كاري: سباقٌ في ميامي لا يعني أن الفورمولا واحد تدير ظهرها لأوروبا

المشاركات
التعليقات
كاري: سباقٌ في ميامي لا يعني أن الفورمولا واحد تدير ظهرها لأوروبا
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , Formula 1 Editor
ترجمة: أحمد مجدي, محرر
03-05-2018

أصرّ رئيس الفورمولا واحد تشايس كاري على أنّ الرياضة لن تدير ظهرها لقارة أوروبا، على الرُغم من الدفع نحو استضافة سباقاتٍ جديدة للبطولة في مُدنٍ مثل ميامي الأمريكية.

منظر لميامي
تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد
حلبة شوارع ميامي
لويس هاميلتون، مرسيدس
تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد وروس براون، المدير العام الرياضي للفورمولا واحد
جوليون بالمر، رينو ولانس سترول، ويليامز ورومان غروجان، هاس
روس براون، المدير العام الرياضي للفورمولا واحد وتشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد

شهد هذا الأسبوع تحرّكًا حثيثًا نحو إمكانية إقامة سباقٍ ثانٍ للفورمولا واحد في الولايات المتّحدة الأمريكية، وذلك عندما تمّ الإعلان بأنّ السلطات المحلية لمدينة ميامي ستصوّت الأسبوع المُقبل على ما إذا كانت ستدفع نحو صفقة استضافة سباق فورمولا واحد لعدّة سنوات.

وفي ظلّ تحمّس ليبرتي ميديا المالك الجديد للرياضة لإقامة سباقٍ في فيتنام كذلك، برزت مخاوف بأنّ الفورمولا واحد قد تنقل تركيزها إلى مناطق أخرى من العالم – ما يخاطر بخسارتها لبعض جولاتها التقليدية، لا سيّما في قارة أوروبا.

يُشار إلى أنّ مستقبل جائزة ألمانيا الكبرى على روزنامة البطولة يُحيط به الغموض لما بعد هذا الموسم، في حين يحتاج مدراء جائزة بلجيكا الكبرى إلى التوصّل لاتّفاق من أجل حسم مسألة تمديد العقد بعد سباق هذا العام.

عند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن الدفع نحو استضافة إحدى جولات الفورمولا واحد في ميامي – والتي قد تبدأ بسباق شوارع في 2019 – أكّد كاري لمشجّعي الرياضة أن الجوائز الكبرى الجديدة لن تأتي على حساب السباقات الأوروبية العريقة.

فقال: "كنّا واضحين للغاية منذ البداية حيال أهدافنا وطموحاتنا من أجل تعزيز حضور الرياضة في الولايات المتّحدة، وكذلك في آسيا. فنحن فخورون للغاية بالسباق المُقام في تكساس، لكنّنا تحدّثنا عن وجهات سياحية كبيرة، إذ أعتقد بأنّ الأسماء الثلاثة التي برزت على نحوٍ كبير خلال النقاشات كانت نيويورك، ميامي ولاس فيغاس. إذ أنّ تلك المدن تتماشى مع ما كنّا نتحدّث عنه ونطمح إليه".

وأضاف: "لكن، ولأكون أكثر وضوحًا، لن يكون ذلك على حساب تواجد وحضور الرياضة في أوروبا – والتي تُعدّ أساس الفورمولا واحد، وموطن البطولة – إذ ستظلّ تلك الرياضة دائمًا قائمة على أساسها".

مع ذلك، يعتقد كاري بأنّ هنالك فرصًا كبيرة للتعزيز من شعبية الفورمولا واحد عبر إضافة جولات جديدة في قاراتٍ أخرى.

"تُمثّل الفورمولا واحد رياضة قوية بشعبية كبيرة في أوروبا، لكنّنا نرى بأنّ هنالك فرصًا لتعزيز حضورها في أماكن مثل الصين والولايات المتّحدة، واللتين تملكان أكبر اقتصاديين إعلاميين في العالم" قال كاري.

وتابع: "لقد أعلنّا عن بعض المبادرات مؤخّرًا في الصين عندما كنّا في شنغهاي، كما قمنا باتّخاذ بعض الخطوات نحو تحقيق ذلك. إلى جانب أنّنا نتطلّع للقيام بذات الأمر في الولايات المتّحدة. بيد أنّ هنالك بالطّبع خطوات ينبغي علينا المرور بها، إذ أنّنا مرتبطون بمُدن أخرى في أمريكا، لكنّنا نعتقد بأنّ ميامي ستكون المكان الأمثل لاستضافة سباق فورمولا واحد".

واختتم: "نعمل الآن على تحديد ما إذا كان ذلك أمرًا بوسعنا تنسيقه مع المدينة بطريقة تعود بالنفع على كلينا".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب جوناثان نوبل
نوع المقالة أخبار عاجلة