لوكلير: حدود مقدّمة السيارة تسبّبت في "كارثة" قبل القسم الثالث من تصفيات فرنسا

قال شارل لوكلير أنّ معاناته مع مقدّمة سيارته فيراري للفورمولا واحد جعلت تصفيات جائزة فرنسا الكبرى "كارثة" قبل تعافيه للانطلاق سابعًا في سباق الأحد.

لوكلير: حدود مقدّمة السيارة تسبّبت في "كارثة" قبل القسم الثالث من تصفيات فرنسا

وصل لوكلير إلى بول ريكار على خلفيّة تحقيقه لقطب الانطلاق الأوّل في جولتَي موناكو وباكو، لكنّه قلّل من فرص فيراري في المنافسة في المقدّمة بعد العودة إلى الحلبات الطبيعيّة.

وفي حين أنّ زميله كارلوس ساينز الإبن كان قادرًا على التأهّل خامسًا، عانى لوكلير طوال التصفيات وبالكاد عبر إلى القسم الثالث بعد أداء صعبٍ في القسم الثاني.

اقرأ أيضاً:

وسُمع لوكلير وهو يتذمّر من مقدّمة سيارته في القسم الثالث قبل أن يتمكّن من تحقيق المركز السابع في النهاية بفارق 0.147 ثانية خلف زميله ساينز.

وبحديثه إلى وسائل الإعلام في بول ريكار، قال لوكلير أنّ معاناته تعود له وليس للسيارة، وأنّه يعمل على ملاءمة مقاربته للقيادة لتجاوز المشكلة.

وقال أصيل موناكو: "لم أكن قادرًا على تجاوز القيود التي واجهتها طول عطلة نهاية الأسبوع، عانيت مع مقدّمة السيارة".

وأضاف: "لكن لأكون صادقًا فإنّ القيود تعود لي وليس للسيارة. واجهها كلٌ مني وكارلوس، وكان كارلوس قادرًا على القيام بعملٍ أفضل وتجاوز المشكلة، وعانيت في التصفيات لتجاوزها".

وأكمل: "سنعمل على تحليل ذلك وفهم ما يُمكنني فعله على نحوٍ أفضل على صعيد قيادتي للمساعدة قليلًا. أنا سعيدٌ حقًا بلفّتي الأخيرة في القسم الثالث، كون الوضع كان كارثة قبل ذلك. كنت بعيدًا جدًا".

وأردف: "ومن ثمّ تمكّنت من كسب بعض الوقت في القسم الثالث. لم يكن ذلك كافيًا لكن حقّقت تقدّمًا على الأقل".

من جانبه قال ساينز أنّه عانى مع الإطارَين الأماميني كذلك، حيث يعتقد بأنّه كان من السهل خروجهما عن مجال عملهما الحراري المثالي.

وقال الإسباني: "نعاني مثل الجميع على صعيد الإطارات الأماميّة كونها تبدو ليّنة بشكلٍ مفرط".

وأكمل: "من الصعب قيادة هذه الإطارات إلى ذروة أدائها، ومن السهل ارتفاع حرارتها بشكلٍ مفرط. كنت أحاول البقاء منضبطًا، لكنّني كنت أعاني من تلك المشكلة أيضاً وهي غير سهلة".

وأردف: "الأمر الأكثر أهميّة هو أنّ وجهة الرياح تغيّرت طوال التصفيات وعلمت كيف أتأقلم وتمكّنت من كسب الوقت في النهاية".

وسينطلق بذلك ساينز للمرّة الثانية فقط هذا الموسم أمام لوكلير، حيث كان الإسباني ممتنًا لسير التصفيات على نحوٍ نظيف وذلك بعد أن ثبّطته الأعلام الحمراء وكلّفته التأهّل في مراكز أفضل في الجولات الماضية.

وقال حيال ذلك: "عليّ القول أنّ هناك شعورًا بالارتياح اليوم بعد جولتَين أو ثلاث لم أتمكّن فيهما من تقديم لفّات أستخرج فيها أقصى قدرات السيارة".

وأضاف: "وصلت إلى هنا وأنا أتطلّع إلى تصفيات نظيفة، ومحاولة تقديم لفّتين أو ثلاث قويّة في القسمين الثاني والثالث، وذلك بالضبط ما تمكّنت من فعله اليوم".

وأكمل: "كانت جميع اللفّات جيّدة في جميع الأقسام، هناك شعورٌ ببعض الارتياح لأنّ التصفيات الماضية كانت محبطة".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن: ريد بُل لم تتوقّع التحلّي بهذا الأداء الجيّد في بول ريكار

المقال السابق

فيرشتابن: ريد بُل لم تتوقّع التحلّي بهذا الأداء الجيّد في بول ريكار

المقال التالي

وولف: تصريح تأجيل قرار السائقين حتّى الشتاء جاء "لإسكات" الأسئلة المتواصلة

وولف: تصريح تأجيل قرار السائقين حتّى الشتاء جاء "لإسكات" الأسئلة المتواصلة
تحميل التعليقات