موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

لماذا تغلّب باتون على باريكيلو ليُحقّق لقب 2009؟

في مثل هذا اليوم 18 أكتوبر من العام 2009 حقّق جنسن باتون بطولته الوحيدة في عالم الفورمولا واحد مع فريق برون جي بي، ولكن لمَ تفوّق البريطاني على زميله الأكثر خبرة منه روبنز باريكيلو؟ جوك كلير يُجيب على هذا.

لماذا تغلّب باتون على باريكيلو ليُحقّق لقب 2009؟

مستغلًا بعض الابتكارات التقنيّة بالتزامن مع القوانين الجديدة المفروضة لتبسيط سيارات الفئة الملكة وتقليص الارتكازيّة الانسيابيّة، برز فريق برون جي بي في موسم 2009 والذي وُلد من رحم فريق هوندا. وعلى إثر مواجهة الفريق لمصاعب جمّة في العامين السابقين، تمّ توجيه الكثير من الموارد نحو مشروع سيارة 2009، لكنّ الأزمة الماليّة دفعت الصانع الياباني لمغادرة الفورمولا واحد.

وقدّمت كلّ تلك الظروف فرصة على طبقٍ من ذهبٍ للثنائيّ باتون وباريكيلو، وذلك بعد أن تواجد كلٌ منهما ضمن الخمسة الأوائل في مناسبة يتيمة على مدار العامين السابقين، ليحصلا في 2009 على السيارة الأكثر تنافسيّة. وفي حين أنّ باتون استغلّ ذلك ببراعة ليُحقّق ستّة انتصارات من أصل الجولات السبع الأولى بعمر الـ 29، اكتفى باريكيلو بالفوز في جولتين فقط طوال الموسم بأكمله وكان في عمر الـ 37 آنذاك، ولم يبدُ أنّه يُشكّل أيّ تهديد على زميله ضمن المعركة على اللقب.

وللسنّ أهميّة كبيرة في هذه المسألة وفق جوك كلير الذي عمل مع باريكيللو ذلك الموسم. لم تكن المشكلة في الجانب الجسديّ، وإنّما في التحضيرات وفق ما شرحه المهندس الذي ساعد جاك فيلنوف ولويس هاميلتون على تحقيق اللقب العالمي.

اقرأ أيضاً:

"عندما حانت اللحظة فأعتقد بأنّ جنسن كان جاهزًا أكثر" قال كلير ضمن البرنامج الإذاعي للفورمولا واحد، وأضاف: "أعتقد بأنّ روبنز لم يكن على وعيٍ مبكّر مثل جنسن بأنّ هذا الموسم واعدٌ للغاية".

جوك كلير، مدير الهندسة بفريق فيراري وروبنز باركيللو

جوك كلير، مدير الهندسة بفريق فيراري وروبنز باركيللو

تصوير: صور موتورسبورت

وأردف: "نعود إلى الجانب الجسديّ للسائقين. ربّما هذا هو الفيصل بين الجيل القديم والآخر الجديد. لو نتحدّث عن ماكس فيرشتابن ولويس هاميلتون وشارل لوكلير... فقد رفعوا هذا الجانب إلى مستوى أعلى: وبدوره رفع مايكل شوماخر ذلك إلى مستوى أعلى في التسعينات وأولئك بدورهم كانوا في مستوى أعلى من الذين سبقوهم".

ثمّ تابع: "ربّما كان روبنز الأخير من حقبة مايكل بتلك الفيزيولوجيا الخاصة بالسائقين. كانت تحضيرات السائقين بسيطة: أقوم ببعض الركض قبل أسبوعين من ملبورن وكذلك بعض تمرينات البطن وسيكون كلّ شيء على ما يرام".

وأكمل: "للسائقين مستوى جسديّ يتطوّر، لكنّ الأمر لا يقتصر على الجانب الجسدي، بل يصل إلى التحضير الذهني: يجب أن أفكّر في هذا. كيف ستكون مقاربتي للموسم؟ ما هي أهدافي على المدى القصير؟ والأخرى على المدى البعيد؟ وتلك أشياء يفعلها الرياضيون في الرياضات الأخرى منذ أعوام".

وواصل شرحه بالقول: "لننظر إلى الرياضات الأمريكيّة، يحدث ذلك منذ 20 عامًا، لكنّ الفورمولا واحد كانت متأخّرة قليلًا في هذا الجانب، لكنّها عوّضت ذلك".

واختتم: "ببساطة لم يعتد السائقون الأكبر سنًا في 2009 على التحضير المسبق. ستُباغت إن لم تكن متحضّرًا بأفضل مستوياتك منذ بداية الموسم".

المشاركات
التعليقات
بيتروناس تؤكد التزامها مع فريق مرسيدس وسط شائعات أرامكو
المقال السابق

بيتروناس تؤكد التزامها مع فريق مرسيدس وسط شائعات أرامكو

المقال التالي

ريد بُل: نيوي تعرّف على مشاكل إعدادات سيارة الفورمولا واحد فور عودته من الإصابة

ريد بُل: نيوي تعرّف على مشاكل إعدادات سيارة الفورمولا واحد فور عودته من الإصابة
تحميل التعليقات