فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

قوانين الفورمولا واحد تعيق الحلول المحتملة لتأثير "الطوق" على البث التلفزيوني

أثار حجب "الطوق" للقطات الكاميرات المثبتة على السيارات ردة فعل سلبية من قبل المتابعين خلف شاشات التلفزة وكذلك ضمن البادوك في ملبورن.

قوانين الفورمولا واحد تعيق الحلول المحتملة لتأثير "الطوق" على البث التلفزيوني

يبدو أنّ مسؤولي البطولة لا يمتلكون مساحة للتعامل مع المسألة إلا ضمن إطار تحسين مواضع التثبيت الممكنة للكاميرات على السيارات.

تنصّ القوانين التقنية للفورمولا واحد على أنه "يجب على جميع السيارات التزود بأربع نقاط يمكن للكاميرات التموضع عليها".

ويتمّ إلزام السيارات العشرين بوضع كاميرا فوق علبة التهوية.

تتراوح نقاط التثبيت الأخرى – سواء على جانب علبة التهوية، في المرايا أو على أحد جانبي أنف السيارة – من سيارة لأخرى، ويتمّ تقريرها من قبل المنظمين قبيل كلّ سباق.

وبالرغم من رؤية بعض اللقطات من قبل بعض الفرق التي اختبرت تصميم الطوق خلال التجارب الحرة الأولى الموسم الماضي، لكنّ التجارب الحرة اليوم الجمعة لجائزة أستراليا الكبرى مثلت الفرصة الحقيقية للاطلاع بشكل مكثف على تأثير الطوق على عدة سيارات.

ويتفق أغلب المراقبين على أنّ اللقطات الاعتيادية المتوافرة من قبل السيارات العشرين ما تزال مقبولة، وبالرغم من ظهور الطوق، لكنه لا يشكل عائقاً أساسياً أمام تصوير تلك الكاميرات.

المشكلة الكبيرة التي ظهرت خلال تغطية اليوم كانت تتمثل في "اللقطات من الهيكل" التي تقدمها تلك الكاميرات المثبتة على جانب علبة التهوية. إذ تقدم منظراً من فوق كتف السائق، إذ يكاد الطوق يحجبها كلياً.

حيث قال أوتمار زافناور مدير العمليات لدى فريق فورس إنديا مازحاً: "ما أثار دهشتي هو أنّ خمسين بالمئة من اللقطات المفيدة كانت سوداء. أعتقد أننا ما زلنا في الأيام الأولى. إنني واقف من أنّنا سنخرج بحلّ ذكيّ للمسألة".

وأشارت مصادر مطلعة أنّ المنظمين يعملون على ذلك، لكنّ التحدي يكمن في مناطق التثبيت المحدودة وفق القوانين.

إذ تنص القوانين كذلك على أنه "يجب إعلام الفرق بأية تغييرات على مواضع الكاميرات أو تعليمات تنصيبها قبيل يوم 30 يونيو/حزيران من الموسم السابق".

وذلك يضمن عدم حصول تغييرات في مناطق التثبيت خلال الموسم – لذا فإنّ أية خطط لتغيير مواضع تثبيت الكاميرات في 2019، يجب القيام بها قبل ذاك التاريخ.

ويمكن للبطولة في الوقت الراهن محاولة استعمال نقاط التثبيت المتوافرة، والتي يتمّ استعمالها عادة بشكل قليل.

ومن المتوقع أن يتمّ تثبيت كاميرا على أنف السيارة كبديل عن اللقطات التي يحجبها الطوق (مع نقاط التثبيت على الهيكل)، بينما قد يتم استعمال نقاط التثبيت على الهيكل تلك من أجل القطات الخلفية.

بالمقابل، يمكن للفورمولا واحد العمل على تعديل نقاط تثبيت الكاميرا لموسم 2019 قبل الوصول إلى الموعد النهائي 30 يونيو/حزيران.

حيث قال مصدر من داخل أروقة البطولة لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "لا نود الحصول على لقطات غير متميزة أو مثيرة للاهتمام".

واختتم: "هدفنا هو السعي لتطوير تلك اللقطات الممتعة. لكننا لن نقوم بأية تصرفات عشوائية".

المشاركات
التعليقات
بالصور: طرق جديدة للسائقين لقراءة البيانات مع تصميم الطوق

المقال السابق

بالصور: طرق جديدة للسائقين لقراءة البيانات مع تصميم الطوق

المقال التالي

معرض الصور التقني: أبرز تحديثات الفرق في أستراليا

معرض الصور التقني: أبرز تحديثات الفرق في أستراليا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب آدم كوبر