كوبتسا: تمت الإجابة على "معظم التساؤلات" بعد اختبار سيارة ويليامز 2017

أوضح روبرت كوبتسا أنه قد تمت الإجابة على "معظم التساؤلات" حيال سرعته ولياقته البدنية قبيل عودته المحتملة إلى الفورمولا واحد، وذلك بعد أن اختبر سيارة ويليامز 2017 في أبوظبي.

البولنديّ الذي عانى من عواقب إصابات مهددة للحياة نتيجة حادثته في الراليات عام 2011، أكمل 100 لفة خلال اليوم الافتتاحي من تجارب إطارات بيريللي المقامة على أرض حلبة ياس مارينا.

تستعمل ويليامز هذه التجارب من أجل تقييم احتمالية التوقيع مع كوبتسا للموسم المقبل. إذ يبدو أنّه المرشّح الأساسي للقيادة بديلاً عن فيليبي ماسا إلى جانب لانس سترول.

لاحقاً، أوضح كوبتسا أنه لا يقود بيد واحدة، وأنه في حال جسدية أفضل مما كان عليه عندما كان يشارك في موسم 2010 للفورمولا واحد.

حيث قال البولندي: "أعتقد أنّ أغلب التساؤلات قد تمت الإجابة عليها بطريقة إيجابية".

وأكمل: "في حال أكملت فإنها – التحسينات – لن تأتي دفعة واحدة في أستراليا، لكن وفي حال حصلت على الفرصة، فإنني على الأغلب سأتحسّن أكثر وأكثر مع مرور الموسم".

وأضاف: "لكن، ما عليّ القيام به وماأحاول القيام به هو البقاء على الحلبة لأقصى وقت ممكن، وأن أجهّز نفسي بأقصى ما بوسعي".

كانت تلك مشاركة كوبتسا الثانية على متن سيارة بمواصفات 2017، وذلك بعد أن اختبر سيارة رينو خلال تجارب منتصف الموسم في المجر شهر أغسطس/آب الماضي، وكان مسروراً بعمله.

حيث قال: "لا أعلم ما الذي عليّ تحقيقه (في الغد)".

وأكمل: "تحتاج إلى الثقة للإجابة على التساؤلات التي تواجهك، كي تصبح واثقاً وقادراً على القيام بمهمتك".

وأضاف: "شكّل يوم الثلاثاء دفعة كبيرة على صعيد ثقتي بما يمكنني القيام به وما هو صعبٌ بالنسبة لي، وما هي المجالات التي أتحسّن فيها. ذلك أمر غاية في الأهمية".

وتابع: "في نهاية المطاف، عليّ أن أرى – بعد التحقق من مستوى لياقتي البدنية – إلى أي مدى يمكنني قيادة تلك السيارات بوتيرة ثابتة".

واسترسل: "في حال كانت تلك هي البداية، فإنني أعتقد أنها بداية واقعية ولن تسير إلا نحو الأفضل".

واختتم: "لهذا – ربما – كانت ثقتي مرتفعة للغاية، وسأكون واثقاً أكثر من قدرتي على القيام بمهمتي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث تجارب أبوظبي
حدث فرعي الأربعاء
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين روبرت كوبتسا
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة