كندا تضمن بقاءها ضمن روزنامة بطولة العالم للفورمولا واحد في 2017

بات مكان جائزة كندا الكُبرى ضمن روزنامة بطولة الفورمولا واحد مؤكّدًا بعد أن أعلنت مونتريال أنّها توصّلت لاتفاقٍ مع إدارة الفورمولا واحد فيما يتعلّق بسباق الموسم المقبل.

كان مصير الجائزة الكُبرى لموسم 2017 على حلبة جيل فيلنوف محطّ كثيرٍ من الشكوك بعد أن وضعت الروزنامة المؤقتة التي نشرها الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" سباق الـ 11 من يونيو/حُزيران "قيد التأكيد".

من المعلوم أنّ مشكلة سباق كندا كانت متعلّقةً بإدخال تحسيناتٍ على المسار وبنيته التحتيّة والتي لم يتمّ الانتهاء منها في الوقت المُحدّد من أجل الموسم القادم.

مع ذلك، وبعد أشهرٍ من المُباحثات بين مكتب عمدة مونتريال وبيرني إكليستون، يبدو بأنّ الأمر قد حُسم في نهاية المطاف.

وقد أكّد عمدة مونتريال دينيس كودير في تغريدةٍ نشرها على موقع تويتر يوم الثلاثاء أنّه تمّ التّوصل إلى اتفاقٍ الآن لإقامة الحدث – إذ ستُطرح التذاكر للبيع هذا الأسبوع.

وجاء في تغريدة كودير قوله: "تمّ التّوصل إلى اتفاقٍ من حيث المبدأ مع المجلس العالمي للفورمولا واحد وشركة أوكتان (مُروّجة السباق). ستكون هناك جائزةٌ كُبرى في كندا عام 2017".

 

في المقابل أخبر كودير المراسلين الصحفيّين لاحقًا أنّه سيتمّ الكشف عن مزيدٍ من تفاصيل الاتّفاق – الذي يعني على الأرجح أنّ تؤجّل التحسينات الأخيرة للحلبة حتّى 2019 – في الوقت المناسب كونه ينبغي التصويت العام للموافقة على التمويل.

حيث قال كودير في حديثه لوسائل الإعلام خلال مؤتمرٍ صحفي: "بالنسبة لي، الفورمولا واحد هامّةٌ للغاية إذ أنّها جزءٌ من الأحداث الكُبرى الرئيسيّة التي تصنع مونتريال".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة