لانس سترول: فيرشتابن "مثال ممتاز" على طريقي نحو الفورمولا واحد

يرى لانس سترول متصدّر الترتيب الحاليّ في بطولة الفورمولا 3 الأوروبية أنه يستطيع اتباع خطى ماكس فيرشتابن المتألقة ضمن مساعيه للدخول إلى معترك بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في المستقبل.

سترول صاحب الـ 17 عاماً، يتصدّر الترتيب العامّ في بطولة الفورمولا 3 الأوروبية لصالح فريق "بريما باورتيم" بفارق 61 نقطة، عقب إنهائه لموسم 2015 الأول له في المركز الخامس مع الفريق الإيطالي.

بعد أن أمضى بعض الوقت ضمن أكاديمية فيراري للسائقين، قام سترول بالتوقيع مع فريق ويليامز كسائق تطوير واختبارات.

على هامش سباق سبا-فرانكورشان، حصل موقعنا "موتورسبورت.كوم" على مقابلة حصرية مع السائق الموهوب للكلام حول مسيرته المهنية، والده رجل الأعمال الشهير وآماله في أن يتصدّر الترتيب العام في الفورمولا واحد يوماً ما.

هل تشعر أنّ مسيرتك المهنية في الوقت الراهن تسير وفق ما تريده؟

أعتقد ذلك. بالنسبة لي كسائق، فإنني أتحسن يوماً بعد يوم. كما أنني أصبح أقوى داخل الحلبة وخارجها.

مع دخولي ضمن موسمي الثاني في بطولة الفورمولا 3 الأوروبية، فإنّ هدفي كان وما يزال إحراز اللقب، نمتلك الآن فارقاً في الصدارة لكنّ كل شيء قد يتغيّر بسرعة كبيرة. لذا لا بدّ لنا من الحفاظ على تركيزنا الكامل.

بعد أسبوع سبا، سيبقى أمامنا تسعة سباقات، لذا فإنّ تركيزنا منصبّ عليها مئة في المئة.

لكن، نعم إنني راضٍ عن كيفية تقدم مسيرتي المهنية حتى الآن. نافست خلف مقود سيارات كنت أمتلكها ضمن الفورمولا 4، في نيوزيلندا خلال منافسات سلسلة "تويوتا ريسينغ"، كما خضتُ أول موسم لي في بطولة الفورمولا 3 الأوروبية بشكل جيد – اقترفتُ بضعة أخطاء في منتصف الموسم لكنني عدتُ بقوة وأنهيت الموسم خامساً. بينما نقدم هذا الموسم أداء جيداً جداً.

نجح ماكس فيرشتابن في إظهار سرعة التطوّر والتحسّن التي يمكن للسائقين الناشئين تقديمها، صحيح؟

بكلّ تأكيد. إنه مثال ممتاز. خلال موسمه في بطولة الفورمولا 3 الأوروبية قدّم أداء مثيراً للإعجاب، لكنّه عانى كذلك من الحوادث والمشاكل. إلا أنّ قدرته الهائلة على التجاوز طغت على حوادثه. أعتقد أنّ جميع السائقين يصلون إلى مرحلة في مسيرتهم المهنية يقترفون فيها بعض الأخطاء.

بالنسبة لي، فقد كانت أخطائي واضحة لأننا في الصدارة. إذ حصلت إحدى تلك الأخطاء وأنا أتصدر السباق، والأخرى عندما كنتُ احتلّ إحدى مراكز منصة التتويج. تلك الأمور تحدث لكنني تخطيتها الآن. لقد مضى عليها عامٌ كامل.

الأهم ّمن ذلك هو أن نتعلم منها؛ لقد كان أدائي أكثر ثباتاً هذا الموسم، كنتُ أنتظر فرصتي الموسم الماضي كي أفوز، وكنتُ قلقاً على الدوام. أما هذا الموسم فإنّ الفرص تأتي إليّ؛ إذ اكتسبتُ خبرة أكبر ومعرفة أكبر بالبطولة، أصبحت أعرف السيارة والأمور تسير بشكل جيد.

