كوبتسا نادم على "صراحته المفرطة" حول محدودية قدراته الجسدية

اعترف روبرت كوبتسا بأنّه كان صريحاً أكثر من اللازم في المشاورات العلنية لعودته للفورمولا واحد مطالباً بوضع حدّ للحديث حول محدوديّة قدراته الجسدية.

كوبتسا نادم على "صراحته المفرطة" حول محدودية قدراته الجسدية
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز

خسر البولنديّ، الذي تعرض لحادثٍ كاد يودي بحياته في 2011، المقعد الثاني في فريق ويليامز لصالح سيرغي سيروتكين.

وقَبِل بدور السائق الاحتياطي في الفريق، الأمر الذي سيسمح له بالقيادة خلال التجارب الشتوية والتجارب المقامة وسط الموسم بالإضافة للمشاركة في 3 حصص تجارب حرّة.

وبعد أنّ أتمّ 48 لفة اليوم الثلاثاء على حلبة برشلونة، تنامى الاحباط داخل كوبتسا الذي اعترف بأنّه لم يقم بأيّة تغييرات على السيارة لتجاوز محدوديّة قدراته الجسدية بعدما سُئِل عن المسألة كثيراً.

"إذا واصلت القيام بتغييراتٍ على السيارة لواصلتم القول بأنّ قدراتي محدودة. يجب أن نتوقف عن الحديث حول ذلك" قال البولنديّ.

وأضاف: "إذا كان بوسعي قيادة السيارة والقيام بعملي على أكمل وجه، فهذا هو الأهمّ. بالطبع قدراتي الجسدية محدودة بعض الشيء لكنّني لم أحاول إخفاء ذلك".

وأكمل: "المشكلة هي أنّني كنت صريحاً أكثر من اللازم مع الجميع، الذين استمرّوا في طرح المزيد من الأسئلة. يجب أن نضع حدّاً لذلك".

ثمّ تابع: "أشعر بالارتياح على الدّوام باستثناء كلام وسائل الإعلام".

التركيز على الإيجابيات

كما دعا كوبتسا المنتقدين إلى التوقف عن الحديث حول محدوديّة قدراته والتركيز عوض ذلك على الإيجابيات التي سيقدمها في دوره كسائقٍ احتياطي.

حيث قال: "هناك الكثير من الأمور للتركيز عليها. أعيش تجربةً رائعة وأستمتع بدوري".

وأردف: "أنا سعيد لأنّني أساهم في نشر رسائل إيجابية، وليس نفس القصة بعد العديد من السنوات".

وأعرب كوبتسا، الذي أنهى اليوم الثاني من التجارب الشتوية في المركز السابع، عن سعادته بالعودة مجدّداً خلف مقود السيارة، لكنه اعترف بأنّ الأجواء الباردة جعلت من فهم الأداء أمراً صعباً.

إذ قال: "سار كلّ شيء على ما يرام. الأجواء كانت صعبة ونفس الأمر ينطبق على الحصة. وبالطبع لم تساعدنا الظروف القاسية بتاتاً".

وتابع: "سيعطي ذلك فكرة أوضح لقسم الهندسة في الفريق حول المجالات التي نستطيع التحسّن فيها".

واختتم: "هناك الكثير من الأمور الإيجابية حول هذه السيارة لكن هناك بعض الأشياء التي يجب أن نتداركها، وهذا أمرٌ طبيعيّ بالنسبة لسيارة جديدة تختلف بالكامل عن سيارة العام الماضي".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون قرّر "التضحية" لمساعدة فريقه مرسيدس في اليوم الثاني
المقال السابق

هاميلتون قرّر "التضحية" لمساعدة فريقه مرسيدس في اليوم الثاني

المقال التالي

احتمالية عدم تعويض اليوم الضائع من تجارب برشلونة الأولى

احتمالية عدم تعويض اليوم الضائع من تجارب برشلونة الأولى
تحميل التعليقات