لقبُ فيرشتابن في مواجهة هاميلتون بأفضل حالاته يحمل "قيمة كبيرة"

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أن اللقب الذي أحرزه ماكس فيرشتابن هذا الموسم يحمل قيمة كبيرة لأنه كان في مواجهة لويس هاميلتون بأفضل حالاته.

لقبُ فيرشتابن في مواجهة هاميلتون بأفضل حالاته يحمل "قيمة كبيرة"

استفاد فيرشتابن من إطارات "سوفت" الجديدة مباشرة بعد خروج سيارة الأمان قبل لفة واحدة من نهاية السباق، ليتجاوز هاميلتون على إطارات "هارد" قديمة ويقتنص اللقب.

وبالرغم من انتهاء السباق بجدل كبير واعتراض مرسيدس على نتيجته، لكن ريد بُل ترى أن هذا لا يحجب حقيقةَ شدة المنافسة طوال الموسم.

حيث نجح فيرشتابن بتحقيق عشرة انتصارات في 2021، ليصبح أول سائق في حقبة المحركات الهجينة ينجح بهزيمة مرسيدس، حيث أشار هورنر إلى أن فيرشتابن استحق هذا الفوز.

حيث يرى أن اللقب جاء بعد العمل المضني والمهارة التي يمتلكها الهولندي، وليس نتيجة تراخي مرسيدس أو هاميلتون.

فقال: "أعتقد أنه علينا النظر إلى الموسم ككل طوال الـ 22 سباقاً الماضية".

وأكمل: "لقد كان ماكس مذهلاً حقاً طوال الموسم. أعتقد أن الحظ عانده في بعض الأحيان، لكنه لم يتوقف أبداً عن العمل المتواصل".

وتابع: "إنه يقود من صميم قلبه، مع شغف كبير ومهارة عالية، وتصميم. أعتقد أنه يستحق اللقب حقاً".

واسترسل: "أعتقد أن حقيقة تمكنه من هزيمة لويس الذي يعتبر ببساطة خصماً قوياً وأكثر السائقين نجاحاً في التاريخ، تمنح هذا هذا اللقب قيمة كبيرة".

واستكمل: "أعتقد أنه هاميلتون يستحق الثناء الكامل. لقد قاد بشكل رائع طوال الموسم، وأنا بكل تأكيد مسرور من النتيجة".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، اعترف هورنر لقناة "سكاي" أن فريقه كان بحاجة "لمعجزة" خلال المراحل الختامية من سباق أبوظبي حين كان هاميلتون يمتلك صدارة مريحة.

لكنه أشار إلى أنه لم يكن يتوقع انقلاب الوضع بهذه الطريقة.

فقال: "أعتقد أنني قلت بأننا بحاجة إلى معجزة! وقد تمت الاستجابة لندائنا!".

وأكمل: "يملؤنا الفخر بشكل هائل تجاه ماكس. علينا ألا ننسى أنه شاب صغير يعيش حلمه. لقد تفوق على السائق الأفضل في العالم، السائق الأكثر نجاحاً من الناحية الإحصائية. لقد قاتل ببسالة وبكل ما لديه في كل سباق، وقد كان مذهلاً هذا العام. بالنسبة إلى شاب بعمر 24 عاماً، أعتقد أنه حقق إنجازاً مثيراً للإعجاب".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أشار هورنر أن الجولة الأخيرة حملت الكثير من المشاعر المتضاربة: بدءاً من رؤية انطلاقة فيرشتابن الضعيفة، إلى إحباط اللفة الأولى حيال اختصار هاميلتون للمنعطف، ومن ثم قرار إدخال سيارة الأمان.

فقال: "لقد كانت جولة حملت الكثير من المشاعر المتناقضة. بدأت مع البداية السيئة وانطلاقة لويس الرائعة، ومن ثم امتلاكهم لوتيرة أفضل منا".

وتابع: "لقد قرروا التوقف مرة واحدة ونحن قررنا التوقف مرتين. من ثم تعرض نيكولاس لاتيفي لحادثة، ومن الواضح أننا قررنا التوقف مرة أخرى لوضع إطارات جديدة".

واسترسل: "تم استئناف السباق وماكس كانت لديه الأفضلية. كانت أمامه لفة واحدة فقط للاستفادة من الفرصة، وقد نجح في ذلك".

وأردف: "غمرتنا مشاعر الفرحة، ومن ثمّ سمعنا بالاحتجاج حيال سيارة الأمان ومن ثم الاحتجاج الثاني".

واختتم: "خضنا عدة ساعات من التوتر. لكن تُرفع القبعة للاتحاد الدولي للسيارات ’فيا’ وللحكام، أعتقد أنهم اتخذوا القرارات الصحيحة".

المشاركات
التعليقات
سائقو الفورمولا واحد محتارون حيال القرار "الغريب" بالتجاوز خلف سيارة الأمان في أبوظبي
المقال السابق

سائقو الفورمولا واحد محتارون حيال القرار "الغريب" بالتجاوز خلف سيارة الأمان في أبوظبي

المقال التالي

هاميلتون شعر بأنّه تمّ "التلاعب" بسباق أبوظبي ضمن رسالة لم يتم بثّها

هاميلتون شعر بأنّه تمّ "التلاعب" بسباق أبوظبي ضمن رسالة لم يتم بثّها
تحميل التعليقات