يبدو أنك تتمتع بعلاقة جيدة مع فيليكس روزنكفيست وجايك دينيس منذ الموسم الماضي – هل ساعدك ذلك على التقدّم أكثر كناشئ؟

نعم، وبشكل هائل. ساعدني ذلك على النضوج كسائق واكتساب الخبرة. لم أكن أتنافس معهما... لقد كنتُ أنافسهما على الحلبة بالطبع، لكن بالنسبة لأليكس فذلك هو موسمه الخامس، بينما جايك كان يخوض موسمه الثاني، لذا كنت أعلم أنني سائق ناشئ، وكنتُ ألاحقهما. في بعض الأحيان، كنتُ أسرع بشكل طفيف، لكنهما كانا يرفعان مستواهما بسرعة وأضطرّ للسعي خلفهما مجدداً وهذا ما كان يكسبني أموراً جديدة أثناء محاولاتي للتحسّن.

خضتُ ذلك الموسم في سبيل اكتساب الخبرة، ولم أضع نفسي كمنافس على المراكز. كنتُ لطيفاً للغاية وجلّ ما أردته هو اكتساب الخبرة.

كان فيليكس بشكل خاصّ زميلاً رائعاً. اكتسبت منه الكثير في مجال اللفة الواحدة وكيفية إدارة المنافسة في البطولة. وحتى بعد خمس سنوات، يقوم بتركيز كامل أفكاره ويعمل على تحسين نفسه. لكنه استطاع تسجيل نقاط خلال الموسم كانت تبدو صعبة للغاية.

كنتُ محظوظاً مع زميلين مثلهما وهذا ما علّمني الكثير حول السباقات، حول التجارب التأهيلية وكلّ شيء خلال أسبوع السباق.

لقد فزتَ في الفورمولا 4، وفي سلسلة "تويوتا ريسينغ"... هل هو أمرٌ محبط أن يتمّ التركيز عليك بشكل كبير عندما تلعب العوامل المادية دوراً في مسيرتك؟

نعم، إنه أمر محبط، لكن في نفس الوقت لا يمكنني تغيير شيء. والدي رجل ثريّ. لا يمكنني إنكار ذلك. كلّ ما أستطيع فعله هو بذل أقصى طاقتي على الحلبة. لقد فزتُ سابقاً وما زلتُ.

بالطبع إنه أمرٌ محبط. ربما لا أحصل على التقدير الذي أستحقه أحياناً. لكنني أحاول ألا أدع الأفكار السلبية تؤثر عليّ، أحاول التفكير بشكل إيجابيّ. أعلم أنني الشخص الذي يجلس خلف المقود ويتحكم بالسيارة. أما ما تبقى فهو مجرّد تفاصيل.

وذلك أمر جيد لمن يفهمه. أما أولئك الذين تتملكهم الغيرة كما تعلم، ربما يحاولون إيجاد أعذار. لكنني لا أضيع وقتي بتلك الأمور.

أخبرنا عن دورك مع فريق ويليامز..

قضيت ثمانية أشهر بغاية الروعة معهم. كان تعاوننا على صعيد الفورمولا 3 رائعاً، ولديهم الفهم الصحيح حيال تركيزي بنسبة 100 بالمئة على بطولة الفورمولا 3 وعدم التشتت في الفورمولا واحد.

يُريدون مني إنهاء البطولة، إذ لا يقومون بالضغط عليّ من خلال دفعي إلى اختبار سيارة الفورمولا واحد أو أشياءً من هذا القبيل. يُريدون مني التركيز على أمر واحد وهذا أمرٌ رائع.

الجميع وديّون للغاية في كُلّ مرة أزور فيها المصنع، وأنا سعيدٌ جدًا لتواجدي معهم.

هل هُناك تدخل مُباشر من ويليامز في برنامجك بالفورمولا 3؟

كلا. الأمر أشبه بتدخل غير مُباشر. إنهم يُشرفون على ما أقوم به، كما أنني أقوم باختبار جهاز المُحاكاة لديهم. الأمر أشبه بوضعي تحت جناحهم للمُستقبل.

هل ترى نفسك داخل سيارة فورمولا واحد مع نهاية الموسم الجاري سواء من خلال المُشاركة على متن سيارة قديمة أو في التجارب الحُرّة ليوم الجمعة؟

أتمنى حدوث ذلك فعلاً، ولكن مع اقتراب نهاية العام. سيتعيّن عليّ الانتظار حتى نهاية الموسم كي أحصل على التجارب الحُرّة كوني أبلغ 17 عاماً. سأبلغ عامي الـ 18 في شهر أكتوبر/تشرين الأوّل، لذلك إذا كان سيحدث ذلك، فإنه سيكون بعد تلك الفترة. كما أنني لا أعلم وضعهم مع سائقيهم الحاليين أو ما إذا كانت المسألة مُمكنة أساساً. تركيزي ليس منصباً على ذلك.

