لاودا "قلق" حيال مستقبل الفورمولا واحد تحت إدارة ليبرتي ميديا

عبّر المدير غير التنفيذي لفريق مرسيدس نيكي لاودا عن قلقه حيال مستقبل الفورمولا واحد تحت إدارة ليبرتي ميديا، إذ شكّك في خططهم الهادفة لجعل الرياضة أكثر إثارة.

في ضوء التوتر القائم بين الفرق وليبرتي حيال القوانين المستقبلية للمحرّكات والتناقص في العائدات المالية التي يتلقّونها، لا يرى لاودا بأنّ الفورمولا واحد تسير في الوجهة الصحيحة.

"أشعر بالقلق حيال مستقبل الرياضة" قال لاودا في حوارٍ مع الصحيفة الإيطالية «غازيتو ديللو سبورت».

وأضاف: "صحيحٌ بأنّ المُلاك الأمريكيين كانوا بحاجةٍ إلى الوقت كي يفهموا الفورمولا واحد بشكلٍ جيّد، لكنّ ذلك الوقت أوشك على الانتهاء. إذ أنّ ما يُفكّرون به حيال مستقبل يُقلقني".

وأردف: "الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا»، تشايس كاري وروس براون يُكررون دائمًا أنّنا بحاجةٍ إلى تحقيق تكافؤ في الأداء بين الفرق، بيد أنّ جوهر الفورمولا واحد يتنافى مع ذلك. من الغباء الاعتقاد بأنّك كي تجعل سباقات الجائزة الكبرى أكثر إثارة وجذبًا، فأنت بحاجة إلى أن يكون هنالك فائز مختلف في كلّ عطلة نهاية أسبوع. فالفورمولا واحد تتمحور حول المنافسة".

وأكمل: "أحد أهم أُسس الفورمولا واحد يتمثّل في تطوير السيارات، إلى جانب شجاعة السائقين. لكنّك عوضًا عن ذلك ترغب بمعاقبة أفضل الفرق وحماية السائقين كما لو أنّهم أطفال – عبر تقديم تصميمٍ مثل الطوق على سبيل المثال".

تراجع العائدات

أعلنت ليبرتي ميديا عن أرقام العائدات المادية الأخيرة للرياضة في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، والتي أثارت بعض القلق والتخوّف بالنسبة للفرق – حيث ستنخفض عوائدهم المالية للمرّة الأولى في تاريخ الرياضة الحديث.

هذا وتبلغ عائدات الربع الأخير من العام والتي سيتمّ توزيعها على الفرق 273 مليون دولار، ما يُعدّ أقلّ بـ13 بالمئة من العام الماضي عندما بلغت العائدات 316 مليون دولار.

إذ يرى لاودا بأنّ ذلك الانخفاض الملحوظ في العائدات – مع وجود احتمالية بارتفاعها مع صفقاتٍ بمبالغ كبيرة – يُمثّل مشكلة كبيرة.

عند سؤاله إذا ما كانت ليبرتي مُحقّة في دفعها نحو محرّكات أرخص في الفورمولا واحد، قال لاودا: "نعم، إذ أثق بأنّنا سنجد توازنًا مُرضيًا في ذلك الجانب، لكنّ صُلب المشكلة يكمن في أمرٍ آخر. حيث أنّه في ظل ارتفاع التكلفة بمقدار 70 مليون يورو من عامٍ للذي يليه، شهدت العائدات تراجعًا".

وتابع: "لكن ما الوجهة التي نتّخذها من هنا؟ ينبغي أن تكون هنالك أفكار جديدة لزيادة العائدات، لكنّي لا أراها على أرض الواقع".

واستدرك: "سمعت من شون براتشز – الذي يودّ رؤية السائقين وهم يصطحبون الأطفال معهم إلى شبكة الانطلاق. هل نسخ كرة القدم يُمثّل فكرة جديدة؟".

في المقابل يرى لاودا أنّ الفورمولا واحد بحاجة إلى خطة مُحكمة أوسع نطاقًا، ورؤية أكبر تعمل على جوانب من شأنها جعل الوضع أفضل بالفعل في الرياضة.

"تحتاج الرياضة إلى مشروع أكثر انفتاحًا. على سبيل المثال، سقف النفقات. إنّها خطوة منطقية وصحيحة، لكنّها تحتاج إلى خطة لثلاث سنوات من أجل تنفيذها. فنحن نملك موظفين، ماذا نفعل معهم؟ هل نقوم بمجرّد طردهم؟" قال لاودا.

واختتم: "أعلنت ليبرتي فقط أنها ترغب بتقديم سقفٍ للنفقات، لكنّهم لم يقوموا بشرح كيف ينوون تطبيق ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم niki lauda