فورمولا 1
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
14 أغسطس
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
28 أغسطس
الحدث التالي خلال
15 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
04 سبتمبر
الحدث التالي خلال
22 يوماً
آر
جائزة توسكاني الكبرى
11 سبتمبر
الحدث التالي خلال
29 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
الحدث التالي خلال
43 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
57 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
71 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
31 أكتوبر
الحدث التالي خلال
79 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
27 نوفمبر
الحدث التالي خلال
106 يوماً

كاري: مدراء الفورمولا واحد السابقون "أهانوا المنتج"

المشاركات
التعليقات
كاري: مدراء الفورمولا واحد السابقون "أهانوا المنتج"
من قبل:
23-02-2020

يشعر تشايس كاري المدير التنفيذيّ لبطولة العالم للفورمولا واحد بأنّ القائمين السابقين على البطولة انتقدوها بشدّة و"أهانوا" المنتج عوضًا عن الإقدام على خطوات لتصحيح المشاكل.

استلم كاري دور المدير التنفيذيّ ورئيس الفورمولا واحد على إثر إتمام صفقة استحواذ ليبرتي ميديا على البطولة في يناير 2017 ليحلّ مكان بيرني إكليستون.

وأطلق ذلك الاستحواذ سلسلة من التغييرات في المقاربة من قبل مدراء الفورمولا واحد، حيث حبّذوا التوسّع والنموّ عوضًا عن السعي وراء الأرباح، إلى جانب محاولة جعل المنافسة أكثر استدامة بالنسبة للفرق.

وكان أحد الانتقادات التي كرّرها إكليستون سابقًا موجّهًا إلى المحرّكات الهجينة التي تمّ تقديمها في 2014.

اقرأ أيضاً:

وأشرف كاري في المقابل على المحادثات بين الفورمولا واحد والفرق لتشكيل الخطط المستقبليّة لما بعد 2020. وتمّت المصادقة على القوانين التقنيّة والرياضيّة التي سيتمّ اعتمادها لموسم 2021 في أكتوبر الماضي، بينما تتواصل المحادثات بشأن الاتّفاقات التجاريّة.

وبحديثه إلى موقعنا "موتورسبورت.كوم" ضمن مؤتمرٍ في باكو، قال كاري أنّ الكثير من مشاكل الفورمولا واحد كانت بحاجة لتصحيحها بعد أن تمّ تجاهلها لفترة طويلة.

وقال الأمريكيّ: "كانت هناك بعض الأشياء التي وجب التعامل معها ولم يحدث ذلك. أعتقد بأنّ المشاكل المتعلّقة بالتكاليف بلغت مرحلة كان يجب فيها التعامل معها مُسبقًا".

وأكمل: "أعتقد بأنّ الرياضة لم تُنظّم نفسها. تحدّثت حول المحرّكات الهجينة والتكنولوجيا المذهلة التي فيها، لكنّ الآخرين كانوا يُهينون المنتج طوال عدّة أعوام خلت عوضًا عن القول: هذا هو المحرّك الأكثر كفاءة، هذه تكنولوجيا مدهشة. وكانت تلك خطوة للتعامل مع مشكلة مهمّة بالنسبة للرياضة".

كما غيّرت ليبرتي مقاربتها لروزنامة الفورمولا واحد، حيث تطلّعت إلى دخول أسواقٍ جديدة من خلال مدنٍ جديدة أو زيادة قاعدتها الجماهيريّة، وهو ما انعكس من خلال إضافة سباقَين في فيتنام وهولندا لروزنامة 2020.

فضلًا عن ذلك تتواصل المحادثات مع المملكة العربيّة السعوديّة لإقامة سباقٍ مستقبليّ هناك، بينما لا يزال القائمون على البطولة يسعون لإقامة سباقٍ ثانٍ في أمريكا.

اقرأ أيضاً:

وقال كاري بخصوص ذلك: "طُرحت أسئلة حول جانب الترويج من عملنا، أعتقد بأنّ قوّة ذلك ظهرت وكانت إيجابيّة حقًا".

وأضاف: "أعتقد بأنّ القوّة تتجسّد بالأساس في الطلب. نحن محظوظون بوجود طلبٍ أكثر من عددٍ السباقات التي نوفّرها".

وأكمل: "نريد أن نكون اختياريين ونريد شراكات طويلة الأمد. أعتقد بأنّ تلك علامة على الاهتمام بالرياضة، والاهتمام الذي بات موجودًا ولم يستغلّه أحد كون الرياضة لم تكن تقوم بما تحتاج للقيام به".

وأردف: "انتقدت البطولة نفسها مثلما قلت من خلال إهانة المحرّكات، قال بيرني أنّه لن يشتري تذكرة لمشاهدة هكذا سباقات".

وأكمل: "ذلك تذمّرٌ وليس إصلاحًا. كانت هناك مشاكل ولم تكن هناك تحرّكات كافية لمعالجتها، مثل مسألة التكاليف. تذمّر الجميع منها لكن لم يُفعَل شيء. عادة إن واجهت مشاكل في الحياة فإنّك تُحاول حلّها".

تحليل تقني: ريد بُل تسلك دربًا منفردًا من خلال فكرة نظام تعليق جديدة

المقال السابق

تحليل تقني: ريد بُل تسلك دربًا منفردًا من خلال فكرة نظام تعليق جديدة

المقال التالي

هورنر يُدافع عن "استنساخ" الفرق الصغيرة للسيارات في الفورمولا واحد

هورنر يُدافع عن "استنساخ" الفرق الصغيرة للسيارات في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب مروان الوافي