هاميلتون "سيركّز بشكل شديد" للتغلب على غريمَيه الجديدين في 2019

المشاركات
التعليقات
هاميلتون
13-12-2018

قال لويس هاميلتون أنّه لم يصل إلى سقف طموحاته وتأدياته بعد، إذ يوجّه "تركيزًا شديدًا" على كيفية التغلّب على غريميه الجديدين في الفورمولا واحد ماكس فيرشتابن وشارل لوكلير في الموسم المُقبل.

يعني وصول لوكلير إلى صفوف فيراري بجوار فيتيل في 2019 والتأديات القوية الأخيرة لفيرشتابن في 2018 أنّ هاميلتون قد يواجه تحدّيين جديدين بالكامل في الموسم المُقبل، وذلك بعدما نجح البريطاني في اقتناص لقبه الخامس في الفورمولا واحد هذا العام.

وقد تفوّق فيرشتابن - الذي سيجاوره بيير غاسلي ضمن صفوف ريد بُل العام المُقبل - على كلّ السائقين خلف هاميلتون بعد العطلة الصيفية، كما تغلّب على البريطاني ضمن معركة مباشرة في سباقي الولايات المتّحدة والمكسيك.

بيد أنّ الهولندي خسر الفوز في سباق البرازيل لصالح سائق مرسيدس بسبب حادثة اصطدامه بإستيبان أوكون التي أثارت جدلًا كبيرًا.

في المقابل سينضمّ لوكلير إلى إلى فيتيل ضمن أروقة القلعة الحمراء التي خاض فريقها هذا العام أقوى معركة على اللقب منذ العام 2012، كما كان 2018 افضل موسم لفيراري على الصعيد الإحصائي منذ 2008.

من جهته، قال هاميلتون أنّه "لم يصل بعد إلى أفضل ما لديه، لكنّه في طريقه إلى ذلك"، إذ صرّح بأنّ هدفه في 2019 و2020 - آخر موسمين ضمن عقده الأخير مع مرسيدس - يتمثّل في "ضمان ألّا تحقق فيراري وريد بُل الفوز بالبطولة في هذين العامين".

وبالحديث عن توجّهه لخوض عام الـ12 في الفئة الملكة، قال هاميلتون أنّه اكتسب دافعًا جديدًا إثر ما سيجلبه موسم 2019 من "سيارة جديدة، منصّة جديدة وتحدٍ جديد"، إلى جانب "سائقين في سيارات مختلفة".

"تحاول ريد بُل الهجوم علينا بشكل قوي" قال هاميلتون على هامش حدثٍ أقامته شركة "هوليت باكارد إنتربرايز" بعد تحقيق لقبه الخامس.

وأضاف: "لدينا ماكس فيرشتابن الشاب الذي يرغب بخطف لقب بطولة العالم، وكذلك شارل لوكلير الذي بات الآن على متن سيارة فيراري ويرغب بإثارة إعجاب الجميع الموسم المُقبل. هذا السائقان أصغر بكثير، وأنا ثالث أكبر السائقين سنًّا الآن في الفورمولا واحد وأبلغ 33 عامًا فقط".

وتابع: "كيف أُبقي على صلتي بهذا العام؟ كيف أظلّ محافظًا على لياقة أفضل من هؤلاء؟ كيف أُبقي على ذهنيتي بتركيز أكبر من أولئك الأشخاص؟ تلك الأمور هي ما ينصبّ تركيزي عليها كي أبقى أمامهم".

مواجهة من نوع مختلف

يُشار إلى أنّه وإذا ما تأقلم لوكلير مع فيراري بذات السرعة التي حقق بها ذلك مع ساوبر هذا العام خلال موسمه الأول في الفورمولا واحد، أو إذا ما منحت هوندا - شريك المحرّك الجديد لريد بُل - لفيرشتابن الحزمة التي تخوّله السعي وراء اللقب طوال الموسم، فستكون تلك على الأرجح مناسبة نادرة سيتعيّن على هاميلتون فيها التعامل مع مواجهة جديدة من نوع مختلف خلال مسيرته في الفئة الملكة.

وبالعودة بالذاكرة، فبعد عامين من بروز هاميلتون كتهديد مباشر في معركة لقب الفورمولا واحد، أصبح غريمه السابق في الفورمولا 3 سيباستيان فيتيل قوّة قادرة على الفوز بالسباقات مع ريد بُل.

مع ذلك، وخلال الأعوام التسعة بين لقب فيتيل في 2009 وبزوغ نجم فيرشتابن هذا العام، كان روزبرغ - زميل هاميلتون في مرسيدس من 2013 إلى 2016 - هو الفائز المنتظم بالسباقات في مواجهة البريطاني.

لكن وعلى عكس فيتيل أو بديل روزبرغ في صفوف الصانع الألماني فالتيري بوتاس، فإنّ هاميلتون لا يملك خبرة لما سيكون مطلوبًا للتغلّب على فيرشتابن أو لوكلير ضمن معركة مباشرة عادلة.

حيث قال البريطاني أنّه بدأ بالفعل تحليل الجوانب الخاصّة به من أجل التفوّق على ثنائي يملك خصائص وقدرات ما تزال غامضة بالنسبة له.

"أملك الخبرة، إذ أنّ ذلك ما يساعدك على تحليل موسمك. حيث سأبدأ من الشهر المُقبل في تحليل الوضع لأعلم كيف يُمكنني أن أكون أفضل" قال هاميلتون.

وأكمل: "طلبت من الفريق أن يرسل لي بريدًا إلكترونيًا من عدّة أقسام مختلفة، وطلبت منهم كذلك أن يكونوا صريحين، وأنّهم ليسوا بحاجة حتّى لأن يخبروني عن هوية القسم الذي أرسل البريد الإلكتروني. فقط أريد منهم أن يخبروني الأمور التي يشعرون أن بوسعي تحسينها، أو إن كان هنالك جانب محدد يُمكن أن يكون أفضل".

واختتم: "أتطلّع لأن أكون الأعظم في تاريخ الرياضة، وهذا يعني الفوز بكلّ السباقات".

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: إريك جونيوس

المقال التالي
نوريس لم يرد أن يبدو "مقلّدًا" لروسي عبر استخدام الرقم 46

المقال السابق

نوريس لم يرد أن يبدو "مقلّدًا" لروسي عبر استخدام الرقم 46

المقال التالي

هلكنبرغ: على رينو تحقيق خطوة كبيرة في 2019

هلكنبرغ: على رينو تحقيق خطوة كبيرة في 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1