كفيات مُعجب بإمكانيات تورو روسو

تأقلم دانييل كفيات جيدًا مع عودته إلى صفوف فريق تورو روسو اليوم، كما كان سعيدًا بالتقدم رُغم أنه احتل المركزين الـ 12 والـ 15 المُتواضعين في فترتي التجارب الحُرة.

تأثرت اللفة السريعة للروسي دانييل كفيات في فترة التجارب الحرة الثانية سلبًا بعدم وصول الإطارات إلى درجة الحرارة المُناسبة، ولكن يُشير المركز الخامس الذي احتله زميله الإسباني كارلوس ساينز الابن إلى إمكانيات حُزمة الفريق.

وقال كفيات: "أعتقد بأن الشعور العام جيد، لم أتمكن من إحماء إطارات سيارتي في الفترة الثانية، لذا كان توقيتًا خاطئًا بالنسبة لي. حاولنا اتباع خطة مُختلفة ولكنها لم تُجدِ نفعًا، ولكن على الأقل نعرف أين تقع جميع الأمور، لذا إنها جيدة جدًا".

وتابع: "يزداد الشعور العام بالسيارة في كل لفة. هنالك القليل من الأمور حيث يُمكننا تحسين بعض الأشياء، والعمل على التفاصيل. وبصراحة أعتقد بأن لدى تورو روسو حُزمة تنافسية للغاية. يُمكن للسيارة الأولى تحمية الإطارات، بينما لا يُمكن للأخرى فعل ذلك، وتبدو السيارة المُجهزة بإطارات ذات الحرارة المُناسبة تنافسية للغاية. لذا آمل أن أنضم للمجموعة التنافسية غدًا".

كما أبدى كفيات إعجابه بمُحرك فيراري، والطريقة التي يعمل بها مع هيكل تورو روسو.

وفي هذا الصدد قال: "أعتقد بأن لدى مُحرك فيراري إمكانيات كبيرة جدًا أيضاً، إنها وحدة طاقة سلسة للغاية، وكنتُ مسرورًا للغاية بالطريقة التي تعمل بها. إجمالاً شعرت بأنها أكثر توازنًا وهو الأمر الذي تشعر به بنفسك".

وأضاف: "بالتأكيد ما يزال عليك أن تكون قادرًا على ضبط مُستوى التماسك الذي لديك وما إلى ذلك، الأمر مُتوقفٌ على الدوام على الهيكل. كما أن هنالك المزيد من التفاصيل المُحددة في وحدة الطاقة مُثيرة للاهتمام فعلاً".

وتابع: "العمل مُستمر بالفعل، ونحن نجد المزيد والمزيد من الأشياء في كُلٍّ من وحدة الطاقة والهيكل. وكما قُلت أود لو كان بإمكاني في النهاية الشعور بالسيارة عندما تكون الإطارات في قمة جهوزيتها. وهو الأمر الذي افتقدناه اليوم، ولكننا نعرف الاتجاه الذي نسير به. لن تكون الأمور سهلة غدًا، ولكن ينبغي أن تكون جميع الأمور على ما يُرام إذا بذلنا جهودًا كافية في ذلك".

هذا وأصرَّ الروسي على أنه يشعر بالفعل براحةٍ كبيرة في فريقه الجديد – القديم.

وقال: "بالعودة إلى عام 2014 شعرت كما لو أنني أترك منزلي عندما غادرتُ الفريق، والآن أشعر كما لو أنني عُدت للمنزل، ولكنه ليس بالأمر الهيِّن. كما أن الأسلوب يتغير على الدوام، ومضى عامان تقريبًا على ذلك. والآن يُعتبر فريق تورو روسو فريقًا ناضجًا، والآن علي أيضاً التأقلم مع التفضيلات التي يعتمدونها من ناحية عمل الهيكل وما إلى ذلك، وفضلاً عن الشعور بكيفية قيادة السيارة فإن عليك إيجاد حدودها. وللأسف لا يحصل هذا في مشاركة واحدة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة السائقين دانييل كفيات
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة