قوانين موسم 2017 تُواجه "المجهول"

قد يبدو بأنّ الاجتماع الذي عُقد في مقرّ بيريللي بالأمس لم يصل إلى نتائج ملموسة وواضحة حول التغييرات التقنيّة لموسم 2017، إلّا أنّ الأجواء العامة كانت أكثر إيجابية في ما يخصّ برنامج اختبار الإطارات.

قامت بيريللي بدعوة المعنيين بإدارة البطولة مع الفرق والسائقين من أجل الوقوف على آرائهم في تصميم الإطارات لعام 2017 وذلك بهدف جعل السباقات أكثر إثارة وتشويقًا.

ولكن مع تزايد الشكوك حيال التغييرات التي ستطرأ على الانسيابيّة في 2017، تحوّل الاجتماع إلى مُناقشة المسائل التقنيّة مع الفرق كذلك.

وتمثّلت أهميّة الاجتماع في ميلان بحضور عرّاب بطولة الفورمولا واحد بيرني إكليستون، ورئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود، بإلإضافة إلى رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني، ورئيس مكلارين رون دينيس، ومُدير فريق مرسيدس توتو وولف.

كما حضر من جانب السائقين سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن ونيكو روزبرغ وفيليبي ماسا وفالتيري بوتاس ودانييل كفيات إذ أتيحت لهم الفرصة للتعبير عن آرائهم حول التغييرات التي يجب القيام بها في المُستقبل.

الفرصة الأخيرة لاعتماد قوانين 2017

في حين كان هُناك بصيصٌ من الأمل في أن يصل المجتمعون إلى اتفاق مُوحّد حول التغييرات التقنيّة لعام 2017، إلّا أنّ بعض المصادر تُشير إلى أنّ الاتجاه لم يكن مُشتركًا بين الحاضرين.

وهذا يعني بأنّ هُناك اجتماعًا واحدًا مُتبقيًا للمجموعة الاستراتيجيّة وللجنة الفورمولا واحد في 23 فبراير/ شباط من أجل المُوافقة على إدخال قوانين جديدة في 2017، وإلّا فإنه سيتمّ تأخير هذه الخطط حتى العام 2018.

وتنصّ اللّوائح الخاصة بالبطولة أنه في حال القيام بأيّة تغييرات على القوانين في الموسم المُقبل بعد الأوّل من شهر مارس/آذار، فإنّ ذلك سيحتاج إلى مُوافقة بالإجماع وهو أمرٌ مستبعدٌ في ظلّ الظروف الحالية.

اختبار الإطارات

على الرُغم من الجوانب السلبيّة العديدة، إلّا أنّ هُناك أمرًا إيجابيًّا خرج به المُجتمعون وهو الضرورة على منح بيريللي فرصةً أكبر من أجل القيام بالاختبارات.

وقد أوضحت بيريللي في وقتٍ سابق بأنها مُستعدّة للقيام بما يُريده المعنيون على البطولة، ولكن في المُقابل لن يكون من المنطقي القيام بهذه الخطوات في حال لم تسنح لها فرصة اختبار وتطوير منتجاتها على الحلبة قبل زجّها في الجوائز الرسميّة.

ومن المعلوم بأنه طُلب من بيريللي والفرق التوصل إلى إطار مُناسب لإجراء الاختبارات هذا الموسم استعدادًا لعام 2017 عندما سيتمّ إدخال إطارات أعرض.

وتأمل بيريللي بأنّ يتمّ المُوافقة على قوانين الاختبارات الجديدة مع نهاية الشهر الجاري.

طلب السائقين

كما أشارت مصادرنا إلى أنّ السائقين طلبوا من بيريللي تصميم إطاراتٍ قادرة على الصمود لفترةٍ أطول من الزمن عوضًا عن سياسة "التآكل السريع" التي اعتمدتها الشركة الإيطاليّة في المواسم الأخيرة.

وقد تردّد بأنّ نيكو روزبرغ كان واضحًا في حديثه إلى بيريللي إذ أشار إلى أنّ الجميع سيستفيد من تصميم إطارات قادرة على الصمود ما سيدفع بالسائقين إلى الضغط بشكل أكبر خلال السباقات.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة