لاودا كان على بعد "أيام قليلة من الموت" وفق الأطباء

المشاركات
التعليقات
لاودا كان على بعد
08-08-2018

كشف الأطباء الذين أجروا عملية زرع الرئة لنيكي لاودا أنّ المعدل المتوقع لحياته من دون العملية لم يكن يتعدى بضعة أيام فقط.

نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس وتوتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس وتشارلي وايتينغ، مدير السباقات
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس وبيرني إكليستون، الرئيس الفخري للفورمولا واحد
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس

من المتوقع أن يعود نيكي لاودا بطل العالم ثلاث مرات في الفورمولا واحد إلى كامل صحته عقب عملية جراحية ناجحة خضع لها ضمن مستشفى فيينا العام الأسبوع الماضي.

قدم سبعة أخصائيين معلومات تفصيلية اليوم حول الظروف الصحية التي أدت إلى عملية لاودا الإسعافية.

ماركو إدزكو رئيس قسم الصدرية في المستشفى، شرح قائلاً: "عانى السيد لاودا مما يُدعى ’التهاب الأسناخ الرئوية النزفي’. وهي مشكلة التهابية في السنخ الرئوي (الأكياس الهوائية ضمن الرئتين)، متصاحبة مع نزف ضمن النسيج الرئوي والطرق التنفسية".

بعد دخوله المستشفى، تلقى لاودا علاجاً كابتاً للمناعة ما أدى إلى "تحسن ملحوظ في حالته الرئوية".

لكن، عانى لاحقاً صاحب الـ 69 عاماً من مرض حاد في الرئة، ماكان يعني أنّ الخلايا المناعية في الدم هاجرت إلى رئتيه وبدأت بمهاجمة النسيج الرئوي هناك.

"ذلك أدى في نهاية المطاف إلى تدميرٍ وخسارة للوظيفة الطبيعية للنسيج الرئوي - ولم يعد المريض قادراً على استخلاص الأوكسجين عن طريق رئتيه" قال إدزكو الذي أشار إلى أنّ هذه الحالة عادة ما تصاحبها معدلات وفيات مرتفعة.

ومع القيود المفروضة على تلقي الأدوية - نظراً للعمر والوضع الصحي العام - اضطرّ الطاقم الطبي لوضعه على جهاز تنفس خارجي ضمن وحدة العناية الفائقة.

حيث قال غوتفرايد هينز أخصائي القلبية: "لسوء الحظ، بعد 10 أيام من العناية الفائقة، ونظراً لكمية الأوكسجين الحرجة، تمّ تصعيد درجة العلاج. كان علينا إجراء وضعه على جهاز رئة اصطناعية".

في هذه المرحلة، قال الأطباء أن لاودا لم يكن يملك سوى بضعة أيام أمامه تفصله عن الموت، وذلك ما أدى إلى وضعه على لائحة المرضى الذين ينتظرون إجراء عملية الزرع مع معدل تقييم مرتفع نظراً لخطورة حالته.

حيث قال كونارد هوتزينيكر جرّاح الصدر الذي أجرى العملية بالتعاون مع والتر كليتيتكو وفريقه: "كان بوسعنا الافتراض أنه سيتم تأمين عضوٍ مناسب له (رئتين) خلال الأيام القليلة التالية".

وأكمل: "فترة الانتظار الوسطية في هذه الحالة هي خمسة أيام".

عملية التعافي بدأت

حصل لاودا على رئة جديدة من متبرع وصفها الأطباء بأنها مناسبة لجسمه.

"الرئة كانت في حالة مبدئية ممتازة، لذا كنا قادرين على إزالة الدعم الوعائي، الجهاز الخارجي للتنفس من طاولة العمليات. قامت الرئة المرزوعة بكل ذلك العمل وبشكل جيد" قال هوتزينكير.

بينما أضاف كريستيان هينغستنبيرغ مدير قسم القلبية: "يمكننا القول أنّ المريض نجا من العملية وبشكل ممتاز، ومن الممكن نزع التنبيب عنه بعد 24 ساعة. ذلك يعني أنّ الأنبوب في الرئة من الممكن نزعه، ويمكن للمريض أن يتنفس بشكل عفوي".

وتابع: "ذلك أمر هام بشكل كبير بالنسبة لنا ولكامل عملية التعافي. يمكننا أن نرى أنه استعاد وعيه بالكامل وأن وظائف جسمه الحيوية تعمل بشكل صحيح. كل شيء يسير وفق المخطط. إنه تطور كبير جداً، جداً".

كما أشار الأطباء إلى أنّ المريض يمكنه مغادرة المستشفى بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع عقب العملية، على الرغم من أن حالة لاودا قد تتطلب المزيد من الوقت نظراً لوضعه ضمن العناية الفائقة.

كما يتلقى لاودا برنامجاً فيزيائياً وتنفسياً مكثفاً، مع عدة أدوية.

ويتوقع الأطباء إنذاراً جيداً لسير عملية التعافي لدى لاودا، حيث قال بيتر جاكش جرّاح الصدر موضحاً معدل النجاح الجيد للعملية: "معدل البُقيا يتجاوز الـ 90 بالمئة بعد عام واحد و75 بالمئة بعد خمسة أعوام".

بينما أوضح كليبتكو أنّ العملية لن تؤثر على قدرة لاودا في العودة إلى عمله.

فقال: "من غير المفترض أن تتأثر نشاطات المريض المستقبلية جراء العملية - في حال سار كل شيء على ما يرام".

واختتم: "الوضع كالتالي، نحن بالفعل نتوقع منه القدرة على العودة إلى حياته الاعتيادية. الوقت وحده سيثبت إن كنا سنبلغ هدفنا".

فورمولا 1 - المقال التالي
راسل: وتيرتي الجيدة "تزيد من الضغوط" لمنحي مقعداً في الفورمولا واحد

المقال السابق

راسل: وتيرتي الجيدة "تزيد من الضغوط" لمنحي مقعداً في الفورمولا واحد

المقال التالي

فرق الفورمولا واحد تتشارك تراجعًا بقيمة 23 مليون دولار في عوائد البطولة

فرق الفورمولا واحد تتشارك تراجعًا بقيمة 23 مليون دولار في عوائد البطولة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة