كيف ساهم اجتماع في مطبخ وولف بتوطيد العلاقة بين مرسيدس وهاميلتون؟

أوضح توتو وولف أنّ اجتماعاً في مطبخ منزله خلال الشتاء الماضي مع لويس هاميلتون كان له أكبر الأثر في تحسين علاقة بطل العالم السابق مع فريقه مرسيدس.

مرّ توتو وولف وهاميلتون بأوقات صعبة في علاقتهما خلال موسم 2016 – بما في ذلك إحباط هاميلتون حيال أعطال محركه في ماليزيا، إضافة إلى تبديل الميكانيكيين بين طاقمه وطاقم زميله نيكو روزبرغ.

لكنّ جولة أبوظبي الختاميّة شهدت المزيد من التوتّر عقب الطريقة التي حاول بها هاميلتون إعاقة روزبرغ ومحاولة دفعه إلى الوراء. لاحقاً، اجتمع السائق البريطانيّ مع وولف في منزل الأخير في أكسفورد حيث تحدّثا على انفراد حيال تلك المسائل.

هاميلتون، لم يكد ينهي ذاك الاجتماع المغلق حتى عبّر عن رأيه على وسائل التواصل الاجتماعي، ليصف الحوار "بالرائع"، حيث خاض الاثنان مناقشات طالت جميع جوانب الموسم الماضي.

وفي حديث مطوّل للمرة الأولى حول كيفية تحسّن العلاقة ما بين هاميلتون وفريقه مرسيدس، أشار وولف بوضوح إلى أنّ ذلك الحوار المغلق كان حجر الأساس في التطرّق إلى تلك الأمور العالقة بين الطرفين.

إذ قال في مقابلة حصرية مع موقعنا "موتورسبورت.كوم": "عندما تحتدم المعركة بين زميلي الفريق الواحد خلال الموسم، فإنّ بعض الأمور تبقى أحياناً تحت السطح ولا يتم التطرّق لها".

وأكمل: "أعتقد أنّ نهاية الموسم تعتبر لحظة مناسبة، حيث يمكنك وضع كلّ شيء على طاولة الحوار، إضافة إلى الإحباطات والأمور التي لم يتمّ التطرّق لها، ومن ثمّ تحليلها والوقوف على حقيقة ما حصل".

وأضاف: "لا يوجد حقيقة مطلقة: أي أن يكون موقف طرف ما صحيحاً مئة بالمئة، أو خاطئاً مئة بالمئة، لذا من المهم للغاية تحديد السبب وراء كلّ مسألة".

من جهة أخرى، اعترف وولف أنّ الحوار السابق ألقى الضوء على الأمور التي كان هو – أو هاميلتون – ليقوم بها بشكل مختلف خلال المواسم الماضية، لكنه أشار بالمقابل إلى أنّ حصول تلك المواقف أمرٌ متوقع عندما يخوض الفريق والسائق معركة على لقب البطولة.

فقال: "إنها مرحلة لاكتساب الدروس الملائمة. لا يمكنك أن تتوقع سائقاً موهوباً خلف مقود السيارة جاهزاً لإحراز النتائج التي ترغب بها، ومن ثم يقوم بدوره كالرجل الآلي".

وأكمل: "نيكو ولويس - وكذلك الأمر حالياً مع فالتيري – يتفهمان الجهد الهائل المبذول خلفهما لتقديم تلك السيارة لهما، كما يتفهمان المسؤولية التي تقع على عاتقهما تجاه العلامة وجميع الأشخاص الذين يمثلونها".

وأضاف: "لكنّ طبيعة السائق وغريزته تجعلانه يتصرف بما يحقق مصلحته في بعض الأحيان. على مدى المواسم الأربعة الماضية، حظينا ببعض المواقف التي لم يكن هناك فيها توازٍ للمصالح".

وتابع: "أدركنا لاحقاً أنه كان بالإمكان التصرف بشكل أفضل. من المهم إدراك ذلك والعمل على تطوير الذات".

بالمقابل، يبدو وولف فخوراً بالطريقة التي تعاملت بها مرسيدس مع الوضع المتوتر ما بين هاميلتون وروزبرغ، إذ لم تتسبّب المنافسة المحتدمة بينهما في تمزيق الفريق.

