فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
35 يوماً

لوكلير: "الثقة لا تزال حاضرة" بيني وبين فيتيل

المشاركات
التعليقات
لوكلير: "الثقة لا تزال حاضرة" بيني وبين فيتيل
29-09-2019

قال شارل لوكلير أنّه لا يزال يملك ثقة كاملة في زميله سيباستيان فيتيل، مُشدّدًا على أنّهما يحتاجان "للوثوق في بعضهما البعض" على إثر الجدل الذي شهده سباق روسيا للفورمولا واحد.

استفاد فيتيل، الذي انطلق ثالثًا خلف لوكلير صاحب قطب الانطلاق الأوّل، من عامل السحب خلف زميله وتمكّن من تجاوزه بالتوجّه إلى المنعطف الثاني منتزعًا صدارة السباق.

وبدأت المحادثات بين لوكلير والفريق حينها وأشارت إلى أنّ ذلك كان جزءًا من اتّفاقٍ مسبق، وأُمر فيتيل بإعادة المركز إلى لوكلير، لكنّ الألماني طلب تأجيل المبادلة إلى حين الابتعاد عن لويس هاميلتون، وبدأ إثر ذلك ببناء فارقٍ بينه وبين لوكلير وأشار إلى أنّ الأخير لم يكن قريبًا بما فيه الكفاية لإجراء المبادلة.

وتمكّنت فيراري من إعادة لوكلير إلى الصدارة عبر إجراء توقّف فيتيل بعده، لكنّ الأخير تعرّض لمشكلة في وحدة طاقته أدّت إلى اعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة وهو ما تسبّب في حلول لوكلير ثالثًا خلف ثنائيّ مرسيدس.

اقرأ أيضاً:

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان لا يزال يثق في فيتيل للإيفاء بالاتفاقات التي تسبق السباقات على إثر ما بدا رفضًا لأوامر الفريق في المرحلة الأولى، قال لوكلير: "أجل، أعتقد بأنّ الثقة لم تتغيّر، وأعتقد بأنّنا نحتاج للوثوق في بعضنا البعض، سيباستيان وأنا".

وأضاف: "أعتقد بأنّ ذلك مهمٌ جدًا لمصلحة الفريق في بعض الأوضاع، أي معرفة أنّ بوسعك التعويل على السيارة الأخرى والعكس".

وأكمل: "لذا أجل، أعتقد بأنّ ذلك مهمٌ جدًا، لكن أجل، الثقة لا تزال موجودة".

وكان لوكلير قد شدّد مرارًا ضمن المحادثات اللاسلكيّة على أنّه "احترم" الاتّفاق وطالب فريقه بإدارة الوضع وذلك قبل مبادلة مركزيهما خلال فترة وقفات الصيانة.

وقال لوكلير: "أعتقد بأنّ كلّ شيء قد تمّ احترامه. من الواضح أنّني توجّهت إلى اليسار عند الانطلاقة من أجل منح سيباستيان عامل السحب، علمت بأنّه سيتجاوزني وعلمنا ذلك في جميع الأحوال، وتعيّن علينا فقط حينها إجراء مبادلة المركزين، وقمنا بذلك خلال وقفات الصيانة لاحقًا في السباق".

وعند الإلحاح عليه بالسؤال بشأن إن كان الاتّفاق يقضي ببقائه على اليسار بالتوجّه إلى المنعطف الثاني وعدم منافسة فيتيل على الجانب الأيمن، أجاب لوكلير: "لو كان سيباستيان ولويس جنبًا إلى جنب، فمن الواضح أنّ عليّ منح الأفضليّة لسيباستيان وليس لويس، وهو ما يُعدّ طبيعيًا. لذا كان ذلك ما اتّفقنا عليه".

لكنّ لوكلير قدّم لاحقًا تفسيره الخاص لسبب تجاهل فيتيل للأوامر، واصفًا ما حدث بـ "الوضع المخادع".

وقال: "كانت هناك سيارة أمان منذ الوهلة الأولى، لذا كان الوضع صعبًا. حاولت البقاء قريبًا قدر الإمكان، للفّتين أو ثلاث، لكن كان من الصعب جدًا اللحاق بعد ذلك، خاصة في المقطعين الأوّل والثاني، كانت حرارة الإطارات ترتفع كثيرًا، ومن ثمّ تراجعت قليلًا".

وأكمل: "لكن مثلما قلت عبر اللاسلكي حينها فقد كنت أثق 100 بالمئة بالفريق للقيام بذلك كوننا اتّفقنا على ذلك قبل السباق، وذلك ما قاموا به في وقفات الصيانة".

المقال التالي
رايكونن يودّ إجابات على السباقات الأخيرة "الكارثية"

المقال السابق

رايكونن يودّ إجابات على السباقات الأخيرة "الكارثية"

المقال التالي

ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد سباق روسيا

ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد سباق روسيا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة روسيا الكبرى