موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

لماذا يعتقد ألونسو أنه قادر على هزيمة "ألونسو الشاب" بيد واحدة؟

إن كان هناك ما تعلمناه من جائزة المجر الكبرى، هو أن فرناندو ألونسو لم يخسر أيّاً من مهاراته القيادية التي منحته لقبين في بطولة العالم للفورمولا واحد، على الإطلاق.

لماذا يعتقد ألونسو أنه قادر على هزيمة "ألونسو الشاب" بيد واحدة؟

يُقال أنه لا يمكن للكبار تعلم أمور ومهارات جديدة، لكن ترسانة ألونسو صاحب الـ 40 عاماً مليئة عن آخرها بأحدث وأقوى المهارات، إذ ما يزال موجوداً ليجاري أفضل السائقين على الحلبة!

وبدلاً من الاستكانة لفكرة انخفاض مستوى الأداء مع التقدم بالعمر، يرى الإسباني - الذي يمتلئ ثقة بنفسه - أنه بات الآن سائقاً أفضل بكثير مما كان عليه في بدايات مسيرته المهنية مع رينو، وذلك بفضل سنين الخبرة التي جمعها سواء في الفورمولا واحد أو مشاركاته في إندي كار وسباق لومان 24 ساعة.

وضمن مقابلة موسّعة قبيل جازة المجر الكبرى مع وسائل إعلام مختارة من بينها موقعنا "موتورسبورت.كوم"، اعترف ألونسو أنه احتاج وقتاً أكبر من المتوقع للعودة إلى سرعته مع فريق ألبين، وذلك بعد عامين أمضاهما خارج البطولة. لكنه شرح أسباب اعتقاده بأن العمر في الفورمولا واحد مجرد رقم.

حيث أجاب حين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال الفترة التي كان يتوقعها قبل تأقلمه مع السيارة: "كنت أتوقع، ثلاثة أو أربعة سباقات".

وأكمل: "كنت أعلم أن إيمولا هي ثاني سباق، وكان السائقون قد شاركوا عليها في سبتمبر/أيلول، أكتوبر/تشرين الأول، العام الماضي، وبالنسبة لي كانت حلبة جديدة. وبورتيماو كانت الجولة الثالثة، وكنت أتوقع أنني وبالوصول إلى برشلونة تقريباً، السباق الرابع، أنني سأكون جاهزاً مئة بالمئة".

وتابع: "لكن الأمر استغرق سباقين إضافيين بعد برشلونة".

فرناندو ألونسو يهنئ زميله إستيبان أوكون، ألبين، بعد فوزه بسباق المجر

فرناندو ألونسو يهنئ زميله إستيبان أوكون، ألبين، بعد فوزه بسباق المجر

تصوير: صور موتورسبورت

ولطالما عُرف ألونسو بثقته العالية بنفسه، لكن الإسباني يعي تماماً أن أي شرخ محتمل في درعه قد يظهر في آخر مراحل مسيرته المهنية.

حيث كشف أنه وخلال متابعة سباقات الفورمولا واحد عبر التلفاز خلال فترة غيابه، كان يفكر أحياناً في أنه قادر على القيام بعمل أفضل مما يراه على الشاشة. لكن في الحقيقة، كانت عودته خلف المقود مختلفة عما كان يتوقع.

فقال: "أعتقد أنك عندما تكون خارج الرياضة وتشاهد السباقات عبر التلفاز، فإنك تعتقد أنك قادر على إكمال تجاوزات بطريقة مختلفة، أو تقدم أداءً أعلى أو انطلاقة أفضل".

وتابع: "تمتلك الثقة بالنفس كي تفكر بأنك وحين تعود على متن السيارة، بوسعك تحسين عدة أمور وربما محاولة التعلم من الآخرين".

واسترسل: "هذا ما قمت به خلال السباقات الأولى. أعتقد أنني لم أتمكّن مئة بالمئة من السيارة بعد. شكل سباق سيلفرستون نقطة تعلّم جيدة، لناحية إدارة الإطارات والاستراتيجية".

