ماذا كان سيحصل لو انطلق سباق المجر من دون أيّة سيارة على شبكة الانطلاق؟

كانت إعادة انطلاقة سباق جائزة المجر الكبرى إحدى أكثر الانطلاقات غرابة في تاريخ الفورمولا واحد.

ماذا كان سيحصل لو انطلق سباق المجر من دون أيّة سيارة على شبكة الانطلاق؟

على المسار الذي بدأ يجف بسرعة في المجر، كان لويس هاميلتون حامل قطب الانطلاق الأول وبطل العالم، السائق الوحيد الذي قرر فريقه مرسيدس عدم إدخاله إلى منصة الصيانة للانتقال إلى الإطارات الملساء.

وكانت مرسيدس تخشى أنه ومع وجود منصة صيانة مرسيدس أولاً ضمن خط الحظائر، فإن هاميلتون سيعلق خلف السيارات الأخرى ولن يتمكن من العودة إلا بعد انتهاء كامل السيارات الأخرى من وقفاتها.

وبينما كان ليتمكن من التقدم بضعة مراكز بالرغم من ذلك، لكن الخوف من تراجعه ضمن سيارات الوسط كان السبب وراء قرار الفريق بإبقائه على الحلبة.

لذا، طُلبت منه المواصلة بينما دخل الجميع إلى منصات الصيانة، وذلك يعني أنه انطلق وحيداً على شبكة الانطلاق.

وبذلك، باتت هذه الانطلاقة ذات عدد السيارات الأقل في تاريخ الفورمولا واحد، حيث حصلت حادثة سابقة مثل هذه في جائزة الولايات المتحدة الأمريكية الكبرى 2005، عندما انسحبت جميع السيارات المزودة بإطارات ميشلان، لتنطلق ستّ سيارات فقط مزودة بإطارات بريدجستون حينها.

لكن الأمر الأكثر غرابة، أنه وفي حال دخل هاميلتون بدوره لتبديل إطاراته، فكنا لنشهد انطلاقة سباق من دون أية سيارة على شبكة الانطلاق!

وهذا السيناريو لم يحصل من قبل في البطولة، لكن مايكل ماسي مدير السباقات في الفورمولا واحد أوضح أنه كان جاهزاً لاحتمالية عدم تواجد أية سيارة على شبكة انطلاق السباق.

فقال: "حالما أصبحت آخر سيارة ضمن خط الحظائر، فإن إشارة الانطلاق بدأت".

وأكمل: "حالما تنطفئ الأضواء، فإن الضوء الأخضر لمخرج خط الحظائر سيُضاء، وتخرج السيارات وفق ترتيبها هناك".

اقرأ أيضاً:

ومن منظور المشاهدين في المنزل، فإن إجراءات الانطلاقة الاعتيادية كانت لتبقى على حالها، لذا فإن الأضواء الحمراء ستنطفئ وفق البروتوكول الاعتياديّ لكن لن تكون هناك سيارات كي تنطلق.

حيث قال ماسي: "كريستيان (بريل، مسؤول الانطلاقة على المسار) كان ليقوم بتفعيل أضواء الانطلاقة، حالما تدخل آخر سيارة لخط الحظائر، كالمعتاد".

وتابع: "كان ليتم تفعيل أضواء الانطلاقة، خمسة أضواء حمراء، ومن ثم تنطفئ، وحالما تنطفئ، فإن مخرج خط الحظائر يُفتح".

واسترسل: "ذلك لن يشكل أي فارق، لأن السباق من جانبنا أو إعادة انطلاقه، لا تبدأ إلا عند تلك النقطة".

وبينما دخلت إعادة انطلاقة سباق المجر تاريخ الفورمولا واحد، أوضح ماسي أن الدروس المستفادة من ذلك تتمحور حول تعديل القوانين لتغطية أية جوانب أو ظروف أخرى قد تحيط بمسألة انطلاقة سباق من دون سيارات.

فقال: "ذلك أمر لم يكن ليتوقعه أحد على الإطلاق، لكننا سنتناقش حوله من ناحية القوانين الرياضية".

واختتم: "لكن وبعد الكلام مع البعض، كانت بعض الردود: ’هل كان ذلك (الانطلاقة بسيارة واحدة) أمراً سيئاً...؟’".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
برون يدافع عن ألونسو حيال اعتراضات هاميلتون على حركات الإسباني الدفاعية في المجر

المقال السابق

برون يدافع عن ألونسو حيال اعتراضات هاميلتون على حركات الإسباني الدفاعية في المجر

المقال التالي

10 أشياء تعلّمناها من سباق المجر 2021

10 أشياء تعلّمناها من سباق المجر 2021
تحميل التعليقات