كابيتو "مسرور" بخيبة الأمل التي شعرت بها ويليامز في جائزة النمسا الكبرى

قال يوست كابيتو المدير التنفيذي لويليامز أنه مسرور بأنّ فريقه في الفورمولا واحد كان مستاءً بشدة لخسارة فرصة تسجيل النقاط في جائزة النمسا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي.

كابيتو "مسرور" بخيبة الأمل التي شعرت بها ويليامز في جائزة النمسا الكبرى

كان الفريق المتمركز في غروف أمام إحدى أفضل الفرص في النمسا ليُنهي صيامه عن النقاط الذي يمتد إلى جائزة ألمانيا الكبرى موسم 2019.

لكن وبالرُغم من تمكّن سائق الفريق جورج راسل من العبور إلى القسم الثالث للتصفيات والانطلاق من المركز الثامن، إلّا أنه لم يمتلك الوتيرة للبقاء ضمن العشرة الأوائل وخسر آخر مراكز النقاط بعد معركة حامية مع فرناندو ألونسو في سباق النمسا.

اقرأ أيضاً:

وبينما لم يكن المركز الـ 11 الذي أحرزه راسل مرضيًا للفريق، لكنّ كابيتو قال بأنه كان في الحقيقة أمرًا إيجابيًا كونه أظهر بأن التوقعات داخل الفريق للنتائج يرتفع سقفها.

وبالحديث عن شعور الفريق حيال النتيجة، قال كابيتو: "دعونا نقول أنها كانت نتيجة مخيبة للآمال. ولكنني سعيد جدًا بأنّ الجميع يشعر بذلك، كونه وقبل أربعة أسابيع، كان الجميع هنا ليحتفلون بتحقيقنا المركز الـ 11".

وأضاف: "كان المركز الـ 12 رائعًا بالنسبة لنا في فرنسا، والآن، ومع الشعور بخيبة أمل إثر تسجيل المركز الـ 11، فذلك يُظهر شغف الفريق وحماسته في الوقت الحالي".

وتابع: "كما يُظهر أيضاً بأنهم يرغبون بأكثر وأفضل من ذلك، وأنهم ليسوا سعداء بنتيجة لا تمنح النقاط. أعتقد بأنّ ذلك مهم جدًا للفريق من أجل الضغط والمحاولة بجد أكبر في السباقات المُقبلة".

في المقابل، أبدى كابيتو تشجّعه بأن الأداء في النمسا لا يبدو وكأنه لمرة واحدة، حيث أظهرت ويليامز بعض المكاسب الجيّدة خلال الجولة الثلاثية الأخيرة مع تواجد راسل بشكل ثابت على أبواب تحقيق النقاط.

اقرأ أيضاً:

فقال: "كان سباق فرنسا رائعًا بالنسبة له، وكذلك هذا السباق هنا (في النمسا)، كما كان الأمر كذلك الأسبوع الماضي".

وأكمل: "أعتقد أنّه وإذا ما توقعت قبل الجولة الثلاثية ما حققناه خلال تلك السباقات الثلاثة، لظن الجميع بأنك مختل تمامًا، وأنّ ذلك لن يحدث مطلقًا. والآن نحن حتى نشعر بخيبة الأمل مع تلك النتيجة! لذلك أرى بأن هذا يُظهر الوجهة التي نسير فيها مع الفريق".

المشاركات
التعليقات
ماسي جاهزٌ لتعديل قوانين التصفيات السريعة إن تطلّب الأمر

المقال السابق

ماسي جاهزٌ لتعديل قوانين التصفيات السريعة إن تطلّب الأمر

المقال التالي

ريد بُل "لا تُضحّي" بسيارة 2022 عبر مواصلة تحديث سيارتها الحاليّة

ريد بُل "لا تُضحّي" بسيارة 2022 عبر مواصلة تحديث سيارتها الحاليّة
تحميل التعليقات