كيف استغل غاسلي وقته في دبي التي آثر البقاء فيها عندما تعذّرت عودته إلى إيطاليا؟

عقب إلغاء جائزة أستراليا الكبرى الافتتاحية في اللحظات الأخيرة، توجّه بيير غاسلي سائق ألفا تاوري في الفورمولا واحد إلى الإمارات العربية المتّحدة، وتحديدًا إمارة دبي، حيث أمضى قرابة شهرين بعد تعذّر عودته إلى إيطاليا بسبب إغلاق جميع المطارات هناك في بداية فترة الإغلاق التي شهدها العالم.

كيف استغل غاسلي وقته في دبي التي آثر البقاء فيها عندما تعذّرت عودته إلى إيطاليا؟

يُقيم غاسلي في إيطاليا، لكن وبعد فرض إجراءات حظر السفر وإغلاق المطارات هناك، كان لديه خيار العودة إلى موطنه فرنسا، لكنّه لم يرغب بتعريض والديه لخطر محتمل في ظل تفشّي وباء كورونا "كوفيد-19"، لذلك آثر البقاء في دبي رفقة مدرّبه، حيث كانت الإقامة فيها لبعض الوقت خطته الأساسية قبل التوجّه إلى جائزة البحرين التي كان من المقرر إقامتها في 22 مارس/أذار في حال لم يُعلّق موسم الفورمولا واحد.

اقرأ أيضاً:

ولكن كيف استغل الفرنسي تلك الفترة - قبل مغادرته الإمارات العربية المتّحدة الأسبوع الماضي وعودته إلى موطنه فور رفع حظر السفر بشكل مؤقت - وكيف كانت دبي المكان الأمثل له في هذه الفترة من أجل أن يستعد بأفضل طريقة لحين انطلاق الموسم؟

اعترف غاسلي بأنّه أمضى أفضل وقت ممكن في الإمارات بينما كان يبذل أقصى ما في وسعه للحفاظ على لياقته.

حيث قال: "ما جعلني أتّخذ قراري بالبقاء في دبي هو أنّني حظيت هنا بمنشآت أفضل من فرنسا. كنت أتدرّب بجد خلال الشهرين الماضيين. الأمر الجيّد هو أنني كنت مركّز للغاية على تدريباتنا منذ يوم وصولنا إلى هنا".

وقد أشاد غاسلي بطاقم العاملين في فندق نخلة جميرا وكيف بذلوا أفضل ما بوسعهم لتوفير متطلباته هو وزملائه خلال إقامتهم. وذلك في ظل إغلاق المنشآت العامة، مثل النوادي الرياضية في الفندق، حيث جهز طاقم العاملين ناديًا رياضيًا خاصًا في شقة خاصة حتّى يتسنى له مواصلة تدريباته بأمان خلال فترة العزل.

"كنا نتدرّب ستة أيام في الأسبوع، نركّز في ثلاثة منها على تمارين الكارديو والأخرى على التدريبات المعتادة في النوادي الرياضية" قال غاسلي.

وأضاف: "في ذلك الوقت من العام، كنا دومًا نسافر كل ثلاثة أيام، ونتنقل بين المطارات في دول مختلفة، وضمن نطاقات زمنة مختلفة، وعادة ما نكون منهكين للغاية. لكنّني حظيت الآن بالكثير من الوقت للتدرّب ومحاولة تحسين حالتي البدنية، حيث أصبحت أقوى وأكثر جهوزية".

وبينما سيكون 2020 عامًا للذاكرة في ظل تلك الظروف الصعبة غير المسبوقة، لكنّ غاسلي اعترف بأنّه كان محظوظًا لخوضه تجربة عزل إيجابية.

فقال في ختام حديثه: "بصراحة، لقد استمتعت بوقتي هنا خلال الشهرين الماضيين، حيث سأفقتد ذلك على الأرجح، لكنّني أعلم بأنّني سأعود إلى دبي قريبًا، كونني بالفعل أحب ذلك المكان".

جديرٌ بالذكر أنّه وقبل مغادرته دبي وبعد تخفيف الإجراءات الاحترازية هناك، عمد غاسلي مباشرة إلى قطع بعض اللفّات على حلبة دبي أوتودروم، بعد حصوله على تصريح خاص للتواجد على الحلبة.

المشاركات
التعليقات
تحليل: كيف أوقفت الفورمولا واحد حرب إنفاق المحرّكات "الجنونيّة"

المقال السابق

تحليل: كيف أوقفت الفورمولا واحد حرب إنفاق المحرّكات "الجنونيّة"

المقال التالي

مداخيل مجموعة مكلارين تنهار مع تجلّي تداعيات وباء كورونا

مداخيل مجموعة مكلارين تنهار مع تجلّي تداعيات وباء كورونا
تحميل التعليقات