كاري يؤكّد اهتمام عدّة حلبات جديدة باستضافة الفورمولا واحد

قال تشايس كاري المدير التنفيذيّ للفورمولا واحد أنّ بوسعه "ملء صفحة" بقائمة الحلبات الجديدة المحتملة والمهتمة باستضافة سباقات الجائزة الكُبرى، وأنّه يتمّ الآن دراسة تلك الفرص.

اكتملت روزنامة العام القادم من بطولة العالم للفورمولا واحد والتي تتضمّن 21 سباقًا، مع خروج ماليزيا وعودة سباقي فرنسا وألمانيا ضمن صفقاتٍ تمّ إتمامها في حقبة بيرني إكليستون.

أمّا عن خطط "ليبرتي ميديا"، المالكة الجديدة للرياضة، لما بعد العام القادم، فإنّ كاري متحمّسٌ لتوسيع روزنامة البطولة بشكلٍ أكبر، لكنّه اعترف في المقابل بأنّ فرق الفورمولا واحد يجب أن توافق على خطوة كهذه، بالنظر إلى المشاكل اللوجيستيّة الواضحة التي قد تنتج عن ذلك.

"تركيزنا الأوّل يتمثّل في جعل السباقات الـ21 (في 2018) في أقوى وضعٍ ممكن" قال كاري، مُضيفًا: "لقد تحدّثنا حول كيفية جعل تلك الأحداث أكبر وتعزيز بعض الأمور مثل الاستضافة – إذ أنّ العملاء المميزين سيُمثّلون جانبًا هامًا في هذه الأحداث المباشرة، حيث أنّ تركيزنا ينصبّ على ذلك".

وأردف: "لم نستهدف بعد في الحقيقة عددًا من السباقات الجديدة، إذ نعلم أنّ هناك فرصة لإضافتهم إلى روزنامة البطولة بيد أنّنا نرغب أوّلًا بالتباحث أكثر مع الفرق قبل الدخول في التفاصيل".

ثمّ تابع: "يُمثّل الترويج أحد جوانب مشروعنا التي تبدو أكثر نضجًا اليوم. لكن بالنسبة إلى كمّ الاهتمام من قِبَل العديد من الأطراف والأماكن التي تعلم ما يتطلّبه الأمر لاستضافة سباق فورمولا واحد، فبوسعي ملء صفحة بعدد الأماكن التي طلبت الاجتماع بنا والتباحث في فرصة التواجد على روزنامة البطولة".

وأكمل: "أعتقد بأنّ ذلك يُعد دليلًا لقدرتنا على مواصلة الاستفادة من التعطّش العالمي لهذه الرياضة وإثارة الحدث الذي تقدّمه. كما أنّه ومن خلال تعزيز جودة الحدث وتحسين الرياضة على الحلبة، نرى أنّ كلّ هذه الأمور ستُمثّل دفعة لكلّ واحدة من تلك المبادرات".

وفي سياقٍ متّصل أوضح كاري أنّ تلك السباقات الجديدة المحتملة يتعيّن أن تفهم الفورمولا واحد بشكلٍ جيّد، وأن تكون مُدركة للجدل الذي برز مؤخّرًا عندما شكّك زميله في "ليبرتي ميديا" غريغ مافي في قيمة جائزة أذربيجان الكُبرى على روزنامة البطولة.

حيث قال كاري: "نحاول التفاعل مع أكبر عدد ممكن منهم، وتقييمهم. على صعيد فعاليتهم في أسواقٍ مثل أوروبا والتي تُمثّل بالطّبع أسواقًا تاريخية أكثر، وعلى صعيد الفرص التي قد نحصل عليها في الأمريكيّتين وآسيا".

وواصل بالقول: "نرغب أن نتأكّد من قدرتنا على فهم ما تعنيه كلٌّ من هذه الفرص بالنسبة لنا بينما نتقدّم، على الرُغم من أنّه وفي جميع الأحوال تتمثّل أولويتنا الأولى في ضمان أن تكون السباقات الـ21 التي سيشهدها العام القادم ناجحة قدر الإمكان".

في المقابل شدّد كاري على أنّه وفي حين يشهد هذا العام السباق الأخير في ماليزيا، لكنّه يتوقّع أن تبقى جائزة سنغافورة الكُبرى – والتي أحاطت الشكوك ببقائها منذ بضعة أشهر – ضمن روزنامة البطولة.

حيث قال: "نخوض مباحثات نشطة لتجديد عقد سنغافورة، لذا لا نعتقد بأنّها ستخرج من روزنامة البطولة. يتعيّن علينا التوصّل إلى اتّفاق، لكنّنا نشطون في مباحثاتنا هناك إذ يتمثّل هدفنا في الإبقاء على السباق".

واختتم بالقول: "آسيا مثل الأمريكيّتين، فهم يُمثّلون أسواق نموّ هامّة بالنسبة لنا. لطالما كان سباق سنغافورة ناجحًا للغاية. بدأنا في آسيا هذا العام، إذ حظينا بالفعل بجمهور متحمّس للغاية وكبير بشكل ملحوظ في الصين وأستراليا. أعتقد بأنّنا بتنا نملك بعض الزخم، إذ أنّ آسيا تُمثّل سوقًا نتوقّع أن ينمو بشكلٍ ملحوظ مع مرور الوقت بينما نتقدّم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة