في قضيةٍ غريبة: سَجْنُ محتال ادعى بأنه "رئيس فريق مرسيدس للفورمولا واحد"

تمّ هذا الأسبوع سَجْن مُحتالٌ لادعائه بأنه رئيس فريق مرسيدس الفورمولا واحد بعد عملية احتيال وسرقة بقيمة آلاف الدولارات، فضلاً عن فواتير ضخمة للفنادق.

استمعت محكمة بريطانية لملابسات القضية التي ادعى فيها ستيورات هاوتسن (37 عامًا) بشكلٍ مُزيف أنه رئيس قسم العمليات لدى فريق مرسيدس للفورمولا واحد خلال عام 2014 في مفاوضاتٍ من أجل إبرام صفقاتٍ لشراء معدات وأنظمة حاسب آلي باهظة الثمن، فضلاً عن إقامته في فنادق ضمن مقاطعتي وارويكشاير وورسسترشاير، مما أدى إلى تراكم فواتير كبيرة على الغرف التي أقام بها.

وفي الإجمال، وُجد المتهم مذنبًا بـ 12 تهمة احتيال وسرقة – حيث سرق ما يزيد عن ألفي دولار من رجلٍ خلال عرضٍ زائف للعمل مع مرسيدس.

هذا وأُحيطت المحكمة علمًا بالطريقة التي ادعى فيها هاوتسن بأنه رئيسٌ في الفورمولا واحد خلال صفقاتٍ لأنظمة أمان تفوق قيمتها 325.000 دولار، وأنظمة برامج للحاسب الآلي تبلغ قيمتها 27.000 دولار تقريبًا فضلاً عن نظام أمن للإنترنت بقيمة 1.1 مليون دولار – على الرغم من توضيح محاميه أنه لم يستفد بشكل شخصي من ذاك المال.

هذا وصدر حكمٌ بسجنه لمدة عامين.

اضطرابات بالشخصية

إلى ذلك ادعى المحامي بأن موكله يُعاني من "مجموعة متنوعة من اضطرابات الشخصية".

وكان هاوتسن قد سجن سابقًا في 2010 عندما أقنع زوجين في إسبانيا السماح له بالإقامة في فيلتهما متظاهرًا بأن لديه الأموال لشرائها، كما ادعى بأنه مسؤولٌ كبير في شرطة العاصمة.

وعلى الرغم من أن هاوتسن تواجد في المحكمة خلال بداية جلسات الاستماع لأقواله، إلا أنه دخل للمُستشفى في يوم النطق بالحُكم عليه، وأُبلغت المحكمة بأن لديه "ميول انتحارية" – وعُلم لاحقًا بأنه كان يخضع لرعاية فريق الأزمات للصحة العقلية بعد تلقيه جرعة زائدة. الأمر الذي أدى لتأجيل القضية لأكثر من أسبوع.

وخلال النطق بالحكم في محكمة كوفينتري، تمّ إبلاغ هاوتسن من قبل القاضي أن مدة سجنه قد خُفضت بمقدار الثلث بسبب إقراره بالذنب: "لقد قمتَ بعمليات الاحتيال تلك مستعملاً قدرًا كبيرًا من مهارات الإقناع".

وتابع: "أبدى الضحايا ملاحظات على طول المدة التي ستقضيها. والسبب الرئيسي للاحتيال أنه كان يجعلك تشعر بأنك أفضل وتتمتع بمزيدٍ من القوة، من خلال انتحال شخصية رئيس العمليات لدى فريق مرسيدس - بنز للسباقات".

بيان فريق مرسيدس للفورمولا واحد

من جهةٍ أخرى، أصدر فريق مرسيدس للفورمولا واحد بيانًا للرد على قرار الإدانة، قال فيه: "عملت شركة مرسيدس – بنز جي بي المحدودة بشكل وثيق مع شرطة وارويكشاير على حلّ هذه المسألة، ونود أن نشكرهم على دعمهم لإنهاء هذه القضية".

وتابع البيان: "قام السيد هاوتسن بعملية احتيال مستعملاً اسم الشركة معرّفًا عن نفسه بشكلٍ مزيّف أنه شخصٌ مفوّض من قبل الشركة".

وأضاف: "نأسف للأضرار والمشاكل التي سببها هذا التصرف لأية جهة أخرى، فضلاً عن تأثيره السلبي على أعمالنا".

وختم البيان: "يسرّنا أن القضية قد أُغلقت الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة