كاري: إكليستون أعاق نموّ الفورمولا واحد

وجّه تشايس كاري المدير التنفيذي الحاليّ لمجموعة الفورمولا واحد اتهامات إلى بيرني إكليستون عرّاب الرياضة ورئيسها التنفيذي السابق بإعاقة نموّ البطولة عندما كان يستلم زمام الأمور.

تمت إقالة إكليستون من منصبه في الفورمولا واحد بعد مجيء ليبرتي ميديا المالك الجديد للبطولة العالمية، حيث استلم كاري مهامّ البريطانيّ.

وفي مقابلة مع "أسوشياشن بريس" أوضح كاري أنّ الأمر الوحيد الذي بدا جلياً له خلال فترة استلامه لمقاليد الأمور هو مدى إعاقة إكليستون لأي نموّ محتمل للفورمولا واحد على طريقها كي تصبح أكثر شعبية واتساعاً.

حيث قال: "كنتُ لأقول «نعم» للكثير من الأمور. ما هي قيمة الأفكار إن كان الجواب عليها دائماً بـ «كلا»؟ كلّ ذلك لا يسبّب إلا الإحباط".

وأكمل: "هناك الكثير من الأمور الضرورية التي لم يتمّ إكمالها. لقد شعرنا أنّ الرياضة خلال السنوات الخمس أو الست الأخيرة لم تكن تدار بشكل يضمن الاستفادة من كامل إمكانياتها أو مقدراتها الراهنة".

وتابع: "جميعنا نرتكب الأخطاء ولا أحد كامل. استلم بيرني البطولة منذ عقود طويلة ومن ثم باع حقوقها بثمانية مليارات دولار. إنه يستحقّ كامل التقدير على ما قام به. لكن، في عالم اليوم لا بدّ من تسويق الرياضة. ولم نكن نسوّقها كما يجب".

الحلول قصيرة الأمد

من جهة أخرى، أشار كاري إلى إحدى المسائل التي أثرت على الفورمولا واحد، وهي أنّ إكليستون لم يكن مهتماً إلا بالحلول قصيرة الأمد – بدلاً من السعي لتطبيق حلول على المدى البعيد.

وذلك كان أحد الأسباب التي دفعت ليبرتي ميديا للاستعانة بخدمات شون براتشز بمنصب المدير التجاري، وروس براون بمنصب المدير الرياضي. إذ يعملان للمساعدة على صياغة رؤية مناسبة لمستقبل الفورمولا واحد خلال السنوات الخمس المقبلة.

"لقد مضت ثلاثة أشهر، ونحن على ثقة تامة الآن من أنّ أحد الأمور التي لم تسر لصالح الرياضة كان يتمثل في التركيز على المدى القريب، وما الذي يجب فعله الأسبوع المقبل" قال كاري.

وأكمل: "إننا نهتم حيال مستقبل الرياضة بعد ثلاث سنوات من الآن بدلاً من ثلاثة أشهر. لطالما كان بيرني يركّز على الحلول للمدى القريب، بينما نركّز جهودنا على بناء قيمة للبطولة على المدى البعيد".

وأضاف: "بعض القرارات التي تمّ اتخاذها كانت تحتاج إلى المزيد من التفكير. المحركات الحالية على سبيل المثال، انتهى المطاف بها أن تصبح معقدة للغاية، مرتفعة التكلفة، كما فقدت الصوت الذي كان يضيف عنصر الغموض إلى الرياضة".

وتابع: "سنقوم ببعض الأعمال، وسيستغرق بعضها الآخر المزيد من الوقت – لن نحصل على محركات جديدة في غضون شهرين اثنين لأنّ مثل ذلك سيتسبّب بالمزيد من الضرر أكثر من الفوائد المتوقعة".

واختتم: "نرغب بضمان حصولنا على الأدوات التي تدير الأعمال بدلاً من إلقاء التصاريح كي يحصل أحدهم على سبَق صحفيّ".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة