تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

لمحة تقنيّة: دعامات الجناح الأمامي لسيارة فيراري "اس.اف16-اتش"

ستواصل فيراري تقييم القطع التي اختبرتها لأوّل مرّة في ماليزيا خلال مجريات جائزة اليابان الكبرى نهاية الأسبوع الجاري، حيث تضمّنت الحزمة الجديدة مجموعة جديدة من شفرات التوجيه، وجنيّح الوطواط، ودعامات جديدة للجناح الخلفي لم يتمّ التفطّن إليها سابقاً.

يتفهّم موقعنا أنّ القلعة الحمراء لا تسعى للحصول على أداءٍ إضافيٍ من هذه القطع لبقيّة مجريات هذا الموسم فحسب، بل أنّها قد تمنحها إجابات للمساعدة على أعمال تطوير مقاتلتها لموسم 2017. 

تفاصيل أنف سيارة فيراري اس.اف16-اتش
تفاصيل أنف سيارة فيراري اس.اف16-اتش

تصوير: جورجيو بيولا

وباتت الدعامات الجديدة، التي تمّ رصدها على سيارة كيمي رايكونن، أطول قليلاً ما يعني أنّها أقلّ انحناءً عند التقائها بالأنف أيضاً.

وسيُغيّر ذلك كيفيّة عبور التيارات الهوائيّة أسفل السيارة وتنتُج عنه تغييرات أخرى على شفرات التوجيه وإعادة تقديم جنيّح الوطواط الذي سبق وأن قمنا بتغطيتها في تقريرٍ سابق

تفاصيل مقدّمة سيارة فيراري اس.اف16-اتش
تفاصيل مقدّمة سيارة فيراري اس.اف16-اتش

تصوير: جورجيو بيولا

تتضمّن شفرات التوجيه ثلاثة أجزاء (فتحتين)، عوضاً عن جزأين (فتحة واحدة)، إذ يسعى المصمّمون لتحسين كفاءة تلك الأقسام.

كما يحتوي التصميم على صفيحة سفليّة على شكل حرف "إل" عوضاً عن مجرّد انحناءٍ في سطحها، ما يُوفّر استخداماً مباشراً أكثر للتيارات الهوائيّة، ولا يُؤثّر ذلك في التيارات الهوائيّة التي تعبرها فحسب بل في الهياكل الانسيابيّة الأخرى مثل دوّامات "واي250" أيضاً.

ويأمل الفريق أنّ ما سيتعلّمه من هذه التغييرات سيساعده في تصميم مقاتلة الموسم المقبل، خاصة أنّها منطقة من السيارة ستشهد تعديلات كبيرة.

ويتعيّن على الفرق في 2017 أن تصمم أنفاً يبلغ طوله 1050 ملم على الأقل عوضاً عن الـ 850 المعمول بها حالياً، لتتغيّر بذلك العديد من الهياكل الانسيابيّة حول وأسفل السيارة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة