لمحة تقنيّة: تصميم جناحٍ خلفي ثوري لمكلارين

تُخطّط مكلارين لاختبار الجناح الخلفي الثوري خلال التجارب الحرّة لجائزة النمسا الكبرى الذي قد يفتح الباب أمام وجهة تصاميم جديدة في الفورمولا واحد.

بالرغم من أنّ الكثير من الفرق بدأت بنقل تركيزها إلى الموسم المقبل الذي سيشهد تعديلات على اللوائح التقنيّة لتقديم سيارات أسرع، إلّا أنّ بعض الفرق تُواصل أعمال تطوير سياراتها الحاليّة بنسقٍ حثيث.

ويُعدّ فريق مكلارين أحد أبرز الفرق الساعية لاستغلال الفرص المتاحة حيث وصل إلى حلبة ريد بُل رينغ وفي حوزته تصميم ثوري للجناح الخلفي، إذ من المرجّح أن يجلب أنظار منافسيه.

في حين أنّ المنطقة الأساسيّة والرفرفة العلويّة تتّبعان تصميماً تقليدياً، إلّا أنّ الصفيحتين الجانبيّتين بعيدتان كلّ البعد عمّا هو تقليدي.

باتت الصفيحة الجانبيّة الجديدة تتضمّن فتحات طويلة للغاية للسماح للتيارات الهوائيّة بالعبور بين الأسطح، حيث تُستخدم تسنّنات أفقيّة صغيرة لسدّ الفراغ بين كلّ سطحٍ من أجل ضمان صلابة الهيكل فضلاً عن توجيه التيارات الهوايّة نحو الأعلى.

هذا التصميم العدواني من المفترض أن لا يزيد الارتكازيّة فحسب بل من شأنه تقليص الجرّ أيضاً، في ظلّ مواصلة المصمّمين رحلة البحث عن الكفاءة القصوى.

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة مكلارين إم بي4-31
تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة مكلارين إم بي4-31

جورجيو بيولا

وكان التصميم القديم (الصورة أعلاه) يتضمّن عدّة فتحات فضلاً عن العديد من موجّهات التيارات الهوائيّة لتحسين كيفيّة تغذيتها للجهة السفليّة من الرفرفات.

دوّامات الحناح الخلفي لسيارة مكلارين إم.بي4-29
تفاصيل الحناح الخلفي لسيارة مكلارين إم.بي4-29

تصوير: جورجيو بيولا

رُبّما تُعتبر الصفيحتان الجانبيّتان الجديدتان مشتقّتان من تصميم مكلارين 2014 (الصورة أعلاه)، حيث تضمّن حينها فتحات عموديّة طويلة تمّ استخدامها لتوجه الهواء نحو الأعلى ووصل الهياكل الهوائيّة للجناح الخلفي بالناشر في الأسفل لتحسين ثبات السيارة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين فرناندو ألونسو , جنسن باتون
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة