لاودا: روزبرغ تعافى الآن وهو قادر على فرض التحدي على هاميلتون

لاودا: روزبرغ تعافى الآن وهو قادر على فرض التحدي على هاميلتون


بعد تعالي العديد من الأصوات إثر الجولات الأربعة الأولى من الموسم بعدم قدرة نيكو روزبرغ على مقارعة زميله بالفريق البريطاني لويس هاميلتون، أسكت الألماني جميع الأفواه المنتقدة بعد قيادة رائعة على حلبة برشلونة الإسبانية أحرز من خلالها فوزه الأول لهذا العام.

ويعتقد المدير غير التنفيذي للسهام الفضية النمساوي نيكي لاودا أن روزبرغ سيكون قادرًا على فرض التحدي على بطل العالم الحالي خلال السباقات القادمة.

وقال: "قاد هاميلتون بصورة خارقة إلى غاية السباق الإسباني واعتقدت أنه من الصعب التغلب عليه. لكن روزبرغ تعافى بشكل جيد وتمكن من كسر سلسلة إنتصارات هاميلتون".

وأضاف: "فوز روزبرغ كان مهمًا للغاية، وأنا أعلم من خلال تجربتي أن السائق الذي يكون سريعًا في برشلونة يكون سريعًا على جميع الحلبات الأخرى".

كما أشار إلى أن مرسيدس سيكون الفريق الذي يجب التغلب عليه خلال الأشهر القادمة بعد الفارق الكبير الذي انتهى عليه السباق في إسبانيا.

وقال: "دائما ما تم ربطنا بالأداء الخرافي الذي ظهرنا عليه في الموسم الماضي، لكن سرعان ما اتّضح أن فيراري نجحت في استخراج 40 حصانًا إضافيًّا من محركها بالمقارنة مع العام الماضي، لذلك توجب علينا تطوير السيارة بسرعة من أجل المحافظة على تنافسيتنا".

وبالحديث عن السباق المقبل في موناكو حيث تعتبر التجارب التأهيلية مهمة للغاية نظرًا لصعوبة التجاوز على الحلبة، قال لاودا بأنه يجب على روزبرغ أن يحصل على قطب الإنطلاق الأول إذا ما أراد التغلب على هاميلتون.

واختتم: "يجب عليه إحراز مركز الإنطلاق الأوّل، لأنه إذا نجح هاميلتون في فعل ذلك، فعندها ستنتهي اللعبة".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم فريق مرسيدس, نيكو روزبرغ, نيكي لاودا