فورمولا 1
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
4 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
02 مايو
السباق خلال
20 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
59 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
73 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
80 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
136 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
150 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
164 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
192 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
244 يوماً

لوكلير: عليّ أن أصمت على اللاسلكي

قال شارل لوكلير أنّه سيتعلّم من جائزة سنغافورة الكبرى "ويصمت فحسب" عوضًا عن توجيه تعليقات سلبيّة ضمن محادثاته اللاسلكيّة مع فريقه فيراري في الفورمولا واحد.

لوكلير: عليّ أن أصمت على اللاسلكي

عبّر لوكلير عن أفكاره بعد أن سمحت أولويّة وقفة الصيانة بدفع زميله سيباستيان فيتيل نحو صدارة السباق. بل كانت فيراري نفسها متفاجئة من وتيرة الألماني على الإطارات الجديدة، ولم تتوقّع أن يطرأ تغييرٌ على الصدارة.

وقال لوكلير في مرحلة ما: "أحافظ على تركيزي وسأبقى كذلك حتّى نهاية السباق – أريد فقط إعلامكم بمشاعري"، قبل أن يضيف: "لأكون صادقًا بالكامل معكم فإنّني لا أفهم التوقّف الأبكر الذي قام به. لكنّنا سنتباحث في ذلك بعد السباق".

وعندما طُلب منه لاحقًا الحفاظ على وحدة طاقته ما يعني البقاء في مركزه، وافق أصيل موناكو على ذلك، لكنّه قال: "لا أعتقد بأنّ هذا عادل. لكنّني لن أقوم بأيّ شيء غبيّ".

وبعد خوض المزيد من النقاشات حول السباق مع فريقه، وفهمه لأسباب تلك القرارات الاستراتيجيّة، قبل لوكلير أنّ عليه أن يكون حذرًا أكثر حيال التعليقات التي يدلي بها.

اقرأ أيضاً:

وقال سائق فيراري: "أعتقد بأنّ ردّة فعلي كانت أكبر بكثيرٍ ممّا كان يجب أن تكون عليه. وذلك يُظهر أنّه لا يزال لديّ الكثير لتعلّمه. لم يكن هناك داعٍ لأكون هكذا في ذلك الوضع، وقام الفريق بالأمر الصائب، وحللنا في المركزين الأوّل والثاني، ولم نكن لنفعل ذلك باستراتيجيّة مختلفة، وذلك هو الأمر الأكثر أهميّة".

وأضاف: "لذا من تلك الناحية لديّ الكثير لتعلّمه، وذلك هو الأهمّ. لكنّ ذلك لن يحدث مجدّدًا في المستقبل".

وأوضح لوكلير أنّ الرغبة الملحّة بتحقيق الفوز ألهبت تعليقاته العاطفيّة، لكنّه قال أنّه سيتعيّن عليه تعلّم كيفيّة التحكّم في مشاعره".

وقال: "دائمًا ما يكون الوضع صعبًا داخل السيارة، هناك الكثير من الأدرينالين الذي يتدفّق. أستيقظ في الصباح وأفكّر في الفوز، أنام وأنا أفكّر في الفوز، لذا قد يكون الوضع صعبًا في بعض الأحيان".

وأضاف: "لكنّني أحتاج للتحكّم في نفسي أكثر في تلك الأوضاع، وكيف يُمكنني قول ذلك بشكلٍ مهذّب، والصمت بدل الحديث على اللاسلكي. سأتعلّم من ذلك، وأحاول عدم تكرار ذلك مجدّدًا".

وأردف: "مثلما قلت فإنّني أعتقد بأنّني بحاجة للتعلّم من ذلك، لم تكن هناك حاجة لأكون هكذا في أيّ مرحلة من مراحل السباق، حتّى مع الأدرينالي. أعتقد بأنّ ذلك يزيد الفوضى أكثر من أيّ شيء آخر".

وأكمل: "مثلما قلت فإنّني أعتقد بأنّ الأمر الأكثر أهميّة هو تحقيق الفريق للثنائيّة، وأنا سعيدٌ جدًا لذلك".

بدوره دافع فيتيل عن زميله الشاب، مُشدّدًا على أنّ السائقين يكونون مشغولين كثيرًا داخل سياراتهم.

وقال الألماني: "لا أعتقد بأنّ عليكم تأويل هذه الرسائل كثيرًا. نحن نقود عندما نتحدّث على اللاسلكي. أعتقد بأنّكم إن قمتم بذات المسألة مع كلّ لاعب كرة قدم أو حتّى غولف فستتفاجؤون، ولا جدوى من محاولة فهم الأسباب وراء ما يقوله الناس عندما يكونون في هكذا حالات. أعتقد بأنّ ذلك طبيعي".

وأضاف: "من الواضح أنّه أراد الفوز، وكان منزعجًا عندما أدرك أنّه في الخلف، وهو ما أعتقد بأنّه لو كان الترتيب معاكسًا لربّما كنت منزعجًا بذات القدر".

وأكمل: "ذلك جزء من العواطف التي تواجهها عندما تتسابق. لو لم يكن الأمر كذلك فهذا يعني أنّك لا تأبه، ولا أعتقد بأنّ هناك الكثير من السائقين الذين لا يأبهون".

المشاركات
التعليقات
راسل يرحّب بإمكانية تحدي هلكنبرغ في ويليامز

المقال السابق

راسل يرحّب بإمكانية تحدي هلكنبرغ في ويليامز

المقال التالي

تحليل: لماذا ستكون فيراري مخطئة بإضاعة هلكنبرغ مجدّدًا

تحليل: لماذا ستكون فيراري مخطئة بإضاعة هلكنبرغ مجدّدًا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1