كوبتسا ليس حاليًا ضمن قائمة المرشّحين لمقعد رينو لموسم 2018

قلّل المدير الرياضيّ لرينو سيريل أبيتبول من إمكانيّة عودة روبرت كوبتسا إلى الفريق المتمركز في إنستون، على الرُغم من النجاح الذي أظهره البولنديّ في الاختبارات التي خاضها مؤخرًا مع الفريق في فالنسيا.

أبهر كوبتسا الفريق بأدائه خلف مقود سيارة لوتس "إي20" بمواصفات 2012 خلال اختباره الأوّل لسيارة فورمولا واحد منذ حادث الرالي الذي تعرّض له في 2011.

ويأتي ذلك بعد قيادته كذلك لسياراتٍ من فئاتٍ أخرى، حيث أظهر الآن أنّ بوسعه التأقلم مرّة أخرى مع قمرة القيادة الضيّقة لسيارات المقعد الأحادي.

وفي حوارٍ له مع شبكة سكاي بعد الاختبارات، عبّر كوبتسا عن سعادته بتمكّنه من خوض مسافة السباق خلال الاختبارات، كما شدّد على رغبته بـ"عودة لائقة" إلى الفورمولا واحد.

وفي ظلّ انتهاء عقد جوليون بالمر مع رينو نهاية هذا الموسم، لم يُخفِ الصانع الفرنسي حقيقة أنّه يدرس خياراتٍ أخرى، مع قائمة من المرشّحين المحتملين لموسم 2018 تبدأ لا محالة بفرناندو ألونسو.

وعليه فقد أدّى توافر هذا المقعد لموسم 2018 إلى تكهّناتٍ بأنّه وفي حال أظهرت مزيد من الاختبارات علامات أخرى على تقدّمه، فإنّ كوبتسا قد يملك فرصة للعودة إلى الفريق. مع ذلك، شدّد أبيتبول على أنّ احتمالًا كهذا ليس ضمن خطّة الفريق في الوقت الحالي.

"أعلم أنّ الرياضة مليئة بالتكهّنات والشائعات إلى آخر تلك الأمور" قال أبيتبول لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، وأضاف: "لكنّني أعتقد بأنّنا في حالتنا تلك بحاجةٍ إلى أن نكون حريصين بعض الشيء، كوننا نتحدّث عن شخصٍ نحبّه جميعًا، ونملك له صورة رائعة، والذي عانى من وضعٍ صعبٍ للغاية على الجانب الشخصيّ".

وتابع: "لذا أعتقد أنّني سأطلب من الجميع في هذه المناسبة أن يتريّثوا ويكونوا حريصين بعض الشيء. نعم، قمنا بالاختبارات، لكنّنا لا نرغب بصنع توقّعات في عقل أيّ شخص، بما فيهم روبرت نفسه".

عند سؤاله إذا كان من الممكن أن يتواجد كوبتسا في نهاية المطاف ضمن المرشّحين لمقعد في الفريق لموسم 2018 في حال أثبت نفسه ضمن اختباراتٍ أخرى – إمّا مع رينو أو على متن سياراتٍ أخرى – اعترف أبيتبول أنّ ذلك ليس أمرًا مستحيلًا.

حيث قال: "انظر، في مرحلة ما سيتعيّن علينا جميعًا مناقشة تشكيلة سائقينا المستقبلية، تلك معلومات عامة. نملك عقدًا طويل الأمد مع نيكو، وعقد لموسم 2017 مع جوليون. لكن في مرحلة ما سيتعيّن علينا مراجعة خياراتنا. بحلول تلك المرحلة، لو بات روبرت خيارًا، يُمكننا النظر في ذلك وتقييمه".

واسترسل: "بينما نتحدّث الآن، كوبتسا ليس خيارًا. إذ أنّ لديه الكثير من الأمور التي يتوجّب عليه تحقيقها كي يكون ضمن قائمة المرشّحين".

في المقابل كان أبيتبول متحمّسًا للقول بأنّ اختبارات فالنسيا كانت بشكلٍ كبير بمثابة "خدمة" إلى كوبتسا من فريقٍ ظلّ على تواصلٍ معه على مدار الأعوام الستّة الماضية.

"حقيقة الأمر بسيطة. أنت تعلم أنّ هنالك في إنستون مجموعةٌ أشخاصٍ متألفة من بوب بيل، نيك تشيستر، آلان بيرمان، وجميعهم عرفوا روبرت كسائق، وعملوا معه وعلى مدار سنوات – بما فيها تلك التي غاب خلالها عن الساحة – ظلّوا على تواصلٍ معه" قال أبيتبول.

واستدرك: "وهذا أمرٌ لطالما ناقشوه دائمًا، ماذا لو، كحُلم، ماذا لو كان قادرًا على القيادة مجددًا في ظلّ تلك الظروف؟ حظينا بتلك الظروف وبهذه الفرصة".

واستطرد: "كانت تلك تجربة لمرّة واحدة، وكانت جزءًا من عملية تعافي روبرت، حيث حظي بفرصة تقييم حدوده – حدوده الجسديّة، وربما كذلك حدوده الذهنية – ما الذي يرغب بخوضه على صعيد التحدّيات، الصعوبات، المخاطر وتأثير ذلك عليه وعلى صورته".

واختتم بالقول: "لقد شارك كذلك على متن سيارات الفورمولا 2، جي بي 3، "إل أم بي2"، الفورمولا إي. فقد قام بالعديد من الأمور إذ كانت تلك الاختبارات كذلك جزءًا من ذلك البرنامج. لكنّني لا أرغب بخلق التزامٍ على رينو أو روبرت بأنّ هنالك خطوة تالية".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين روبرت كوبتسا
نوع المقالة أخبار عاجلة