وكان ألونسو قلقاً كذلك حيال افتقاره لما يكفي من اللفات على إطارات بيريللي المخصصة للأمطار، لكن أداءه في المراحل الأولى من سباق المجر على حلبة رطبة وجافة، أثبت عدم صحة تلك المخاوف. وفي لحظات كهذه، يتألق ألونسو بما يمتلكه من خبرة طويلة في عالم السباقات.

وحين سُئِل عن الفترة التي بوسعه البقاء ضمنها على أعلى مستويات أدائه، أجاب: "ما أشعر به يبدو أنه معاكس لما يراه الآخرون، لأننا ضمن الرياضة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، يبدو أننا نأخذ فكرة خاطئة عن العمر وعلاقته بالأداء الرياضي".

وتابع: "هذه الرياضة ليست طواف فرنسا، وليست ألعاباً أولمبية أو كرة قدم بحيث تكون قمة أدائك بعمر الـ 23 عاماً".

واسترسل: "لو خضتُ منافسة في مواجهة ألونسو الشاب بعمر 23 عاماً، فسأهزمه بيد واحدة!".

وأضاف: "الأمر لا يتعلق بصغر سنك، بل بمدى سرعتك، ساعة التوقيت هي الحكَم في رياضة السيارات".

وأضاف: "هناك أشخاص يريدون رؤية أسماء جديدة وأمل جديد، ويريدون التخلص من الأسماء المعتادة التي نراها في كل جولة".

واستكمل: "لكنني أرى نفسي كسائق سباقات لفترة طويلة جداً، إن تمكنتُ من البقاء في الفورمولا واحد فذلك أمر جيد، وإلا سأحاول خوض التحديات المتبقية لي خارجها، على أمل أن أصبح السائق الأكثر اكتمالاً في تاريخ سباقات السيارات!".

اقرأ أيضاً:

لكن المزيد من النجاحات أمام ألونسو وزميله إستيبان أوكون مرهونة بقدرة ألبين على تقديم سيارة تنافسية مع الاقتراب من دخول حقبة جديدة في تاريخ البطولة الموسم المقبل.

ويراقب ألونسو عن كثب تطور العمل على مشروع سيارة 2022، حيث أكد أنه من المبكر للغاية الخروج بأية استنتاجات حيال قدرات الفريق.

فقال: "نحن نعمل على مشروع العام المقبل، لكنه ما زال في أيامه الأولى، ولا أحد قادر على التنبؤ لأنه ليس لدينا ما نقارن أنفسنا به".

وتابع: "جميعنا نتحلى بالواقعية وننتظر فبراير/شباط، لأننا حينها سنرى سيارات الفرق الأخرى".

ويوحي سلوك ألونسو بأنه قد يبقى لفترة أطول مع ألبين في حال قدم الفريق سيارة تنافسية، مشيراً أنه لن يقدم أية مطالب عند مناقشة تجديد عقده مع العلامة الفرنسية.

فقال: "أنا لا أفاوض كثيراً، كنت مسروراً بما عرضه الفريق عليّ. ليست هناك نقاشات بعد، ولم تكن هناك نقاشات حول المرتّب أو أي شيء".

وتابع: "أنا هنا لأقدم أداءً جيداً، وأنا هنا لمساعدة الفريق، وليس للمطالبة بأي شيء".

واختتم: "لم أصل إلى هذه المرحلة في مسيرتي المهنية!".

فرناندو ألونسو، ألبين

فرناندو ألونسو، ألبين

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تُعلن مغادرتها الفورمولا إي بعد 2022

المقال السابق

مرسيدس تُعلن مغادرتها الفورمولا إي بعد 2022

المقال التالي

فيراري تكشف مقدار الكسب الذي حققته في 2021 جراء الحصة الإضافية ضمن نفق الهواء

فيراري تكشف مقدار الكسب الذي حققته في 2021 جراء الحصة الإضافية ضمن نفق الهواء
تحميل التعليقات