لاودا: قرار التخلي عن فتيات شبكة الانطلاق لا يقدم أيّة فائدة للنساء

طالب نيكي لاودا مدراء الفورمولا واحد إعادة النظر في قرار التخلي عن فتيات شبكة الانطلاق لسباقات الفورمولا واحد – موضحاً أنّ هذه الخطوة لا تقدم أيّة "فائدة" للنساء.

لاودا: قرار التخلي عن فتيات شبكة الانطلاق لا يقدم أيّة فائدة للنساء

أعلنت ليبرتي ميديا مالكة الفورمولا واحد في وقت سابق من هذا الأسبوع عن قرارها التخلي عن فتيات شبكة الانطلاق، لأنّ هذا التقليد لا يتناسب مع الرؤية الجديدة التي ترغبها للبطولة.

تسبّب القرار في جدَل واسع كما تصدّر العناوين الرئيسية لبعض الصحف، ليصبح مثار نقاش طويل على المحطات التلفزيونية والإذاعية.

لكنّ لاودا، المدير غير التنفيذي لدى مرسيدس، انضمّ إلى الأصوات المنتقدة لذاك القرار – واصفاً إياه بالحركة "الغبية".

فقال ضمن تصريح لصحيفة "دير ستاندارد" النمساوية: "إنه قرار ضدّ النساء. اتخذ الرجال القرار بالنيابة عن النساء. لا يقدم ذلك أية فائدة للفورمولا واحد وللنساء بشكل خاص. ما مستوى الغباء الذي وصلوا له؟ هل أصابهم الجنون؟".

وتابع: "آمل أن يكون هناك طريقة ما للتراجع عنه. لن أمانع في رؤية شبّان على شبكة الانطلاق كذلك إلى جانب الفتيات. لم لا؟".

وبينما يرى آخرون أنّ إزالة فتيات شبكة الانطلاق ستساعد في تغيير نظرة النساء إلى الرياضة، يرى لاودا أنه من غير المنطقي ربط المسألتين معاً.

كما أوضح أن نجاح النساء ضمن مناصب رفيعة في رياضة المحركات لا علاقة له بوجود أو عدم وجود فتيات على شبكة الانطلاق.

فقال: "لطالما كان تقليد تواجد فتيات على شبكة الانطلاق من ضمن الفورمولا واحد، ويجب أن يستمرّ ذلك. النساء يتقدمن إلى المناصب الرفيعة، وهنّ يقُمنَ بعمل جيد جداً – وتلك مسيرةٌ بالاتجاه الصحيح. لكنّ أحد الأمرين لا يمنع الآخر. لا أودّ أن أضع حدوداً أمام النساء – أودّ تشجيعهنّ".

واختتم: "في حال استمرينا على هذا المنوال، فلن يتبقى لدينا أية مشجّعات لأيّ فريق في أمريكا".

المشاركات
التعليقات
وولف: تجديد عقد هاميلتون "مسألة وقتٍ لا أكثر"
المقال السابق

وولف: تجديد عقد هاميلتون "مسألة وقتٍ لا أكثر"

المقال التالي

ريكاردو: فيرشتابن أوّل زميلٍ يُشكّل تحديًا لي في الفورمولا واحد

ريكاردو: فيرشتابن أوّل زميلٍ يُشكّل تحديًا لي في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات