لاودا يصف نظام التجارب التأهيلية الجديد بـ "الغبي"

وصف بطل العالم الثلاثي نيكي لاودا اعتماد نظام الإقصاء الجديد للتجارب التأهيليّة في بطولة العالم للفورمولا واحد خلال موسم 2016 بالقرار "الغبي".

سيدخل النظام الجديد حيز التنفيذ اعتباراً من نهاية هذا الأسبوع خلال سباق الجائزة الكبرى الأستراليّة، والذي يهدف من خلاله إلى زعزعة شبكة الانطلاق وخلط الأوراق في السباقات.

ولم يلقَ هذا الشكل الجديد للتجارب التأهيلية الترحيب من قبل العديد من السائقين، الذين اعتبروا أن النظام السابق كان يعمل بشكلٍ جيد.

وانضمّ إلى مجموعة المنتقدين لهذا النظام الجديد المُدير غير التنفيذي في مرسيدس نيكي لاودا، لكنه بالمقابل صرّح أن هذا التعديل بديلٌ أفضل من فكرة الشبكة المعكوسة المطروحة من قبل بيرني إيكلستون.

وقال لاودا لصحيفة جازيتا ديلو سبورت: "إن النظام الجديد يبدو غبياً، أنا واحدٌ من المجموعة الاستراتيجيّة وجاء إيكلستون إلينا بفكرة التغيير الضرورية من أجل زيادة صعوبة تحقيق قطب الانطلاق الأول".

وأضاف: "الاقتراح الأولي كان باعتماد شبكة انطلاق معكوسة، صاحب أسرع زمن ينطلق من المركز العاشر وهكذا".

وتابع: "بالنسبة لنا في مرسيدس هذه الفكرة ليست مقنعة، لذلك كان من الأفضل لنا قبول اقتراحات أخرى، على الرغم من أنني أشكك في جاهزية كل شيء للعمل بالشكل الصحيح مع انطلاق سباق ملبورن الافتتاحي".

كما اعترف النمساوي أن فريق مرسيدس لا يزال في الصدارة هذا الموسم، إلا أنه يعتقد أن فيراري قد نجحت بتقليص الفارق بينهما.

وقال: "إذا كان فريق مرسيدس قوياً خلال البطولات الأخيرة فهذا ليس خطأه، الهدف الآن هو الحفاظ على الصدارة، إلا أنني أعتقد أنّ هامش التقدم قد تقلص".

واختتم قائلاً: "كنا في العام الماضي أسرع من فيراري بنصف ثانية في اللفة، في حين أننا هذا العام أسرع منهم بعُشرَين من الثانية فقط. يمكن لهذا أن يحدث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة