لوبيز: فريق لوتس "قام بكل ما في وسعه" لإكمال صفقة رينو

صرّح مالك فريق لوتُس جيرارد لوبيز بأنه ليس بمقدور الفريق فعل أي شيء من أجل ضمان الصفقة مع رينو حيث ما يزال الفريق ينتظر مُوافقة رئيس رينو كارلوس غُصن على الصفقة.

يبدو أن مُستقبل عملية الاستحواذ على فريق لوتُس مُعلقةٌ حتى الآن على عوامل خارجية وعلى قدرة جيرومي ستول، أحد كبار موظفي رينو التنفيذيين، على إكمال الاتفاقية مع بيرني إكليستون على هامش جائزة أبوظبي الكُبرى، حول الدُفعات المُستقبلية للفريق.

وخلال حديثٍ له مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" قال لوبيز: "لقد قمنا بكل ما يُمكننا بالفعل"، وأضاف: "الاتفاقية ما بين رينو ولوتس قائمة، يُمكنني أن أقول لكم بأن العُقود مُبرمة بشكلٍ تام. لذا ما تبقى أمامنا هو الانتظار لرُؤية ما ستؤول إليه الأمور".

وعندما سُئِل حول إذا ما كانت القضية مُجرد انتظار قرار غُصن رئيس رينو، أجاب: "نعم، يُمكنك قول ذلك".

كما أضاف بأن مُحادثات ستول مع إكليستون في تقدم، وهي عبارة عن أسئلة تدور حول اختلافٍ ضئيل في الأرقام.

وقال: "أعتقد بأن الأمر يُنجز بطريقةٍ بناءة".

صفقة لوتُس مع مرسيدس سارية 

وضّح رئيس لوتُس أن الفريق سيستمر مع مُزوِّدِه الحالي بالمُحركات إذا ما انهارت صفقة استحواذ رينو على الفريق في اللحظات الأخيرة.

وقال: "سيكون هنالك فريق لوتُس للفورمولا واحد بمُحركات مرسيدس"، وأضاف: "ورُبما سنعود إلى ما كنت أقوله دائمًا. في حال لم نتمكن من المُنافسة بمستوى جيد، فلا نُريد أن يتم التمويل وفقًا للأسلوب القديم إذ سنعمل حينها بطاقم من 300 مُوظف تقريبًا. وهذا لا يعكس ما نسعى إليه".

وتابع: "تكمن الفكرة في إكمال الصفقة مع رينو، ولكن من الناحية القانونية، ما يزال بإمكان الفريق استخدام مُحركات مرسيدس الموسم المُقبل. وإذا لزم الأمر فإن لدينا عقدًا مع مرسيدس. وصدقوني سنفعلها".

إكليستون لم يُنقذنا

وفي سياقٍ مُتصل نفى لوبيز الأنباء التي أشارت إلى أن إكليستون قام بإنقاذ الفريق بعد أن تأخرت شحنة المعدات في الوُصول إلى أبوظبي.

وصرَّح لوبيز: "طلبت الفرق الأخرى دفعتها المُستحقة البالغة 10ملايين جُنيه إسترليني مقدمًا. لكننا لم نطلب، أبدًا"، وأضاف: "قرأت بأن بيرني دفع جميع الفواتير هنا، وهذا ما لم يحصل. بل قدم الدفعة الشهرية لنا قبل موعدها ببضعة أيام، هذا كل شيء".

وتابع: "وهذا ليس بالأمر السهل، فقد رفضنا مُجرد صرف المال على أمر اتخذنا قرارًا ببيعه. عدا ذلك، سيقول الناس (إنه مُغفل كرجل أعمال)".

وشرح بالقول: "أعتقد بأننا قُمنا بالأمر الصائب، بداية، حافظنا على الـ 470 موظفًا لدينا. وثانيًا، أظهرنا قُدرة الفريق على تسجيل النقاط بالرغم من عملية التطوير المحدودة، وبمستوى مماثل لما يقوم به غيرنا مع توافر المال. ثالثاً استطعنا المضيّ على طريق إكمال هذه الصفقة".

وختم لوبيز حديثه: "إما أن نحصل على المزيد من المال، أو يتم إقرار التقليص من النفقات في الفورمولا واحد، وإلا ستتحول البطولة إلى بطولة للصانعين الكبار فقط. فإذا أصبح الأمر كذلك، فقد نصبح فريقاً أساسيًا بدورنا، وهذا هو الهدف من صفقة الفريق مع رينو. في نهاية المطاف، بالرغم من جميع الكلام الفارغ حول الأمور المالية وغيرها لطالما كنا متواجدين ضمن المنافسة على الدوام".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين جوزيه مالدونادو , رومان غروجان
قائمة الفرق فريق لوتس
نوع المقالة أخبار عاجلة