كفيات يشرح معنى مصطلح "صغير الأخطبوط" الذي استعمله أثناء المحادثة اللاسلكية مع فريقه

شرح دانييل كفيات معنى مصطلح "صغير الأخطبوط" الغريب، الذي استعمله أثناء محادثته اللاسلكية مع فريقه خلال التجارب الحرة لسباق جائزة اليابان الكبرى، حيث أوضح أنه يعني قطعة من المطاط التصقت بسيارته.

خلال حصة التجارب الحرة الأولى قال الروسي: "أوه، كلا.. الأخطبوط عاد. إنه ضئيل هذه المرة – صغير أخطبوط".

وقد سبّب تعليقه الكثير من الحيرة لدى المتابعين، حتى شرحه لاحقاً موضحاَ أنه عبارة عن قطعة مطاط التصقت بهوائي السيارة تبدو وكأنه يظهر لها أقدام عندما تسير السيارة بسرعة.

ظهرت هذه القطعة للمرة الأولى موسم 2014 خلال جائزة الصين الكبرى، عندما بدأت هذه "الأقدام" تؤثر على خوذته.

وعلى ضوء الضجة التي سببتها عبارته، قال كفيات: "من الواضح أنها أصبحت مشهورة... لقد بدأت في الصين موسم 2014 حيث كان عامي الأول مع الفريق".

وأكمل: "خلال السباق كان هناك «أخطبوط كبير». أما اليوم فهو صغير، لكنني أعتقد أنّ بعض القطع المطاطية تطايرت والتصقت حول الهوائي".

وأضاف: "في الصين، كاد أن يصطدم بخوذتي لذا سبّب لي معاناة بالفعل. كنتُ أتصارع معه. لكنّ «أخطبوط» اليوم كان ضئيل الحجم كأنه صغير أو مولود حديثاً".

وتابع: "خلال استراحة الغداء، أخبرني الفريق أنّ ذلك المصطلح «الأخطبوط» قد لاقى رواجاً كبيراً! إنها مجرد مزحة بين مجموعة المهندسين الذين يعملون معي، لكن يبدو أنها اشتهرت عالمياً".

يوم واعد

على الرغم من حادثة الأخطبوط، كان يوم كفيات جيداً بشكل إجمالي.

"كان يوماً جيداً. أعتقد أنّ الحصة الأولى انتهت بشكل جيد، كان إحساسي جيداً خلف المقود. ومن ثم عانينا من مشكلة بين الحصص، اضطررنا للتعديل في ضبط السيارة خلال الحصة الثانية، لكنّ الشعور كان جيداً للغاية".

واختتم: "لقد حققنا جميع أهدافنا خلال التجارب الحرة، كما أجرينا اختبارات للمسافات الطويلة، لذا فنحن جاهزون. سنحاول إيجاد المزيد من التحسينات على الضبط في محاولة لإتمام كلّ شيء على أكمل وجه للغد. لكننا لا نعلم كيف ستكون الظروف الجوية غداً. قد نشهد منافسة مثيرة للغاية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة السائقين دانييل كفيات
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة