فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
45 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
93 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
100 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
114 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
121 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
149 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
184 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
191 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
212 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
219 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
233 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
240 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
248 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
285 يوماً

لوكلير "أفرط في التفاؤل" في محاولته في اللفّة الأخيرة من سباق تركيا

تعهّد شارل لوكلير بالتعلّم من الخطأ الذي ارتكبه في اللفّة الأخيرة من سباق جائزة تركيا الكبرى للفورمولا واحد والذي كلّفه منصّة التتويج، قائلًا أنّه "أفرط في التفاؤل".

المشاركات
التعليقات
لوكلير "أفرط في التفاؤل" في محاولته في اللفّة الأخيرة من سباق تركيا

كان لوكلير يتّجه لتحقيق المركز الثالث في سباق تركيا قبل أسبوعين بالدخول إلى المنعطفات الأخيرة، لكنّه ارتكب خطأً بعد أن تجاوز سائق ريسينغ بوينت.

إذ بعد أن تجاوزه في المنعطف الـ 11، أخطأ لوكلير في الكبح وأغلق مكابحه عند المنعطف التالي وانزلق.

ولم يسمح ذلك لبيريز باستعادة مركزه فحسب، بل فتح ذلك الباب أمام سيباستيان فيتيل زميل لوكلير في فيراري باقتناص المركز الثالث.

وعبر لوكلير خطّ النهاية رابعًا وأطلق سلسلة من الرسائل الغاضبة عبر اللاسلكي لام فيها نفسه على الخطأ "الغبيّ" الذي ارتكبه.

وقال لوكلير عشيّة انطلاق جائزة البحرين الكبرى: "بالنظر إلى ما حدث، فقد كان هناك جانبان. الأوّل هو أنّني أفرطت في التفاؤل، والثاني هو أنّني أخطأت نقطة كبحي قليلًا".

وأضاف: "كما أنّ السيارة كانت متّسخة جدًا جدًا، لذا كنت أحاول النظر في المرايا ولم يكن بوسعي رؤية أيّ شيء حولي".

وأكمل: "مهما يكن، أعتقد بأنّه في النهاية كان عليّ ترك هامشٍ أكبر قليلًا، وكنت أمام سيرجيو في جميع الأحوال بالوصول إلى نقطة الكبح".

ومثّلت نتيجة سباق تركيا دفعة بالنسبة لفرص فيراري في تحسين موقعها في بطولة الصانعين، حيث أنهت واقعيًا فرص ألفا تاوري في اللحاق بها ضمن المعركة على المركز السادس.

كما أصبحت فيراري متأخّرة بستّ نقاطٍ فقط عن رينو في المركز الخامس مع بقاء ثلاثة سباقات على نهاية الموسم، وبعيدة بـ 24 نقطة عن ريسينغ بوينت صاحبة المركز الثالث.

وقال لوكلير أنّ إكمال الموسم في المركز الثالث يُعدّ "هدف فيراري بالتأكيد" في المراحل الأخيرة، لكنّه قبل بأنّه سيكون من الصعب أن ينجح الفريق في فعل ذلك.

وقال أصيل موناكو: "أعتقد بأنّ ذلك سيكون صعبًا جدًا بشكلٍ واقعي".

وأضاف: "نحتاج للحصول على ثلاث عطل نهاية أسبوع مثاليّة. لذا نحتاج للتركيز على أنفسنا ورؤية إن كان بوسعنا فعل ذلك أم لا".

واختتم بالقول: "لكنّني أعتقد بأنّ ذلك لن يعتمد على جودة عملنا فقط، بل مدى ثبات أدائنا في الجولات الثلاث المقبلة".

مركز الوصافة في البطولة "لا يهمّ" بالنسبة لفيرشتابن

المقال السابق

مركز الوصافة في البطولة "لا يهمّ" بالنسبة لفيرشتابن

المقال التالي

هاميلتون: التسابق لفيراري لم يكن مُقدّرًا له أن يحدث بالنسبة لي

هاميلتون: التسابق لفيراري لم يكن مُقدّرًا له أن يحدث بالنسبة لي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البحرين الكبرى
الكاتب مروان الوافي