فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً

كوبتسا: لا ندم على عودتي إلى الفورمولا واحد رُغم معاناة ويليامز

المشاركات
التعليقات
كوبتسا: لا ندم على عودتي إلى الفورمولا واحد رُغم معاناة ويليامز
20-03-2019

قال روبرت كوبتسا أنّه لا يشعر بأيّ ندم مُطلقًا حيال عودته إلى الفورمولا واحد، على الرُغم من معاناة فريقه ويليامز من أجل الظهور بشكل تنافسيّ.

خاضت ويليامز بداية صعبة لهذا الموسم، حيث تأخّر تجهيز سيارتها الجديدة "اف دبليو42" من أجل اللحاق بالتجارب الشتوية، وتقبع الآن في مؤخّرة الترتيب كأبطأ سيارة وبفارق كبير.

لكن وعلى الرُغم من رغبة كوبتسا بأن يكون أكثر من مجرّد سائق في مؤخّرة ترتيب الفورمولا واحد، لكنّه قال بأنّ سعادته بالعودة إلى سباقات الجائزة الكبرى بعد إصابته والمتعة التي يشعر بها تتخطّى سلبيات الوضع الحالي لفريقه.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إذا ما كان يواجه أيّ ندم في الوقت الحالي، قال كوبتسا: "لا. كونني في النهاية اتّخذت القرار بعد تفكير لأكثر من ستّة أسابيع العام الماضي".

وأضاف: "علمت أنّني سأواجه تحديًا صعبًا للغاية، لا سيّما وأنا أعود ضمن رياضة تنافسيّة بهذا الشكل، علمت أن الوضع سيكون صعبًا على ويليامز كذلك. لكنّني لم أتوقّع أن أصل إلى أستراليا وأنا غير مستعد بهذا الشكل".

وتابع: "ولا أعني عدم الاستعداد على الصعيد الجسدي، ولكن من قلّة القيادة. إذ كانت تجارب برشلونة قبل انطلاقها الفرصة الأهم بالنسبة لي على مدار الأعوام الثمانية الماضية كسائق. إذ لم يكن في حياتي أيام تجارب أهم من تلك التي سأخوضها في برشلونة".

وأكمل: "لكنّ الأمور لم تعمل مُطلقًا بالنسبة لنا في برشلونة، ما وضعني في موقف صعب، لكن بطريقة ما يتعيّن علي تجاوز ذلك هنا، وفي البحرين، وربما سأكون بحاجة على الأرجح للسباقات القليلة المُقبلة".

وتابع: "أعتقد أنّه لا يُمكنني أن أندم، حتّى إذا ما عانيت هنا، فقد استمتعت كذلك، ما يُعدّ أمرًا مختلفًا للغاية عما كنت لأشعر به منذ مدة طويلة للغاية. ربما لأنّني أعرف من أين أتيت، فأنا لست شخصًا عاطفيًا، لكن في النهاية، وعقب السباق، بدا ذلك كإنجاز عظيم".

في المقابل قال كوبتسا أنّه لن يكون قادرًا على الأرجح على إسكات المشككين وعلامات الاستفهام التي أحاطت به بعد إصابته الخطيرة جرّاء حادثه المميت الذي تعرّض له في 2011.

"بسبب القيود التي فرضتها إصابتي، يتعيّن علي دومًا إظهار المزيد أكثر من الآخرين، كون الناس يضعون دومًا حولك علامات الاستفهام والشكوك" قال البولندي.

وأردف: "الأمر الوحيد الذي بوسعي فعله هو القيام بوظيفتي بأفضل طريقة ممكنة، ومحاولة تجاوز جميع السباقات بإيجابياتها وسلبياتها، إذ لا أعتقد بأنّ هنالك أمورًا إيجابية 100 بالمئة. يُمكنك دومًا القيام بالأمور على نحوٍ أفضل، حتّى وإذا ما كنت تفوز بالسباقات".

واسترسل: "في ظلّ معرفتي بمدى التغيّر الذي شهدته الفورمولا واحد، أعتقد بأنّني أمين بالقدر الكافي مع نفسي للحُكم بشكل صحيح على ما يجب عليّ تعلّمه، وأين أحتاح للتحسّن. أعتقد بأنّ تلك المقاربة فقط هي ما ساهمت في عودتي إلى الفورمولا واحد ومواصلة القتال، وإلّا كان من السهل بالنسبة لي قبل ستّ سنوات أن أقبل الفرص التي أتتني في "جي تي 3" و"دي تي ام"، والاستمتاع وتقليل التوتّر، إذ كنت سأنافس على الأرجح ضمن مراكز أفضل".

واختتم: "لكن وبطريقة ما هنالك سبب لتواجدي هنا، وربما أجد نفسي نادمًا على أمرٍ ما مع نهاية العام، لكن الأمر الوحيد الذي لن أندم عليه مُطلقًا هو المحاولة. بهذه البساطة"

المقال التالي
لوكلير بدأ بالفعل بضغط مهندسي فيراري بشكل كبير

المقال السابق

لوكلير بدأ بالفعل بضغط مهندسي فيراري بشكل كبير

المقال التالي

هوندا: منصّة تتويج أستراليا لن تمحو "أعوامًا من المعاناة" بين ليلة وضحاها

هوندا: منصّة تتويج أستراليا لن تمحو "أعوامًا من المعاناة" بين ليلة وضحاها
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1