لماذا أفلت هاميلتون من العقوبة في تصفيات جولة البرازيل

المشاركات
التعليقات
لماذا أفلت هاميلتون من العقوبة في تصفيات جولة البرازيل
12-11-2018

أفلت لويس هاميلتون من عقوبة محتملة عقب التحقيق في حادثة الارتطام الوشيكة مع سيرغي سيروتكين خلال تصفيات جائزة البرازيل الكبرى نظراً لاعتبارها "سوء تفاهم" من قبل مسؤولي سباق الفورمولا واحد.

لويس هاميلتون، مرسيدس
سيرغي سيروتكين، ويليامز
لويس هاميلتون، مرسيدس
سيرغي سيروتكين، ويليامز
سيرغي سيروتكين، ويليامز
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري

تفادى هاميلتون بطل الموسم الحالي في الفورمولا واحد وسيروتكين ناشئ ويليامز تصادماً وشيكاً ما كان لينتج عنه حادث كبير، حين اقترب سيروتكين من هاميلتون على سرعة مرتفعة عندما كانا كلاهما ضمن طلعتيهما السريعتَين في القسم الثاني للتصفيات.

وانتبه هاميلتون إلى سيروتكين متأخراً حيث ابتعد إلى الجهة اليسرى ضمن محاولة الخروج عن خط التسابق لكن سيروتكين اتجه في الاتجاه نفسه لمحاولة التجاوز.

تلك الحادثة لم يتم التحقيق فيها من قبل الحكّام، وذلك ما أثار استغراب الكثيرين نظراً لأهميتها فيما لو تسببت بحادث كبير، كما أنها أثرت على لفتَي السائقَين في المنعطف ما قبل الأخير ما كان يعني أن عليهما الانطلاق في لفتَيهما السريعتَين خلف بعضهما بشكل متلاصق تقريباً.

حيث اعترف تشارلي وايتينغ مدير السباقات في الفورمولا واحد أنه "بدا الوضع مخيفاً بعض الشيء" لكنه أوضح أن أياً من السائقَين لم يكن على لفة سريعة (أو مخطئاً أكثر من الآخر)، لذا لم يتمّ النظر في المسألة.

فقال: "الدافع وراء عدم إجراء تحقيق هو أن كلا السائقَين كان على لفة تحضيرية".

وأكمل: "علم لويس أن سيرغي خلفه لكنه كان ضمن لفته التحضيرية، لذا كان يفكر ’حسناً، كل شيء جيد هنا، يمكنني إتمام عملي الاعتيادي والحصول على فارق خلف السيارة التي أمامي’".

وتابع: "من ثم اقترب سيرغي في المنعطف الـ 11 ضاغطاً على الدواسة إلى حدودها القصوى. رآه لويس قادماً نحوه وفكّر ’تلك سيارة تسير ضمن لفة سريعة لم يخبرني بها الفريق’".

وأضاف: "لذا، اتجه إلى الابتعاد لمنحه مساحة المرور، وكان سيرغي بالفعل قد اتجه يساراً. ذلك كان سبب ما حصل".

واسترسل: "بالنسبة لي، كان تلك مجرد مصادفة مؤسفة. كان من الواضح مباشرة بالنسبة لي ما حصل، وأنه لم يكن خطأ أي منهما".

واستكمل: "ناقشتُ الأمر مع الحكام، سألت إن أرادوا التحقيق بالأمر حيث شعروا أنه لا ضرورة لذلك".

من جهة أخرى، أشار وايتينغ إلى عدم وجود أي فارق لو حصل حادث كبير جراء ذلك، لأن المسألة تتعلق بالسبب وليس النتيجة.

فقال: "كانت هناك احتمالية كبيرة لوقوع حادث كبير، لكن لو نظرنا إلى المسألة من ناحية المسببات لوجدنا أن الوضع هو ذاته".

وأكمل: "لهذا السبب أعتقد أن الحكام كانوا ليتوصلوا إلى نفس الاستنتاج".

حادثة فيتيل

الحادثة الأخرى التي لفتت الأنظار في التصفيات والتي تمّ التحقيق بها ونتجت عنها عقوبة، كانت تلك التي حصلت مع سيباستيان فيتيل خلال عملية وزن سيارته.

إذ تمّ استدعاء فيتيل للتحقق من وزن سيارته لكنه كان على عجلة من أمره نتيجة الاستراتيجية التي اعتمدتها فيراري، حيث ارتطم بالإشارة البلاستيكية التي أغلقت بدورها الطريق أمامه، وبدأ التلويح بيديه بغضب للمسؤولين كي لإفساح الطريق أمامه.

من ثم قاد السيارة من دون إطفائها فوق الميزان ما أدى إلى تضرره، حيث تلقى لاحقاً تنبيهاً وعقوبة 25 ألف يورو.

ووصف البعض هذه العقوبة "بالمتساهلة"، لكن وايتينغ يرى أنها كانت عقوبة "رادعة".

فقال: "إنه خسر أعصابه بعض الشيء ودفع ثمن ذلك. هذا أمر مفهوم وأعتقد أن الحكام اتخذوا القرار الصائب".

واختتم: "يمكن على الأغلب ملاحظة طيف واسع من الآراء حيال هذه المسألة".

المقال التالي
تحليل: لماذا قد لا يتمكن هاميلتون من معادلة رقم مايكل شوماخر

المقال السابق

تحليل: لماذا قد لا يتمكن هاميلتون من معادلة رقم مايكل شوماخر

المقال التالي

تحليل السباق: كيف قدّم سائق مرسيدس آخر فوزًا جديدًا للصانع الألماني في البرازيل

تحليل السباق: كيف قدّم سائق مرسيدس آخر فوزًا جديدًا للصانع الألماني في البرازيل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى
قائمة السائقين لويس هاميلتون تسوق الآن
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن