تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

لمحة تقنيّة: مقارنة بين إعدادات مكابح فيراري وريد بُل

تُقدّم الصورة أعلاه مقاربتين مختلفتين لفيراري وريد بُل أثناء تجهيزهما لسيارتيهما تمهيداً للتجارب الحرّة اليوم الجمعة على حلبة سيلفرستون.

تُعتبر المكابح عاملاً مهماً من ناحية الأداء ومن الممكن أن تفرض تحدياً كبيراً عندما يتعلّق الأمر بتبريدها، خاصة على حلبةٍ مثل سيلفرستون، حيث من الممكن أن تبرد المكابح أكثر من اللازم على الخطوط المستقيمة ما يخلق بدوره شعوراً ضعيفاً عندما يحتاج السائق لقوّة الكبح عند دخول المنعطف.

ارتأى الفريقان اعتماد نموذجي ثقوبٍ مختلفين، حيث زوّدت فيراري سيارتها اس.اف16-اتش بالقرص ذي أقصى عددٍ من الثقوب والتي يبلغ عددها 1200 تتّبع شكل شعار كي تسع المساحة هذا العدد الكبير.

في المقابل اعتمدت ريد بُل القرص المزوّد بـ 800 ثقب تتّبع هي الأخرى شكل شعارٍ لكنّها أكبر حجماً من التي تستخدمها فيراري.

ومن المثير للاهتمام أنّه في حين أنّ أهدافهما متطابقة، إلّا أنّهما اتّبعا إعدادات مختلفة للغاية.

وتُظهر الرسومات ثلاثيّة الأبعاد التالية تركيبة نظام المكابح وتفسيراً رائعاً لكيفيّة تصريف الثقوب للحرارة المتواجدة داخل قرص المكابح.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة الفرق فيراري , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة