تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

لمحة تقنيّة: الكشف عن الجناح الأمامي الجديد لسيارة مكلارين

المشاركات
التعليقات
لمحة تقنيّة: الكشف عن الجناح الأمامي الجديد لسيارة مكلارين
جورجيو بيولا
كتب: جورجيو بيولا
شارك في الكتابة: مات سومرفيلد
13-05-2016

بعد أن أدخلت عدّة تعديلات على الجناح الأمامي لسيارتها خلال السباقات الماضية، جلبت مكلارين جناحاً أمامياً جديداً لجائزة إسبانيا الكبرى للتأثير على كيفيّة تحرّك التيارات الهوائيّة حول الإطار الأمامي.

بات للشفرة المنحنية المعلّقة بالتدرّج الأساسي نسخة أخرى مجاورة لها لكنّها أقلّ حجماً (باللون الأخضر).

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مكلارين ام.بي4-31
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مكلارين ام.بي4-31

تصوير: جيورجيو بيولا

ستعمل هذه الشفرة بشكلٍ متّصلٍ بالأخرى المجاورة لها لتوجيه التيارات الهوائيّة بعيداً عن الواجهة الأماميّة للإطار وما حوله، ليس فقط لمحاولة تحسين الأداء المباشر بل لتغيير شكل الاضطرابات الهوائيّة الناتجة عن الإطار من أجل تحسين الأداء العام لبقيّة أجزاء السيارة.

كما تمّ إحداث فتحات في الجانب الخارجي للرفرفتين العلويّة والأخرى التي أسفلها مباشرة (باللون الأصفر)، إذ تهدف هذه التعديلات لتغيير شكل دوامات "واي250".

تمّ نقل الصفيحة السفليّة المحاذية للصفيحة الجانبيّة (السهم الأحمر) لتتغيّر بذلك المنطقة التي يبدأ بها القوس باستقبال التيارات الهوائيّة عند الحافة الأماميّة للجناح.

وإلى جانب التعديلات التي طالت هندسة وتواتر قسم الرفرفات، فمن المنتظر أن ينتج تأثيرٌ واضح على سلوك التيارات الهوائيّة أثناء عبورها إلى الأقسام الخلفيّة، لتُغيّر بدورها كيفيّة تشكّل الاضطرابات الهوائيّة حول الإطار وتحسين أداء الأجزاء التالية من السيارة.

فورمولا 1 - المقال التالي
لمحة تقنيّة: الجناح الأمامي الجديد لسيارة فورس إنديا "في.جاي.ام09"

المقال السابق

لمحة تقنيّة: الجناح الأمامي الجديد لسيارة فورس إنديا "في.جاي.ام09"

المقال التالي

"فيا" ستتجه إلى المجموعة الاستراتيجية إذا كان الفرق بين مُحركات 2017  كبيرًا جدًا

"فيا" ستتجه إلى المجموعة الاستراتيجية إذا كان الفرق بين مُحركات 2017  كبيرًا جدًا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إسبانيا الكبرى
الموقع حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة الفرق مكلارين تسوق الآن
الكاتب جورجيو بيولا
نوع المقالة تحليل