: "هذا من ذلك النوع من التعليقات الخاطئة بالكامل في الرياضة. ليست جيّدة للرياضة وأعتقد بأنّ على الجميع أن يكون حذرًا أكثر".

المقال التالي
مرسيدس: الحصول على موسم جيّد يسمح لك بالانتقال إلى سيارة العام المقبل مبكّرًا

المقال السابق

مرسيدس: الحصول على موسم جيّد يسمح لك بالانتقال إلى سيارة العام المقبل مبكّرًا

المقال التالي

منع هاميتلون من حسم لقبه بانتصارٍ في أوستن منح بوتاس "شعوراً جيداً"

منع هاميتلون من حسم لقبه بانتصارٍ في أوستن منح بوتاس "شعوراً جيداً"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الولايات المتّحدة الكبرى