فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً

لوكلير: انزلاق فيتيل فتح الباب أمام "لعبة استراتيجيّة" لمرسيدس

المشاركات
التعليقات
لوكلير: انزلاق فيتيل فتح الباب أمام "لعبة استراتيجيّة" لمرسيدس
09-09-2019

قال شارل لوكلير أنّ تواجده وحيدًا في صدارة سباق جائزة إيطاليا الكبرى سمح لمرسيدس بالإقدام على "لعبة استراتيجيّة"، وذلك على إثر التفاف سيارة زميله سيباستيان فيتيل مبكّرًا.

التفّت سيارة فيتيل أثناء تواجده في المركز الرابع من السباق قبل أن يحتكّ بلانس سترول عند محاولته العودة إلى الحلبة، وهو ما ترك لوكلير المتصدّر وحيدًا لصدّ هجمات لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس.

وقامت مرسيدس بفصل استراتيجيّتَي سائقَيها، حيث ضغط هاميلتون على لوكلير في المرحلة الوسطى من عمر السباق بعد محاولة تجاوزه من خلال التوقّف قبله بلفّة، بينما مدّد بوتاس فترته الأولى بعدّة لفّات واقترب من لوكلير في القسم الأخير من السباق.

وبعد أن تشبّث بالصدارة ليُحقّق الفوز على أرض فيراري، بالرغم من استخدامه لإطارات "هارد" في الوقت الذي استخدمت فيه مرسيدس إطارات "ميديوم"، قال لوكلير: "أعتقد بأنّ الاستراتيجيّة كانت جيّدة".

وأضاف: "من الواضح أنّنا كنّا في وضعٍ صعب كوننا واجهنا سيارتَي مرسيدس خلفنا وكنت سائق فيراري الوحيد".

وأكمل: "كان بوسعهم الإقدام على لعبة البقاء لفترة طويلة بسيارة وإيقاف أخرى أبكر".

ثمّ تابع: "كان الوضع صعبًا جدًا، لكن أعتقد بأنّنا اتّخذنا القرار الصائب على صعيد الإطارات القاسية في نهاية المطاف".

اقرأ أيضاً:

واعترف لوكلير بأنّ فيتيل لم يكن محظوظًا بتواجده في آخر رباعيّ الصدارة في المراحل الأولى، كون بطل العالم أربع مرّات كان من المفترض أن يتأهّل في مركزٍ أفضل بكثير لو تمكّن من تسجيل زمن والاستفادة من عامل السحب.

وكان فيتيل من بين أغلبيّة السائقين الذين فشلوا في الحصول على لفّة ثانية في التصفيات نتيجة الفوضى في لفّة الخروج من خطّ الحظائر.

وعندما سُئل عن مدى صعوبة الوضع بعدم تواجد فيتيل لدعمه، أجاب لوكلير: "من الواضح أنّ الوضع يكون أسهل دائمًا بوجود سيارتَين بدل واحدة".

وأضاف: "من الواضح أنّ سيباستيان لم يكن محظوظًا على الإطلاق في التصفيات، لم يكن بوسعه خوض لفّة ثانية في القسم الثالث أنا متأكّدٌ من أنّ الوضع سيكون أفضل في السباقات المقبلة".

وانتقل لوكلير إلى "الخطة ب" خلال السباق، حيث قال ماتيا بينوتو مدير الفريق أنّها كانت "تقضي بالبقاء لفترة أولى أطول".

وكان قرار فيراري بالانتقال إلى إطارات "هارد" مبنيًا على تقييمها للبيانات المتحصّل عليها من الفترة الأولى.

وقال بينوتو بخصوص ذلك: "لم يكن تآكل الإطارات الليّنة حرجًا جدًا بنهاية المرحلة الأولى، لكن كان هناك تآكل".

وأضاف: "علمنا أنّه باستخدام إطارات هارد فإنّنا سنتمتّع بوتيرة أفضل في نهاية السباق. بتواجد الآخرين على إطارات ميديوم فقد علمنا أنّ الوضع سيكون صعبًا بعد التوقّف".

وأكمل: "كانت تلك نقطة أساسيّة لتحقيق الفوز. أعتقد بأنّه كان خيارًا شجاعًا، لكنّه كان القرار المناسب".

في المقابل تراجع هاميلتون إلى المركز الثالث في النهاية واشتبه في أنّه كان قادرًا على البقاء في المركز الثاني لو استخدم إطارات "هارد" في الفترة الثانية عوضًا عن إطارات "ميديوم"، لكنّه لم يكن ليتغلّب على لوكلير في جميع الأحوال.

وقال البريطاني: "سألتهم في الصباح إن كان بوسعي الانتقال إلى إطارات هارد ورفضوا ذلك".

وأضاف: "قالوا لأنّه لم يسبق لنا استخدامها في عطلة نهاية الأسبوع، لذا لم يعلموا إن كانت سريعة بما فيه الكفاية".

وأكمل: "كانت إطارات سوفت التي تواجدنا عليها سريعة، لكنّني قلت بأنّ هناك إمكانيّة لانهيار أدائها فجأة".

المقال التالي
تحليل السباق: كيف عزّز لوكلير موقعه كنجم فيراري الجديد في مونزا

المقال السابق

تحليل السباق: كيف عزّز لوكلير موقعه كنجم فيراري الجديد في مونزا

المقال التالي

مرسيدس استخدمت كامل طاقة محرّكها في مونزا

مرسيدس استخدمت كامل طاقة محرّكها في مونزا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إيطاليا الكبرى