إذ قال: "يتعلق الأمر بتركيبة الفريق نوعاً ما. لدينا شخصيتان مختلفتان، سائقا سباق متطلّبان، وكان دفعهما لبعضهما البعض إلى الحدود القصوى أمراً جيداً للغاية بالنسبة للفريق ككلّ ما يدفعنا نحن أيضاً، ما حمّسنا نحن كذلك كي ندفعهما لمزيد من الأداء".

وأكمل: "يبدو وعلى الرغم من أننا عانينا من تلك المصاعب وكلّ ذلك الجدَل في مرحلة ما خلال الموسم، لنصل إلى نقطة بدا فيها الوضع أكثر صعوبة، لكننا مع ذلك حظينا بأوقات جيدة جداً. مع علاقة عمل ممتعة وناجحة للغاية".

وضع جديد

أوضح وولف كذلك أنّ انضمام فالتيري بوتاس إلى صفوف مرسيدس بديلاً عن نيكو روزبرغ ساعد في تحسين الأجواء ضمن الفريق بشكل جيد.

حيث قال: "إنه وضع جديد بالكامل. لقد شهدنا ذلك بالفعل خلال التجارب الشتوية واجتماعات الفريق التي عقدناها".

وأكمل: "لا يوجد ماضٍ سيء بينهما، بل يمكنني أن أرى المنافسة تأخذ مجراها على أرض الحلبة. ولا شيء سوى ذلك. لم نلحظ أيّ توتر بينهما خلال الاجتماعات وهذا أمر جيد جداً، فذلك سيكون إيجابياً بالنسبة لنا".

وحين سئل إن كان يرى أنّ العلاقة ما بين هاميلتون وبوتاس ستبقى على حالها حين يبدآن بمنافسة بعضهما البعض على الحلبة، أجاب وولف: "آمل ذلك. قد يبدو ذلك ساذجاً، لكنني آمل أن تبقى على حالها".

وأكمل: "أعلم تماماً أنّنا سنحظى بلحظات نشهد فيها بعض التوتر. إذ أنّ طبع سائق السباقات الذي يخسر ليس مرحاً أو مسروراً".

شائعات فيتيل

يعمل بوتاس حالياً بعقد لموسم واحد مع مرسيدس، إذ عليه تقديم أداء مثير للإعجاب كي يتمكن من القيادة مع السهام الفضية لموسم إضافي.

لكن، وعلى الرغم من التكهّنات التي أفادت بأنّ مرسيدس تستهدف ضمّ سيباستيان فيتيل سائق فيراري الحالي، لكنّ وولف أصرّ على أنّ تعليقاته حيال الألماني قد أسيء فهمها من قبل البعض.

فقال: "هناك عبارة واحدة تمّ اقتطاعها من سياقها بشكل كامل. ما قلتُه أنني معجب بشخصية سيباستيان. إذ أتفق معه بشكل جيد جداً. كما أنّه من السخف ألا يضع أيّ فريق يمتلك مقعداً شاغراً فيتيل في الحسبان. لكن، ليس لدينا مقعد شاغر في مرسيدس حالياً".

وأكمل: "لدينا سائقان ونحن ملتزمون بهما، وسنقدم لهما الدعم الكامل الذي يحتاجانه".

وأضاف: "من الواضح أنّ فالتيري يحتاج كامل الدعم في بداياته مع الفريق، خاصة وأنه يقود إلى جانب أسرع سائق فورمولا واحد في الحقبة الحالية. لا أفكر بعد في موسم 2018 وما بعده. إذ ما زال بعيداً للغاية عن أولوياتنا الحالية".

كما قال وولف أنّ الفريق سيكون مسروراً للغاية بالانتظار ومنح كامل الفرصة لبوتاس كي يظهر قدراته قبل أن يتم اتخاذ القرار بالإبقاء على خدمات الفنلندي لموسم 2018.

حيث قال مختتماً حديثه: "أعتقد أننا لم نضع سقفاً زمنياً لأننا نرغب بالانتظار خمسة أو ستة سباقات لنرى مستوى أدائه وموقعه. لكنّ ذلك ما يزال بعيداً... ثلاثة أشهر، تبدو وكأنها عقود طويلة من الزمن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة مقابلة