لماذا لم تتمّ معاقبة هاميلتون وروزبرغ عقب الحادث في إسبانيا

وصف الحكّام حادثة الاصطدام التي جمعت لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ خلال اللفة الأولى من جائزة إسبانيا الكبرى "بحادثة سباق" حيث قرروا أن أياً من السائقين لم يرتكب خطأ.

في تفسير مطوّل للحادثة بعد قرار عدم معاقبة السائقَين، شرح الحكّام أن حركة روزبرغ كانت محقّة في إغلاق الباب أمام هاميلتون بعد أن اكتشف أنه يستعمل إعدادات خاطئة للمحرك.

بالرغم من أن هاميلتون تمكن من الاقتراب بحيث أصبح جانحه الأمامي إلى جانب الإطار الأيمن الخلفي من سيارة روزبرغ. لكن ذلك لم يكن كافياً لانتزاع المركز من زميله الألماني.

الفقرة 27.7 من اللوائح الرياضية تطرقت لمثل هذه الحالات.

حيث تنصّ على التالي: "أيّ سائق يدافع عن مركزه على المقاطع المستقيمة وقبل نقطة الكبح، يحقّ له استعمال كامل عرض المسار خلال حركته الدفاعية الأولى، وذلك لصدّ أيّ «جزء من سيارة المنافس» عن محاولة التجاوز".

وجاء فيها كذلك: "أثناء عملية الدفاع عن المركز لا يجب على السائق ترك المسار دون سبب واضح. وللتوضيح: في حال اقتراب أي قسم من الجانح الأمامي للسيارة التي تحاول التجاوز إلى مستوى الإطار الخلفي يتم اعتباره «جزءاً من سيارة المنافس»".

إليكم رأي الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" حول الحادثة التي جمعت ثنائي مرسيدس.

تصريح "فيا" الكامل

بدأت مجريات الحادثة عندما دخلت السيارة رقم 6 في وضع إعدادات خاطئة للمحرك، من قبل السائق قبيل الانطلاقة.

أدى ذلك إلى اختلاف ملحوظ في القوة بين السيارتين رقم 6 ورقم 44 مع الخروج من المنعطف الثالث إلى المقطع المستقيم، ليصبح الفرق بحدود 17 كيلومتراً في الساعة بين السيارتين على المسار المستقيم.

اتجهت السيارة رقم 6 نحو الجهة اليمنى في محاولة للدفاع عن المركز، وبشكل مطابق للفقرة 27.7 من اللوائح الرياضية، في هذه الأثناء كانت السيارة رقم 44 على سرعة أعلى وبشكل ملحوظ، إذ وجد السائق في تلك الأثناء ثغرة سانحة من الجهة الداخلية وتحرك لاستغلالها. الفقرة رقم 27.7 تلزم السائق المتقدم بإفساح المجال في حال اقترب "جزء من السيارة" التي تحاول التخطي أثناء محاولة التجاوز.

اقترب جزء صغير من الجانح الأمامي للسيارة رقم 44 من الجهة الداخلية للسيارة رقم 6 لجزء من الثانية قبل أن يضطر السائق للخروج إلى الجهة اليمنى لتفادي الاصطدام، إذ كان يعتقد أنه يمتلك المساحة على تلك الجهة. في اللحظة التي خرج فيها إلى المنطقة العشبية لم يعد بإمكانه السيطرة على السيارة رقم 44.

بعد الاستماع المكثّف إلى أقوال كلا السائقين والفريق كذلك، قرّر الحكّام أن السيارة رقم 6 كان لها الحقّ في الحركة الدفاعية تلك، كما أن محاولة التجاوز من قبل السيارة رقم 44 منطقية ومفهومة، لذا فإن الحادثة ليست خطأ من أحد السائقين وبالتالي لن يتمّ اتخاذ أي قرار بشأن أية عقوبة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة