فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
44 يوماً

كالتِنبورن: هيمنة فريق واحد على الفورمولا واحد ليست بمُشكلة

المشاركات
التعليقات
كالتِنبورن: هيمنة فريق واحد على الفورمولا واحد ليست بمُشكلة
10-01-2016

تعتقد مونيشا كالتِنبورن مُديرة فريق ساوبر بأن هيمنة فريق واحد على مجريات البطولة أمرٌ لا يعيق الفورمولا واحد.

الفائز بالسباق نيكو روزبرغ، مرسيدس يحتفل مع صاحب المركز الثاني لويس هاميلتون، مرسيدس والفريق
مونيشا كالتنبورن، مديرة فريق ساوبر في المؤتمر الصحفي
سيباستيان فيتيل، فيراري وكيمي رايكونن، فيراري
منصة التتويج: الفائز مايكل شوماخر مع رالف شوماخر وجنسن باتون
لويس هاميلتون، مرسيدس
مايكل شوماخر الفائز بالسباق وبطل موسم 2000
دانيال ريكاردو، ريد بُل
مايكل شوماخر يُقبّل سيارته

أصبحت مرسيدس القُوَّة المُهيمنة على البُطولة مُنذ تقديم محركات الفورمولا واحد الهجينة المزوّدة بشاحن توربيني في 2014، حيث فازت بـ 32 جائزة كُبرى من أصل 38 أُقيمت خلال الموسمين الماضيين وضمنت لقبَين للسائقين وآخرَين للفرق أيضًا.

وبينما ينتقد بعض المراقبين الرياضة لكونها أصبحت "مُملةً" نتيجةً لذلك، تشعر كالتِنبورن بأن هذه الهيمنة ليست سيئة، بما أن الرياضة قد مرت بدورات تمتعت خلالها فرقٌ مُختلفة بنفس الوضع الحالي لفريق مرسيدس.

حيث قالت: "في الحقيقة بالنسبة لي هذه الهيمنة لم تكن أمرًا سلبيًا على الإطلاق في بُطولتنا، لأننا جميعنا مررنا بهذه المرحلة".

وتابعت: "إذا عُدتم للوراء لحقبة مايكل شوماخر، فلِكم سنة استمرت هيمنة فيراري؟".

وأضافت: "وانظروا إلى جميع الأمور المُرتبطة بذلك – الإطارات التي كان يتم تطويرها لفريق واحد، ولسائقٍ واحد بشكلٍ أساسي، ولن تخوضوا إطلاقًا في مثل هذا النوع من النقاشات".

وبالتوسع أكثر في الحديث عن هيمنة فيراري مع شوماخر على الفورمولا واحد بين 2000 و2004، تعتقد كالتِنبورن بأنها كانت في الحقيقة مُفيدةً للفورمولا واحد ككل.

حيث قالت: "هنالك فرق كانت محبوبةً من طرف الكثير من المُشجعين وبعضها كانت محبوباً من طرف نسبةٍ أقل".

وتابعت: "وهذا ما حصل مع الفريق، عادةً ما كان اللون الأحمر هو السائد على المُدرجات".

وأضافت: "كان ذلك جيدًا تمامًا للرياضة، إذا نظرت للأمر من ناحية المُشاهدين والرُعاة وأية صفقات تجارية أخرى فستلاحظ أنّ شعبيتها زادت بسبب ذلك، لذا لم يمثّل الأمر أيّ مُشكلة".

لكل فريق دور ليلعبه

مع ذلك حذرت كالتِنبورن من أن على عاتق الفريق الذي يُهيمن على البُطولة في حقبةٍ ما مسؤولية المُساعدة في ضمان بقائها بحالةٍ صحية من خلال عدم إساءة استغلال موقع الأفضلية الذي يتمتع به.

حيث قالت: "يلعب كل فريقٍ دوره في الفورمولا واحد"، وأضافت: "وبالنسبة لفريق مثلنا، الأمر لا يُؤثر علينا فعلاً بهذه الطريقة إذا كان هنالك فريقٌ واحد يُهيمن على الرياضة".

وتابعت: "ولكن من المهم أن لا تستخدم هيمنتك من أجل الضغط على الرياضة للسير باتجاه قد لا يكون جيدًا لها ككل".

وأكملت: "عليك احترام جميع الفرق، سواءً كانت في المركز الأول أو الثاني أو حتى العاشر، لأن لكل واحد دوره الخاص ومُساهمته في استعراض الفورمولا واحد".

وتعتقد صاحبة الـ 44 عامًا، بأن قلة التنوع في المُقدمة، وليست الهيمنة بحد ذاتها، هي السبب وراء تراجع شعبية الرياضة.

حيث أشارت لذلك بالقول: "لماذا لدينا الكثير من المشاكل؟ يقولون بأن سبب ذلك هيمنة فريق واحد، ولكن في الحقيقة يعود ذلك لعدم وجود تنوع في المُقدمة".

وتابعت: "في أيام شوماخر، لم يكن الأمر مُهمًا أنه فاز بلقبه في 2002 في سباق ماني كور، حيث كان ما يزال أمامه الكثير من السباقات المُتبقية".

وختمت بالقول: "كانت هنالك حقيقة قُدرة المزيد من الفرق على الصعود لمنصات التتويج، والمزيد من الفرق التي يُمكنها تقديم مثل هذه النتيجة مما جعلها مُمتعة".

المقال التالي
رينو تعيّن مدراء جدد في لوتس

المقال السابق

رينو تعيّن مدراء جدد في لوتس

المقال التالي

غروجان: لم أكن جاهزاً للفورمولا واحد عند سنّ الـ 23

غروجان: لم أكن جاهزاً للفورمولا واحد عند سنّ الـ 23
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1