رُبما قد أتمكّن من اختبار سيارة قديمة. من الممكن جدًا الحصول على فرصة أو فرصتين لقيادة سيارة فورمولا واحد. ولكن لا يزال يتعيّن علينا مُناقشة جميع هذه التفاصيل.

إذا أتيحت لك الفرصة للانتقال إلى الفورمولا واحد مُباشرةً في العام المُقبل، هل تعتقد بأنك جاهز لقبولها؟

نعم..ولكنه من السهل قول ذلك. لم أقد سيارة فورمولا واحد بعد، لذلك لا أملك فهماً كاملاً للمسألة. عندما أحصل على فرصٍ لاختبار السيارة وأكتسب المزيد من الخبرة، حينها ستنكوّن لديّ فكرة واضحة عمّا إذا كنتُ مُستعداً لهذه الخطوة أم لا.

في الوقت الحالي أعتبر نفسي أعمى حول الفورمولا واحد. لقد قدت سيارة الفورمولا 3، كما أنني تواجدت في عدّة سيارات مُختلفة ضمن الفئات الأخرى، ولكني لم أجلس بعد داخل سيارة فورمولا واحد. لذلك لا أعلم مدى الاختلاف بالمُقارنة مع ما أقوم به حالياً، ومستوى التعقيد وصعوبة الأمر. سأجد لهذه الأسئلة أجوبة على مدى الطريق.

ولكن إذا وجدت نفسي مُرتاحاً داخل السيارة، فلمَ لا أقوم بهذه الخطوة؟ إنّ بطولة الفورمولا 3 تُقام على مُستوىً عالٍ جداً. لقد رأينا سائقين أمثال ماكس – لا أريد استخدامه كمثال في كُلّ مرة لأنه استثناء – ولكن هُناك سائقون مثل أوكون وروزنكفيست الذين قاموا بها كذلك.

والآن هذه هي فرصتي: أنا أتصدر البطولة ولكنها لم تنتهِ بعد، ولكني أعتقد بأنني في مُستوىً يسمح لي بدخول الفورمولا واحد إذا حصلت على الفرصة المواتية لفعل ذلك. أصعب ما في الأمر هو الحصول على الفرصة. هُناك الكثير من السائقين الذين بإمكانهم فعل ذلك، ولكنهم لم يحصلوا على الفرصة. هُناك 20 مقعداً مُتاحاً فقط إذ من الصعب الحصول على واحدٍ منها.

أعتقد بأنّ ما يُميّزك هو أنك لا تزال صغيراً في السنّ. لا زال أمامك المزيد من الوقت..

نعم هذا صحيح. لا أريد التسرّع، لا أبلغ 25 عاماً، بل مازلتُ في عامي الـ17، لذلك أنت مُحقّ. لديّ بعض الوقت المُتاح أمامي.

ولكن استغلال الفرص أمرٌ مهمٌ أيضاً. لا أستطيع التفكير بأنني أملك الوقت وفي كُلّ عام أقول بأنّ هدفي سيتحقّق في العام التالي. سيفوت الأوان على ذلك.

تركيزي منصبّ على بطولة الفورمولا 3 هذا الموسم. أمّا في العام المُقبل فسأكون في الجي بي 2، أو الفورمولا واحد، أو إندي كار، أو أيّ شيء يأتي إلينا.

هل تُبقي عيناك على تقدّم فريق بريما في الجي بي 2 كذلك؟

بالتأكيد. من الرائع معرفة بأنّ فريق بريما تنافسيّ للغاية بشكل يفوق التوقعات في موسمه الأوّل ضمن السلسلة. إذا أراد فريق بريما الحصول على خدماتي أيضاً في الجي بي 2، وهذا خيارٌ معقول بالنسبة لنا، فهذا خيارٌ رائع.

الفورمولا واحد هي الهدف. لا أعلم كيف ومتى سنصل إلى هُناك. سننتظر ونرى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لانس سترول , لورانس سترول
نوع المقالة مقابلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً