تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

لمحة تقنيّة: "جنيّح الوطواط" أسفل هيكل سيارة فيراري

تضمّنت تحديثات فيراري لجائزة ماليزيا الكبرى رفيقاً قديماً، إذ استخدم الفريق "جنيّح الوطواط" أسفل الهيكل خلال التجارب الحرّة.

يُعتبر هذا الجزء ملحقاً قدّمته مرسيدس للمرّة الأولى في 2014، قبل أن تستخدمه معظم فرق الصدارة منذ ذلك الحين. ويتموضع الجنيّح إلى جانب جهاز الاستشعار الخاص بارتفاع السيارة ليُساعد على إعادة توجيه التيارات الهوائيّة العابرة أسفل أنف السيارة والهيكل لتحسين كفاءة الأجزاء التالية.

واستخدمت فيراري "جنيّح الوطواط" في المراحل الختاميّة من موسم 2015 بدءاً من جائزة الولايات المتّحدة الكبرى على سيارتها "اس.اف15-تي"، لكن انتقالها هذا الموسم إلى تصميم "الإبهام" في أنف السيارة وتعديلاتها لشفرات التوجيه أدّت إلى استبعاد هذا الجنيّح حتّى الآن.

ويأتي الجنيّح الجديد ضمن حزمة من التعديلات تتضمّن مجموعة جديدة من شفرات التوجيه لتحسين كيفيّة عبور التيارات الهوائيّة أسفل وحول الفتحتين الجانبيّتين لتهوية السيارة، بينما تُعدّلٍ دوامات "واي250" بشكلٍ أكثر دقّة في الوقت ذاته. 

زعانف سيارة فيراري أس.أف16اتش فى بريطانيا
شفرات سيارة فيراري أس.أف16اتش فى بريطانيا

جورجيو بيولا

واتّبع الفريق مفهوماً مختلفاً في وقتٍ سابقٍ من هذا الموسم عند تقديمه لمجموعة من شفرات الهيكل في سيلفرستون.

وتُؤدّي تلك الشفرات دوراً مشابهاً لجنيّح الوطواط وتمّ اختبارها أيضاً خلال التجارب الحرّة الثالثة أثناء سعي الفريق للحصول على توازن أداء سيارته "اس.اف16-اتش" حول حلبة سيبانغ.

وكما هو الحال دائماً فقد عمد الفريق إلى بعض التنازلات من ناحية السرعة القصوى على الخطوط المستقيمة من أجل الحصول على التوازن والارتكازيّة لعبور المنعطفات المعدّلة التي تجعل من هذه الاختلافات البسيطة أمراً بالغ الأهميّة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة