كفيات: الزحام هو السبب في الخروج من القسم الأول للتجارب

اعترف دانييل كفيات بأن خروجه خلال الزحام هو ما أعاقه خلال التجارب التأهيلية على حلبة ألبرت بارك إذ تعرض للإقصاء منها خلال القسم الأول.

كان كفيات خامس سائق يتم إقصاؤه خلال القسم الأول من التجارب التأهيلية لسباق جائزة أستراليا الكبرى حيث سينطلق من المركز الـ 18 في سباق غدٍ الأحد.

وبينما كان يُشتبه بأن سيارة ريد بُل قد تعرضت لمشاكل تقنية بعد خروجها للحلبة باكرًا، كشف كفيات بأن السبب الحقيقي وراء ذلك هو التغيير الذي فاجأ فريقه في صيغة التجارب.

حيث قال الروسي بعد التجارب التأهيلية: "السبب هو القسم الأول من الصيغة الجديدة للتجارب التأهيلية إذ تفاجأنا به. أما الآن فأصبح الموضوع أسهل، ولكنني سأحاول بذل ما بوسعي يوم الغد".

هذا واستبعد كفيات أن يكون تقييد المُحادثات اللاسلكية قد لعب دورًا في خروجه المُبكر من التجارب التأهيلية حيث قال: "لم يُغير أي شيء. كان كل شيءٍ خاطئًا مُنذ البداية، إذ خرجنا وعلقنا وسط الزحام ولم يكن بمقدورنا فعل أي شيء، كانت اللفة الثانية أفضل ولكنها لم تكن جيدةً بما يكفي".

التغيير في الإطارات مُمتع

ما يزال كفيات مُعارضًا للتغييرات في صيغة التجارب التأهيلية، إلا أنه يقف مع التغيير الجديد الذي طرأ على مُخصصات الإطارات إذ يرى بأنه قد يجلب الإثارة للسباقات.

حيث قال: "أعتقد بأن التغييرات الأخيرة على الإطارات مُمتعة، من الأفضل دائمًا أن يكون لديك إطارات أكثر ليونة للتجارب التأهيلية خُصوصًا، بحيث يُمكن أن تسرع في المُنعطفات ما يُظهر المزيد من قُدرات السيارة وسرعتها، إنه أمر جيد ولكن دعونا نرى السباق في الغد، ربما سيُعطينا جوابًا أفضل".

وختم بالقول: "دعونا نرى كيف سيُبلي الجميع في السباق وربما يكون هنالك جانبان مُختلفان لاختيار للإطارات وقد نرى بعض الإثارة في السباق، وفقًا لما آمله".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة ألبرت بارك
قائمة السائقين دانييل كفيات
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة