كيف نجحت حلبة البحرين في كسر الرقم القياسي لأعداد المتفرجين لسباق 2017؟

لم يكد سباق جائزة البحرين الكبرى ينتهي، حتى أعلن المسؤولون عن نجاحهم في تسجيل رقم قياسي جديد يتمثّل بحضور 33 ألف متفرج للسباق، أيّ ما يزيد عن 500 متفرج من نسخة العام الماضي.

في واقع الأمر، لا يبدو ذلك غريبًا إذ ومنذ انتقال الجائزة الكبرى إلى السباق الليلي في 2014 تزايدت أعداد المتفرجين عامًا تلو الآخر، حتى نجحت الحلبة في تسجيل رقم جديد بلغ 93 ألف متفرج على مدار الأيام الثلاثة في 2017.

كان المنظمون أمام ترقبٍ وانتظار، إذ قام شريف المهدي المدير التنفيذي للشؤون التجارية بإرسال رسالة إلى الرئيس التنفيذي للحلبة الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة يبلغه فيها بإمكانية كسر الرقم القديم وتسجيل آخر جديد، إذ تملك الحلبة الوسائل التي تُخوّلها معرفة أعداد التذاكر المباعة على مدار اليوم، لا سيما بين الساعة الواحدة والخامسة.

وتعليقًا على ذلك، أجرى موقعنا "موتورسبورت.كوم" مقابلةً مع الشيخ سلمان بن عيسى الخليفة الذي أوضح من خلالها الأسباب التي وقفت وراء تسجيل هذا الرقم.

"أودّ الإشارة إلى موضوعَي الفعاليات الترفيهية والحفلات الموسيقية، وربما كانا أكبر العوامل التي ركزنا عليها" قال الشيخ سلمان.

وأضاف "في نفس الوقت، إنّ مستوى الوعي برياضة السيارات وقاعدة معجبيها ومتابعيها تزداد وتتوسع في المنطقة وهذا ما نراه من خلال طريقة شراء الجماهير للتذاكر من ناحية التوقيت والعروض والحسومات الأولى وما إلى ذلك".

وأكمل "الحمدلله هنالك عوامل تبشرنا بالخير وعلينا التركيز عليها أكثر مع التعلم من أخطائنا، إذ نجري بعد نهاية كل سباق اجتماعًا موسعًا ومفصلًا، وإن شاء الله سيكون هذا العام بعد فترة التجارب يومي الثلاثاء والأربعاء. نحن نتحضر بطريقةٍ جيدة وسنرى المردود على ذلك في العام المقبل إن شاء الله".

ولكن لا يخفى على أحد بأنّ القوانين الجديدة ساعدت قليلاً في تحسّن حالة الفورمولا واحد إذ لم تعد السباقات محصورة بين فريقٍ واحد، بل باتت الآن معركة ثنائية – على الأقلّ حتى الآن – بين فريقي مرسيدس وفيراري.

ويرى الشيخ سلمان بأنّ الحلبة ركّزت خلال حملتها الإعلانية على هذه النقطة من خلال انتقال البطولة إلى حقبةٍ جديدة من القوانين، إذ تابع قائلاً "بالتأكيد، لقد قلنا في إطار الترويج لسباق البحرين بأن الموسم الحالي يشهد أكبر تغيير في الفورمولا واحد منذ سنوات، حيث أصبحت السيارات أسرع".

وأضاف "لقد بنينا قصة السباق حول الإثارة المنتظرة إذ يشهد الموسم تغييرات كبيرة".

ولا يخفى على أحد أنّ إقامته في المساء ساعدت معظم المعجبين على حضوره إذ يتزامن انطلاقه مع نهاية دوام عملهم، في حين كان من الصعب بالنسبة إليهم في الماضي مشاهدته خلال فترة الظهيرة تحت الحرارة المرتفعة.

وعن ذلك، قال الشيخ سلمان "أصبح الجو ألطف، والحمدلله كان الجو اليوم (الأحد) أبرد من اليومين السابقَين الحارين، وكان المتفرجون يملؤون المدرجات الرئيسية وغيرها ويشاهدون السيارات ويسمعونها، والحمدلله نجحنا في البناء على النجاح الذي تحقق سابقًا".

واستطرد قائلاً "نرى في كل عام بأن الأرقام تتحسن، إذ علينا أن نوصل إلى الجماهير المعلومات حول السباق بما أنهم باتوا من المعجبين بهذه الرياضة، وأتوقع أن تكون الأمور مع ليبرتي أسهل من هذه الناحية. أنا متفائل بالمستقبل".

ولكن كيف كانت الدقائق الحاسمة عندما تمّ الاقتراب من كسر الرقم القياسي؟ من المُؤكّد بأنّ المنظمين كانوا على أعصابهم، ولكن في نفس الوقت كانوا واثقين من قدرتهم على النجاح في هذا التحدي الجديد.

وقال الشيخ سلمان "كنا جميعًا نرى الأرقام ونتساءل هل من الممكن أن نصل لرقم قياسي جديد؟ كان لدينا تفاصيل لمبيعات التذاكر على مدار اليوم".

وأضاف "كنا نتابع الأمور وفي آخر الأيام تبقى فقط بضع مئات لكسر رقم السباق، وتأملت خيرًا وشجعتهم على مواصلة الجهود. إن شاء الله نتمكن من البناء على ذلك، وأنا سعيدٌ للغاية بما حققناه".

وتابع قائلاً "انعكس ذلك على حجم الحضور في الحلبة في المدرج الرئيسي، وربما أمكنك ملاحظة ذلك، والحمدلله كان الحضور سعداء بالفعاليات الترفيهية وبالسباق. بصراحة لم أشاهد السباق، ولكن سمعت من المتابعين بأنه كان سباقًا مثيرًا. ذلك أننا كنا مشغولين حيث لا نتمكن من متابعته".

في الجانب الآخر، كان بيرني إكليستون حاضرًا للمرّة الأولى في موسم 2017 خلال سباق البحرين إذ حضر كضيف بدعوةٍ من قبل البحرينيين.

حيث قال الشيخ سلمان "يعتبر بيرني أخًا وصديقًا للبحرين منذ سنوات، وسيبقى كذلك، وتشرفنا بتواجده بيننا، ورأينا كم كان سعيدًا في منطقة حظائر الفرق وهو يتحدث مع الجميع، حيث حضر السباق معنا كضيف".

كما تواجدت ليبرتي ميديا المالكة الجديدة للبطولة للمرّة الأولى في سباق البحرين، إذ ستعمل الحلبة بشكل وثيق معها لما فيه مصلحة للفورمولا واحد.

وأضاف "اجتمعنا معهم، والحمدلله كانوا مسرورين بما رأوه في البحرين، وجلنا معهم في مرافق الحلبة، وقالوا بأنهم سيعملون معنا".

واختتم الشيخ سلمان حديثه قائلاً "هذه أول مرة يزورون بها البحرين، وكان الأهم أن نريهم كل شيء وأن نعرف ردّة فعلهم، وإن شاء الله نستمر بالعمل معهم مستقبلًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حدث فرعي بعد السباق
حلبة حلبة البحرين الدولية
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً