لا عقوبات على هاميلتون

حافظ البريطاني لويس هاميلتون على فوزه الذي أحرزه خلال سباق جائزة إيطاليا الكبرى بعد تبرئة فريقه مرسيدس من تهمة خرق اللوائح التقنيّة.

أحرز هاميلتون فوزاً سابعاً له هذا الموسم بعد سيطرته على سباق مونزا متقدّماً على الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري بـ25 ثانية.

لكنّ فوزه بقي معلّقاً بعد أن أعلن الإتحاد الدولي للسيارات أنّ أحد إطاراته كان ضغطه أقلّ بـ0.3 رطلاً على البوصة المربّعة من الحدّ الأدنى المسموح به في اللوائح التقنيّة.

وبعد الإجتماع بين بيريللي وممثّلين عن مرسيدس عقب السباق، قرّر المراقبون أنّ مرسيدس لم ترتكب أيّ خطأ.

وجاء في بيان المراقبين: "حدّد المراقبون أنّ الضغط كان عند الحدّ الأساسي الأدنى المطلوب من قبل بيريللي عند تركيب الإطارات على السيارة".

وأضاف: "تم فصل بطانيات الإطارات عن الطاقة وهو إجراء عادي وكانت درجة حرارة الإطارات أقلّ من الحدّ الأقصى المسموح به عند قيام الإتحاد بأخذ القياسات على شبكة الإنطلاق وفي نفس الوقت كانت القياسات مختلفة بشكل ملحوظ عن القياسات التي تمّ أخذها من سيارات أخرى على شبكة الإنطلاق".

ثمّ تابع: "قرّر المراقبون عدم اتخاذ أي إجراءات إضافيّة".

واختتم: "مع ذلك، يقترح المراقبون تنظيم اجتماعات إضافيّة بين مصنّع الإطارات والإتحاد الدولي للسيارات من أجل توفير توجيهات أكثر وضوحاً للفرق بخصوص القياسات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة مونزا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة