فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
16 ساعات
:
27 دقيقة
:
40 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

كاول مسؤول المحرّكات السابق في مرسيدس "ليس متأكّدًا بعد" من خطوته التالية

المشاركات
التعليقات
كاول مسؤول المحرّكات السابق في مرسيدس "ليس متأكّدًا بعد" من خطوته التالية

لم يتّخذ آندي كاول المسؤول السابق عن المحرّكات في صفوف مرسيدس قراره بعد بشأن الخطوة التالية على إثر مغادرته لصفوف الفريق في نهاية هذا العام.

سيُغادر كاول صفوف مرسيدس بعد 16 عامًا في صفوف الصانع الألمانيّ، وذلك بعد أن لعب دور مدير قسم المحرّكات عالية الأداء "اتش.بي.بي" منذ 2014.

ولعب كاول دورًا جوهريًا في تطوير وحدة طاقة مرسيدس الحاليّة التي سيطر من خلالها الفريق على الفورمولا واحد منذ 2014.

وقال كاول في البرنامج الإذاعيّ الرسميّ للفورمولا واحد: "تُعتبر مرسيدس شركة أفخر كثيرًا لعملي فيها".

وأضاف: "الأشخاص هنا مذهلون، سأفتقدهم بالتأكيد. لكن حان الوقت للتغيير. تبدو فترة 16 عامًا طويلة جدًا وأنت تقوم بذات الأمر".

وأكمل: "أحبّ بدء صفحة جديدة وخوض تحدٍ جديد. أعتقد بأنّ شخصيّتي تعشق الإثارة الناجمة عن الإلقاء بي في مشروعٍ صعب ومخيف".

وكان كاول قد تقدّم بإشعارٍ للمغادرة في يناير الماضي، وتخلّى عن منصبه في يوليو الماضي. لكنّه يبقى جزءًا من الفريق حتّى نهاية العام من أجل المساعدة في الفترة الانتقاليّة لفريق قيادة قسم المحرّكات، الذي سيقوده هيويل توماس.

وفي حين أنّ كاول لم يتّخذ قراره بعد بشأن الخطوة التالية في مسيرته، فإنّه قال أنّ دوره في مشروع خطّ الحظائر في وقتٍ سابق من هذا العام ساعده على التفطّن إلى قدر الإمكانيّات التي يُمكن أن يُوفّرها تحدٍ جديد.

وكان ذلك المشروع قد شهد تعاون فرق الفورمولا واحد لتطوير أنظمة تنفّس اصطناعيّ لمساعدة مرضى فيروس كورونا في مستشفيات المملكة المتّحدة.

وقال كاول: "أوقد ذلك شعلة في داخلي، وبدأت بالتفكير في كلّ ثانية من اليوم في أنظمة التنفّس وكلّ ما تمحور حوله ذلك المشروع".

وأضاف: "ذلك التحدّي الذي أريده بالتوجّه إلى الأمام. أصنّف نفسي على أنّني أحظى بإحدى أفضل الوظائف في العالم في الوقت الحاضر. يعتقد الكثيرون من أصدقائي، وخاصة أمّي، أنّني مجنون لتقديم استقالتي".

وأكمل: "يتساءل الجميع عن خطوتي التالية، لست متأكّدًا بعد بنسبة 100 بالمئة، لكن آمل أنها ستمنحي تحديًا كبيرًا".

وأردف: "آمل أن أتمكّن من مساعدة شركات ومنظّمات وأشخاص".

وقال كاول أنّه سيستغلّ الفترة المتبقية من وقته مع مرسيدس للتحضير لخطوته التالية.

وقال في هذا الصدد: "لعبت رياضة المحرّكات دورًا ضخمًا في حياتي منذ أن كنت في الخامسة من عمري. دائمًا ما كانت كذلك، وهذا ما عليّ التعامل معه".

وأضاف: "كنت حريصًا على الحديث إلى أولا كالينيوس (الرئيس التنفيذي لمرسيدس)، وأن تتمّ العمليّة الانتقاليّة لما فيه أفضل مصالح قسم المحرّكات. كنت حريصًا على استلام هيويل المنصب بدءًا من يوليو".

وأكمل: "طلب مني ماركوس شافر وأولا البقاء حتّى تركيب وحدة الطاقة الثانية لمساعدتهم، وهو ما سيُوصلنا إلى شهر سبتمبر".

وأردف: "يبقى أمامي حينها سبتمبر، وأكتوبر، ونوفمر وديسمبر من أجل اتّخاذ القرار".

هورنر: مفاوضات اتّفاقيّة الكونكورد "كانت سلسة بشكلٍ لافت"

المقال السابق

هورنر: مفاوضات اتّفاقيّة الكونكورد "كانت سلسة بشكلٍ لافت"

المقال التالي

فيا: منع الأفضلية غير المشروعة السبب وراء حظر ضبط المحرك للتصفيات

فيا: منع الأفضلية غير المشروعة السبب وراء حظر ضبط المحرك للتصفيات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1