لاودا يكشف بأنّ هاميلتون حطّم غرفته بعد التجارب التأهيليّة في باكو

كشف الرئيس غير التنفيذي في مرسيدس نيكي لاودا بأنّ سائقه البريطاني لويس هاميلتون كان غاضبًا للغاية عقب فقدانه لقطب الانطلاق الأوّل في سباق جائزة أوروبا الكُبرى، إذ أقدم على تحطيم غرفته في مقرّ مرسيدس بعد التجارب التأهيليّة.

توجّب على هاميلتون الانطلاق من المركز العاشر في سباق باكو بعد الحادث الذي تعرّض له في التجارب التأهيليّة، إذ كشف لاودا عن المعركة خلف الكواليس الدائرة بين البريطاني وزميله الألماني روزبرغ.

وقد اعترف لاودا خلال مُقابلةٍ مع قناة «سيرفوس» التابعة لفريق ريد بُل بأنّ هاميلتون كان غاضبًا للغاية بعد التجارب التأهيليّة في باكو.

وعندما سُئِل لاودا عن صحّة الأخبار حيال إقدام هاميلتون على تحطيم غرفته بعد إحراز روزبرغ لقطب الانطلاق الأوّل، أجاب النمساوي قائلاً "لقد قام بذلك لأنّه تعرّض لحادث. يجب عليه دفع ثمن غرفته. تستطيع التأكّد من ذلك".

وأضاف "لقد قال لي بأنني لا أستطيع الدخول كونه سيقوم بتحطيم كُلّ شيء. وهذا ما حدث".

هاميلتون كذب في المُقابلة

على الرُغم من أنّ حدّة التوتر زادت بين هاميلتون وروزبرغ في سباق النمسا، إلّا أنّ المُقابلة مع لاودا التي أجريت يوم الجمعة قبل السباق كشفت بأنّ علاقة الثنائي ليست على أفضل ما يُرام.

وخلال مُقابلته مع صحيفة «دايلي ميل» قبل مُجريات جائزة النمسا الكُبرى، أوضح هاميلتون بأنّ علاقته مع روزبرغ باتت أفضل من أيّ وقتٍ مضى.

وقال هاميلتون "العلاقة مع روزبرغ جيدة للغاية في الوقت الراهن".

وأكمل "إنها جيدة جدًا، جدًا. لم أتوقع أبدًا أن تكون كذلك. أعتقد أنّ المسألة مرتبطة بالعمر، فهو شخص متزوّج ولديه ابنة. كما أن الاحترام بيننا أكبر من أيّ وقت مضى".

ولكن أكّد لاودا بأنّ تصريحات هاميلتون بعيدة عن الواقع إذ لا يزال التوتر يسود علاقة السائقين.

"ببساطة.. كذب لويس بشأن ذلك" قال لاودا، ثم تابع "لقد قال شيئًا ما من أجل الحصول على السلام في نهاية الأسبوع الماضي".

واختتم "إنه يقوم بما يستطيع فعله. المعركة تُصبح أكثر حدّة مع تواجد روزبرغ لفترةٍ أطول في المقدمة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
نوع المقالة أخبار عاجلة