لدى مرسيدس "فرضيّة مشجّعة" لتعيدها إلى سكّة الانتصارات

قال الصانع الألماني مرسيدس أنّه توصّل إلى "فرضيّة مشجّعة للغاية" بشأن سيارته "دبليو12" من شأنها المساعدة على قلب المعاناة الأخيرة للفريق في الفورمولا واحد.

لدى مرسيدس "فرضيّة مشجّعة" لتعيدها إلى سكّة الانتصارات

واجه أبطال العالم سباقَين صعبين في موناكو وباكو ولم يتمكّنوا من مجاراة ريد بُل.

كما تسبّبت سلسلة من المشاكل والأخطاء الأخرى في دفع توتو وولف مدير الفريق بوصف أداء الماكينات الألمانيّة بـ "غير المقبول".

لكنّ الفريق يعتقد بأنّه توصّل إلى فهمٍ أفضل لسيارته، وهو ما يُشجّعه حيال قلب تأخّره والعودة بقوّة أكبر.

وكشف مايك إليوت مدير التكنولوجيا في مرسيدس عن أنّ السهام الفضيّة غادرت باكو بـ "إجابة مشجّعة" حيال مشاكلها التي اكتشفتها إثر معاناتها في تجارب الجمعة.

وقال حيال ذلك: "توجّهنا إلى عطلة نهاية الأسبوع ونحن نعلم أنّنا سنواجه بعض المشاكل، لكن ربّما لم نتوقّع أن نكون في ذلك الموقع في التجارب الحرّة الثانية يوم الجمعة".

وأكمل: "وضعنا سلسلة من الاختبارات لمحاولة الحصول على فهمٍ أفضل. وفي الحقيقة توصّلنا إلى عددٍ من النظريات وواحدة منها واعدة للغاية".

وأردف: "لكنّ ذلك الاختبار لم يحدث حتّى التجارب الثالثة للأسف وجاء بعد أن أكملنا محاكاة المسافات الطويلة، لذا في حين أنّنا توصلنا إلى وتيرة جيّدة للتصفيات، فإنّنا لم نتوصّل إلى أفضل إعدادات للسباق".

وواصل شرحه بالقول: "ذلك ما نحتاج للنظر فيه. نحتاج لمعرفة كيفيّة التوصّل إلى إعدادات حول التغييرات التي أجريناها والبناء على ذلك للجولات المستقبليّة التي نواجه فيها مشاكل مشابهة".

ثمّ تابع: "كما أنّه يجب إدراك أنّ هذه الحلبة وموناكو فريدتان ونأمل أن لا نواجه هذه المشاكل في السباقات المقبلة".

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

كما شرح إليوت السبب الجذري وراء مصعب مرسيدس في باكو، قائلًا أنّها كانت متعلّقة بتحمية الإطارات الأماميّة.

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد بأنّ أحد المصاعب تمثّل في تحمية الإطارات الأماميّة على هذه الحلبة، كما أنّها حلبة تحتاج فيها للكثير من الثقة الحقيقيّة. الجدران قريبة للغاية ولو سار شيء ما على نحوٍ خاطئ فستصطدم بالجدار".

وأكمل: "لو كان بوسعك أن تكون أسرع قليلًا والاقتراب أكثر من الجدران لأنّك تتحلّى بالثقة، فحينها ستكون قادرًا على توليد الحرارة في الإطارات وسيزيد ذلك من التماسك ويُمكنك أن تكون أسرع. لذا ينتهي بك المطاف في دوّامة إيجابيّة مثلما ذكرت سابقًا".

وأردف: "لو نظرت إلى عطلة نهاية الأسبوع فأعتقد بأنّ لويس توصّل إلى خطوة إلى الأمام على صعيد الإعدادات في التجارب الثالثة ويبدو أنّ ذلك ساعده على استخراج المزيد من الأداء من السيارة".

ثمّ تابع: "انتقلنا فجأة من المعاناة إلى التمتّع بوتيرة سائقي الصدارة ونقل لويس ذلك إلى التصفيات. لم يقتصر الأمر على لفّته في القسم الثالث، بل كان سريعًا طوال التصفيات".

وأكمل: "بالنسبة لفالتيري فأعتقد بأنّه لم يصل إلى ذلك الموقع. لم يتوصّل إلى الثقة التي يحتاجها للدخول في الدوّامة الإيجابيّة".

المشاركات
التعليقات
سيدل "يختلف بشدة" مع ماسي حيال قرار العلم الأصفر في باكو

المقال السابق

سيدل "يختلف بشدة" مع ماسي حيال قرار العلم الأصفر في باكو

المقال التالي

كوبتسا ما زال نادماً على ضياع فرصة المنافسة على اللقب في 2008

كوبتسا ما زال نادماً على ضياع فرصة المنافسة على اللقب في 2008
تحميل التعليقات